المسؤولية الاجتماعية Social Responsibility

ما هي المسؤولية الاجتماعية

تعتبر المسؤولية الاجتماعية هي الفكرة بأن الشركات ينبغي أن توازن بين أعمال تحقيق الربح والأعمال التي تفيد المجتمع ويشمل ذلك إقامة الشركات علاقات إيجابية بالمجتمع الذي تعمل به. وتؤكد المنظمة الدولية للمعايير (ISO) بأن العلاقة بالمجتمع والبيئة التي تعمل بها الشركة هي "عامل حاسم في مقدرتهم كي يستمر العمل بشكل فعال. وأيضاُ يستخدم باستمرار كمقايس لأدائهم العام".

مفهوم المسؤولية الاجتماعية

تعني المسؤولية الاجتماعية أنه من الواجب على الأشخاص والشركات العمل لمصالح بيئتهم العليا ومجتمعهم بأسرهم. تعرف المسؤولية الإجتماعية (كما تنطبق على الشركات) بالمسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR). وقامت العديد من الشركات (مثل التي تتبع السياسات "الخضراء") بجعل المسؤولية الاجتماعية جزء أساسي من مخططات شركتهم. بالإضافة إلى ذلك، استخدم بعض المستثمرين المسؤولية الاجتماعية للشركة "أو عدم وجودها" كمقياس استثماري. ولذلك فيمكن في الواقع أن يتحول تخصيص المسؤولية الاجتماعية لأرباح، حيث أن الفكرة تلهم المستثمرين للقيام بالاستثمار وتلهم المستهلكين لشراء البضائع والخدمات من الشركة. وببساطة، تقوم المسؤولية الاجتماعية بمساعدة الشركات في بناء سمعة جيدة. وعامة تكون المسؤولية الاجتماعية فعالة بشكل أكبر عندما تقوم بها الشركة على نحو تطوعي، بخلاف إذا تطلبت الحكومة من خلال القوانين القيام بها. تعزز المسؤولية الاجتماعية أخلاقيات الشركة ويحدث هذا في الواقع بشكل خاص عندما تتمكن الشركة من الدعم بين موظفيها وتشركهم في حالتها الإجتماعية.
 

ممارسة المسؤولية الاجتماعية

تتخذ المسؤولية الإجتماعية معاني متعددة داخل المجالات الصناعية والشركات، وعلى سبيل المثال، قامت كلاً من مؤسسة ستاربكس وشركة بين أند جيري بدمج المسؤولية الاجتماعية بجوهر أعمالهم، واشترت كلتا الشركتين المكونات المعتمدة للتجارة العادلة لصناعة منتجاتهم وقاموا بدعم الزراعة المستدامة بشكل فعال في المناطق حيث يصدروا مكوناتهم، وعلى العكس تبرعت مؤسسة بيج بوكس ريتيلر تارجت، المعروفة أيضاً ببرامج المسؤولية الاجتماعية الخاص بها، بأكثر من 1 بليون دولار من المنح المقدمة إلى المجتمعات التي تعمل بها متاجرها، بما في ذلك منح التعليم، منذ عام 2010.

الالتزام بالمسؤولية الإجتماعية

لا يعتقد كل الأشخاص أن الشركة ينبغي أن يكون بها ضمير اجتماعي. صرح الخبير الاقتصادي ميلتون فريدمان بأن "المسؤوليات الاجتماعية للشركات تعد ملحوظة بسبب انحطاطها التحليلي وعدم دقتها" واعتقد فريدمان أن وحدهم الأشخاص قد يكون لديهم حس بالمسؤولية الاجتماعية، ولكن لا تقدر الشركات على ذلك (بحكم طبيعتها). ويعتقد بعض الخبراء الاقتصاديين بأن المسؤولية الاجتماعية تتحدى الهدف الحقيقي من وجود الشركات: الربح فوق أي شيء آخر.