قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

تجميد الأسعار Pegging

Ads

ما هو تجميد الأسعار Pegging

يعتبر تجميد الأسعار عمليات السوق المفتوحة للبنك المركزي والتي تهدف إلى تثبيت عملة بلاده إلى عملة بلد آخر من خلال تثبيت سعر الصرف، ويشير هذا المصطلح أيضا إلى عملية شراء مستثمر لكميات كبيرة من السلع والأوراق المالية الأساسية بالقرب من تاريخ انتهاء صلاحية المشتق الذي يحمله المستثمر، ويتم هذا لتشجيع الحركة المواتية في سعر سوق الأوراق المالية الأساسية أو السلع التي يمكن أن تزيد من قيمة المشتق.

مفهوم تجميد الأسعار

تستخدم بعض الدول تجميد الأسعار للحفاظ على استقرار عملتها بالنسبة لعملة دولة أخرى، ويعد تجميد الأسعار بالدولار الأمريكي أمر شائع، وفي أوروبا، تم ربط الفرنك السويسري باليورو لمدة طويلة من 2011 – 2015.

ويعتبر تجميد الأسعار أيضا استراتيجية من قبل أصحاب خيارات الشراء في الأسهم العادية، ومن قبل بائعي خيارات البيع، حيث يدفع مشتري خيار الشراء الحق في شراء السهم عند سعر مضاربة معين في فترة محددة من الوقت، ولنفترض على سبيل المثال، أن المستثمر يشتري خيار شراء بقيمة 50 دولار لأسهم XYZ التي ستنتهي في 30 يونيو، وإذا ارتفعت قيمة أسهم XYZ فوق 50 دولار للسهم، فإن وضع الخيار يصبح ذو قيمة أكثر، وعندما يشتري صاحب خيار الشراء حصص أسهم XYZ بالقرب من تاريخ انتهاء شهر يونيو، فإن كل من الأسهم العادية وقيمة الخيار ستزداد في القيمة.
 

التخصيم في خيارات البيع

يسمح خيار البيع للمالك ببيع سهم ما عند سعر مضاربة معين، ويستلم المستثمر الذي يبيع ويكتب خيار البيع مبلغ من المال من مشتري خيار البيع عند سعر مضاربة معين، إذا اختار المشتري ممارسة الخيار قبل تاريخ انتهاء الصلاحية

ومثال على ذلك، لنفترض أن المستثمر يبيع خيار شراء بقيمة 50 دولار على أسهم XYZ العادية التي ستنتهي صلاحيتها في 30 يونيو ويتلقى 100 دولار علاوة، فأن بائعي الخيار يريدون الخيار في أن تنتهي صلاحية الخيار بدون قيمة ولا يمارسه مشتري الخيار، وإذا زاد سعر السهم عن 50 دولار لكل سهم، فإن مشتري الخيار يسمح بإن تنتهي صلاحية الخيار بدون قيمة ويبيع السهم في السوق، فإن بائع الخيار يشتري السهم الأساسي بالقرب من تاريخ انتهاء الصلاحية، ويمكن أن يرتفع السهم في السعر والخيار ينتهي بدون قيمة.  

كيف يتم تجميد الأسعار

ستذهب البنوك المركزية إلى السوق المفتوحة لشراء وبيع عملاتها من أجل الحفاظ على نسبة تجميد الأسعار، فإذا كانت قيمة عملة الدولة ذات تقلبات كبيرة، فإن الشركات الأجنبية تواجه وقتًا أكثر صعوبة وتعمل على تحقيق ربح، فإذا كانت شركة أمريكية تعمل في البرازيل، على سبيل المثال، يتعين على الشركة تحويل الدولار الأمريكي إلى الريال البرازيلي لتمويل مشروعاتها، فإذا تغيرت قيمة عملة البرازيل بشكل كبير مقارنة بالدولار، وقد تتحمل الشركة الأمريكية الخسارة عند تحويليها مرة أخرى إلى دولار، وهذا النوع من مخاطر العملة يجعل من الصعب على الشركة إدارة شؤونها المالية، ولوضع حد أدنى لمخاطر العملة، تجمد بعض الشركات سعر الصرف بالعملة الأجنبية التي لديها اقتصاد كبير ومستقر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق