قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

الموازنة على أساس التعادل Zero-based budgeting

Ads

ما هي الموازنة على أساس التعادل Zero-based budgeting

الموازنة على أساس التعادل (ZBB) هي طريقة للموازنة يجب فيها تبرير جميع النفقات لكل فترة جديدة، وتبدأ الموازنة على أساس التعادل من “الموازنة من الصفر” ويتم تحليل كل وظيفة داخل المنظمة لاحتياجاتها وتكاليفها، ويتم بناء الموازنة حول احتياجات الفترة القادمة، بغض النظر عما إذا كانت الموازنة مرتفعة أو منخفضة عن الموازنة السابقة.  

مفهوم الموازنة على أساس التعادل

تسمح الموازنة على أساس التعادل بتنفيذ أهداف إستراتيجية رفيعة المستوى داخل عملية الموازنة  من خلال ربطها بمجالات وظيفية في المنظمة، حيث يمكن تجميع التكاليف أولا ثم قياسها مقابل النتائج السابقة والتوقعات الحالية.

وبسبب طابعها الموجه نحو التفاصيل، قد تكون الموازنة على أساس التعادل عملية متجددة تتم على مدى عدة سنوات، مع عد قليل فقط من المجالات الوظيفية التي راجعها المديرين وقادة المجموعات في نفس الوقت، ويمكن أن تخفض الموازنة على أساس التعادل التكاليف عن طريق تجنب الزيادات الشاملة أو المنخفضة في ميزانية الفترة السابقة، ومع ذلك، فإن عملية استهلاك الوقت التي تستغرق وقتا أطول بكثير مما تستغرقه الموازنة التقليدية القائمة على التكلفة، وتفضل الممارسة أيضا المجالات التي تحقق الإيرادات المباشرة أو الإنتاج، حيث تبرر مساهمتها بسهولة أكبر مما هي عليه في الإدارات مثل خدمة العملاء والبحث والتطوير.  

الموازنة على أساس التعادل ضد الموازنة التقليدية

وتدعو الموازنة التقليدية إلى زيادة تدريجية في الميزانيات السابقة، مثل زيادة الإنفاق بنسبة 2 في المائة، بدلا من تبرير المصروفات القديمة والجديدة على السواء، على نحو ما تدعو إليه الموازنة على أساس التعادل، وتحلل الموازنة التقليدية النفقات الجديدة فقط، في حين تبدأ الموازنة على أساس التعادل من الصفر، تدعو إلى تبرير النفقات القديمة والمتكررة بالإضافة إلى النفقات الجديدة، وتهدف الموازنة على أساس التعادل إلى وضع عبء على المديرين لتبرير النفقات، وتهدف إلى دفع القيمة للمنظمة من خلال تحسين التكاليف وليس مجرد الإيرادات.

أمثلة على الموازنة على أساس التعادل

لنفترض أن الشركة التي تقوم بتصنيع المعدات الإنشائية تنفذ عملية الموازنة على أساس التعادل والتي تتطلب فحصا دقيقا للنفقات في قسم التصنيع، وتلاحظ الشركة أن تكلفة أجزاء معينة تستخدم في منتجاتها النهائية والاستعانة بمصادر خارجية لمصنع آخر تزيد بنسبة 5% كل عام، وتكون لدى الشركة القدرة على صناعة تلك الأجزاء داخليا ومع عامليها، و بعد معرفة الإيجابيات والسلبيات لصنع الأجزاء داخليا، تجد الشركة أنها تستطيع صناعة الأجزاء بشكل أرخص من المورد الخارجي.

فبدلا من زيادة الموازنة بصورة عمياء بنسبة معينة وإخفاء الزيادة في التكاليف، حددت الشركة وضعا تستطيع فيه إما أن تصنع الجزء أو تشتري منتجاته النهائية، ومع الميزانية التقليدية، قد لا يتم تحديد العوامل المحركة للتكلفة داخل الإدارات، في حين أن الموازنة على أساس التعادل هي عملية أكثر دقة تهدف إلى تحديد النفقات وتبريرها، وبما أن الموازنة على أساس التعادل هي أكثر انخراطا، فإن تكاليف العملية ذاتها يجب أن توزن مقابل الوفورات التي قد تحددها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق