المستشار Advisor

من هو المستشار Advisor

يمكن أن يكون المستشار أي شخص أو شركة تتعلق بتقديم استشارات أو استثمار رأس المال للمستثمرين، ويعتبر كلا من مستشارو الاستثمار المسجلون وشركات الاستشارة الاستثمارية كيانان رئيسيان يمكن من خلالهما أن يتطلع المستثمرون إلى إدارة الاستثمار.

مفهوم المستشار

يتمتع المستشارين بخبرة في إدارة الاستثمار، كما يقدم مستشارو الاستثمار المسجلون الاستشارة المالية وخدمات إدارة الاستثمار الشخصية الشاملة، وتدير شركات الاستشارات الاستثمارية محافظ الأوراق المالية المتداولة بشكل عام للاستثمار من قبل المستثمرين الأفراد، ويقدم كلا من المستشارين خدمات مالية مهمة ويتطلب منهما اتباع قواعد معينة مفصلة في التشريعات الحكومية الأمريكية.

مستشارو الاستثمار المسجلون

يخدم مستشارو الاستثمار المسجلون احتياجات الأفراد، وفي كثير من الأحيان يتم تصنيفهم إلى فئتين بناء على خدماتهم، كما يوضح أيضا القانون الأمريكي في قانون الاستشارات الاستثمارية لعام 1940 التزاماتهم، ويطلب من المستشارين الماليين الذين يقدمون خدمات شاملة اتباع المعايير الائتمانية، في حين يجب على ممثلي السمسار - التاجر الالتزام فقط بمعيار الملاءمة.

وعادة ما سيختار الفرد العمل سواء مستشار مالي كامل الخدمات أو ممثل الوسيط بناء على احتياجاته الفردية، يمكن للمستشارين الماليين ذوي الخدمة الكاملة مساعدة العملاء في التخطيط المالي طويل الأجل وإدارة الأصول الشاملة وتداول الأوراق المالية الفردية والمزيد. عادة ما تفرض رسومًا على أساس نسبة من الأصول. فهي تخضع للمعايير الائتمانية التي تتطلب بذل العناية الواجبة لضمان أن الاستثمارات وقرارات الاستثمار هي في مصلحة العميل.

سيركز ممثل الوسيط-الوكيل على تفعيل الصفقات التي يديرها العميل وقد يكون له وصول أوسع إلى الأوراق المالية للسوق أكثر من منصة التداول للخصم القياسي. يتم دفع ممثلين من وكلاء التاجر في عمولة. يجب عليهم فقط اتباع معيار الملاءمة الذي يتطلب منهم التأكد من أن الأمن المتداول هو مناسب منطقي للعميل ولكنهم غير محتفظين بمعايير ائتمانية أوسع نطاقاً.

شركات الاستثمار

يمكن أيضًا اعتبار شركات الاستثمار الإدارية مستشاري استثمار حيث أنها مسؤولة عن توجيه استثمارات الصناديق التي يديرونها. ويطلب من شركات الاستثمار التي تقدم الأموال المتداولة علناً التقيد بالقواعد والأنظمة الخاصة بقانون الشركات الاستثمارية لعام 1940.

يتحمل مستشار الصندوق المسؤولية الأساسية عن الأداء الاستثماري للصندوق. ويتلقى المستشارون رسومًا إدارية سنوية، ويتم احتسابها كنسبة مئوية من أصول الصندوق تحت الإدارة. وتشكل الرسوم جزءًا كبيرًا من المصاريف التشغيلية للصندوق. وبالنسبة للمستثمرين في الصناديق، يعتبر الحكم على جودة إدارة محفظة الصناديق الاستثمارية أحد أهم الاعتبارات للاستثمار في الصندوق.