تحويل عملات من درهم اماراتي الى دولار

تحويل عملات من درهم اماراتي الى دولار

يُقدم بعض الإماراتيين باستثمار أموالهم في تجارة العملات الالكترونية خاصة في الدولار الأمريكي ويعود ذلك إلى عدة أسباب؛ حيث يشهد الدولار الأمريكي حالة من الارتفاع هذه الأيام بعد أن قام البنك المركزي الأمريكي باتخاذ حزمة من الإجراءات من أجل الحد من تقلبات الدولار، من هذه الإجراءات: قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض محدود لأسعار الفائدة، كما حدث بعض الانخفاض في معدل التضخم في الفترة الأخيرة ويعود ذلك إلى تدني أسعار النفط، كما أن العملة الرئيسية في التعامل بين الشركات الكبيرة متعددة الجنسيات هي الدولار الأمريكي، ومن المعروف أن سوق الإمارات سوق واعد واستطاع جذب العديد من المستثمرين في مجالات متعددة خاصة في النفط ومشتقاته والسياحة وغيرها من المجالات. يُعد الدولار أحد أهم العملات الزوجية في سوق تجارة العملات الأجنبية "الفوركس"، حيث يمكنك من خلال هذا السوق البيع والشراء فوريا من خلال الانترنت في أي وقت وفي أي مكان دون الحاجة إلى التعامل وجها لوجه مع الشخص الآخر، وعلى الرغم من أن الدرهم الإماراتي ظهر منذ عام 1973م، إلا أن تلك العملة استطاعت تحقيق نجاح كبير، حيث يرتبط الدرهم الإماراتي بالدولار الأمريكي على الرغم من انخفاض التصنيف الائتماني للدولار الأمريكي.

الاستثمار في الدولار

لقد توجه الكثير من المستثمرين الإماراتيين إلى الاستثمار في الدولار الأمريكي بعد انخفاض أسعار الذهب بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها اليونان والتي عجزت عن تسديد ديونها الدولية، خاصة بعد أن أعلنت اليونان فشل الاستفتاء الذي أجرته بشأن الموافقة على بعض التعديلات الخاصة بالدائنين الأوروبيين واتخاذ إجراءات تقشفية، لذلك يقوم وزراء مالية مجموعة اليورو بعقد اجتماع طارئ من أجل محاولة الوصول إلى اتفاق لحل الأزمة اليونانية ومحاولة إمدادها بخطة إنقاذ ثالثة ومن أجل إنقاذها من الوقوع في مستنقع الإفلاس، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له عند 96.44 ففي منتصف تعاملات الذهب في أوروبا، وصل سعر الأوقية 1166.79 دولار.

اختلاف أسعار الصرف

يختلف سعر صرف العملات من مركز مالي لآخر، كما تتغير أسعار عملة ما من وقت لآخر مما يؤدي إلى وجود بعض الاختلافات في أسعار العملات، وهذا الاختلاف يجعل وكلاء الصرف يقومون بعمليات تحكيم ما بين أسعار العملات في المراكز المالية المختلفة، ثم بعد ذلك يقومون بالمبادلة بالشراء، حيث يكون سعر العملة منخفض، ثم بعد ذلك يقومون بإعادة البيع عندما يرتفع سعر العملة، ففي مركز صرف ما نجد أن سعر الدولار الأمريكي مقابل الدرهم الإماراتي قد بلغ 3.6732، وفي مركز آخر نجد أن سعر الدولار مقابل الدرهم الإماراتي قد بلغ 3.5521. لقد استطاع الدولار اجتذاب المستثمرين نتيجة للإجراءات الصارمة التي قامت الحكومة الأمريكية بعد الأزمة المالية الشديدة التي مر بها الدولار في بداية عام 2008م، حيث وصل سعر الدولار لأدنى مستوياته على الإطلاق بسبب أزمة الرهن العقاري، وبعد أن تسببت تلك الأزمة في إفلاس الكثير من الشركات الأمريكية، قامت الحكومة الأمريكية باتخاذ بعض الإجراءات للخروج من تلك الأزمة.

الدرهم الإماراتي والقدرة على المنافسة

لقد حقق الاقتصاد الإماراتي نجاحا كبير في الآونة الأخيرة، وأصبح الدرهم الإمارات أحد العملات المنافسة ذات القيمة المتزايدة وذلك بفضل تنوع مصادر الدخل، فدولة الإمارات لا تعتمد على مصدر واحد للدخل حيث تسعى للتقليل من الاعتماد على النفط ومشتقاته وذلك من خلال إنشاء سوق مصرفي وتوفير خدمات مالية وتشجيع الاستثمارات الأجنبية وإنشاء مشروعات عقارية ضخمة، بالإضافة إلى قدرتها على اجتذاب السياح من كل دول العالم وإنشاء مناطق تجارة حرة، كما تُعد إمارة دبي أكبر سوق ذهب على مستوى العالم.