تجارة العملات عبر الإنترنت

تجارة العملات عبر الإنترنت

عن التداول

ماذا يعني تداول العملات وما هو أهميته للاقتصاد؟ كل هذه أسئلة يجيب عنها هذا المقال، تداول العملات هو عمليات أو صفقات تتم بين مؤسسات أو بين مؤسسات وأفراد أو بين أفراد وأفراد والغرض منها هو توفير السيولة بعملة معينة للحصول على سلع معينة فمثلا قد تحتاج شركة شراء عملة معينة لإتمام صفقة، ويلعب هنا سوق "فوركس" دورا في تيسير التعاملات الدولية وتبدو سوق العملات الدولية مثل سلسلة غذاء حيث يجب أن تسير الدورة إلى نهايتها لكي يتم إجراء الصفقات بسرعة وسهولة

عالم التداول

ولقد أضافت وسائل الاتصالات الحديثة وأبرزها الشبكة العنكبوتية بعدا جديدا لعالم التداول حيث صار الدولار والين واليورو على بعد نقرة زر واحدة من إصبعك، حيث ينضم الآلاف يوميا لسوق عالمي ضخم ذو منصات تداول متنوعة ومتجددة كل يوم، وهو عالم حيوي يتغير تماما في جزء من الثانية حيث ترهق أعين المتداولين من متابعة الشاشات التي تتراقص عليها الأرقام، ويجدون أنفسهم وسط طوفان من البيانات والمعلومات التي تحتاج مساعدة تقنية لا يقدر البشر على تقديمها لذا يستعين كل المتداولين ببرامج تسمى منصات التداول التي تحاول تنظيم وتهذيب وتنقية وتنقيح وتضفير وفهرسة معلومات التداول ثانية بثانية لكي يستطيع المتداول أن يجد أرضا صلبة يقف عليها وسط هذا البحر الهائج من التفاصيل، وتوصل المتداولون عبر خبرات طويلة في مجال التداول أساليب مبتكرة وسهلة لقراءة بيانات المؤشرات دون إرهاق الذهن بالتفاصيل المعقدة حيث تم التوصل إلى طرق مثل الشموع اليابانية وطرق أخرى لتحليل أشكال المؤشرات وهى طرق تعتمد غالبا على الأشكال البيانية حيث تجعل اتخاذ القرار اللحظي للتداول مهمة روتينية حيث تحولت الصفقات إلى أسلوب حياة يمارسها المتداول في أغلب أوقات يومه.

تقنيات التداول

ولقد ظهرت تقنيات حديثة وهي برمجيات تحتوى معادلات معقدة تسمى الخوارزميات والتي يمكن تغذيتها بمجموعة من ردود الأفعال المناسبة لكي تستطيع التداول بالنيابة عن البشر، وتؤدي تلك البرمجيات إلى تعاظم حجم السوق بطريقة كبيرة حيث تستطيع التنبؤ بحركة السعر لعدة ثواني في المستقبل مما يتيح الحصول على مكاسب كبيرة في جزء من الثانية وتستطيع تلك البرمجيات أن تفهم الأخبار السياسية والاقتصادية المتلاحقة وأن تعرف تأثيرها على السوق في خلال أجزاء قليلة من الثانية حيث تتخذ تلك البرمجيات قرارات عقلانية تتفوق على البشر الذين تدفعهم العاطفة ويثبط هممهم التردد والخوف، ويتضح أن التداول عبر الإنترنت ما هو إلا وسيلة جدية لتسريع عملية انتقال الأموال وزيادة تيار السيولة المتدفق لتسهيل التجارة العالمية، ومن أهم مزايا التداول عبر الانترنت هو سهولة دخول السوق والخروج منه أيضا فالمرء لا يحتاج إلا إلى اتصال بالانترنت وجهاز حاسوب أو هاتف ذكي وبطاقة ائتمان، وسوف تجد العالم كله بين يديك ولكن حذار عزيزي المتداول أن تلتهمك أسود السوق فكن مثل الثعالب واختبأ حتى تجد فرصة ذهبية واقتنصها، ويتميز سوق العملات بحجمه الكبير وعمله لمدة زمنية طويلة حيث لا يتوقف إلا فترة صغيرة كل أسبوع حيث تغلق الأسواق الأسيوية والأوروبية والأمريكية، ويحتاج المتداول لإدراك متغيرات الاقتصاد الكلي بصفة كبيرة حيث يرتبط السوق بحركة السلع والمتغيرات الإقليمية ويحتاج المتداول لتقدير واستنباط التغيرات والهزات المتوقعة في أسعار الصرف، ويتركز حجم التداولات الأكبر خلال ذروة نشاط السوق الأوروبي والسوق الأمريكي، ويمكن للمتداول استخدام وسائل غير تقليدية للتداول حيث تم ابتكار أدوات مالية حديثة تتيح للمتداول تحقيق مكاسب حين يتحرك المؤشر في أي اتجاه، ويتسم سوق العملات بأنه سوق نسبي لأنه يعتمد أساسا على أزواج العملات لذا يجب على المستثمر مقارنة حالة اقتصاد دولة باقتصاد أخر حيث تؤدي النظرة القاصرة إلى غياب معلومات كبيرة عن ذهن المستثمر مما يؤدي به لطريق الخسارة، لكن المستثمر الناجح لا بد له من إدراك المتغيرات المؤثرة والعملات النشطة والعوامل ذات الثقل لكي لا يتشتت انتباهه.