تداول السوق المالية

تداول السوق المالية

التداول في الأسواق المالية

ويقصد به الوضع السوقي الذي يتم إبقائه لفترة قليلة بصورة مثالية، حيث يقوم المستثمر بالبيع والشراء في خلال نفس اليوم، ولقد تم استعمال هذا بطريقة سيئة في الماضي، حيث دخل العديد من المستثمرين يوميا إلى منصات التداول الالكتروني الحديثة على شبكة الانترنت، حيث اعتقد أغلبهم بأنهم يمكنهم تحقيق الثروات الكثيرة من خلال الجهد القليل، ولكن تم إثبات عدم صحته، وعلى الرغم من ذلك ليست وسائل التداول معقدة بدرجة كبيرة، فكل ما عليك فعله هو تعلم طريقة سهلة تم بناؤها على الأسس للتنبؤ بحركة السوق، والآن سوف نستعرض خمس طرق عن كيف نقوم بالتداول في الأسواق المالية.

البحث عن السيناريوهات عند عدم توازي العرض والطلب:

فمن الممكن استغلال التباين بين العرض والطلب واستعماله كنقطة دخول، فالأسواق المالية مثل بقية الأسواق الأخرى في الحياة، فإذا كان العرض على وشك الانتهاء ولا يزال يوجد من هم على أم الاستعداد للشراء، حينها سيقترب السعر من الارتفاع، أما في حالة إذا كان يوجد كثرة في العرض ولا يوجد من يريد الشراء، حينها يقترب السعر من الانخفاض، ويتم تحديد نقاط التحول على الرسوم البيانية المتعلقة بالأسعار عن طريق التعرف على بعض الأمثلة التاريخية.

تحديد أهداف سعرية قبل الدخول

فإذا كنت تنوي شراء أوضاع طويلة في الأسواق المالية، حينها يجب أن تقرر قبل ذلك ما هي الأرباح التي ستكون مقبولة لك، إلى جانب توقف الخسارة في حالة لم يتم إتمام الصفقة على النحو الأمثل، عندئذ يجب عليك أن تلتزم بقراراتك التي تؤمن بها، وقد يؤدي هذا الأمر إلى التقليل من الخسارة، بالإضافة إلى أن هذا يجعلك بعيداَ عن الجشع بشكل كبير في حلة ارتفاع الأسعار إلى حد لا يمكن توقعه، ومن الملائم في السوق القوية أن تعمل على تحديد أهداف جديدة في الربح ونقاط جديدة في توقف الخسارة بعد تنفيذ هدفك الأول.

تحديد الأهداف يقلل من خسائرك

فعملية التداول في الأسواق المالية مخاطرة في الأساس ولا يقل العائد منها عن 1 إلى 3 في حالة قيامك بتحديد أهدافك، وتتيح لك هذه القاعدة أن تربح الكثير وتخسر القليل وأن تنهي صفقاتك في التداول وأنت في موقع متقدم، حتى ولو حدثت لك العديد من الخسائر في تداولاتك، فعمليا بعد امتلاكك الخبرة الكافية يرتفع معدل الربح للخسارة ليصل إلى 1 لـ 5 أو أعلى من ذلك يكون مقبولا أيضاَ.

الصبر مفتاح الأسواق المالية

فمن الوهلة الأولى يبدو أن هذا الأمر متناقضاَ ولكن لا يقوم المستثمرون الناجحون بتداولات يوميا في العادة، فمن الممكن أن يكونوا متواجدين أمام شاشات الحواسب الآلية، ولكن في حالة عدم رؤيتهم لأية فرصة توافق رغباتهم وأهدافهم، فإنهم لن يترددوا لحظة في تأجيل عمليات التداول في هذا اليوم، وقد يبدو أن هذا الأمر أحسن بكثير من أن اتجاه السوق عكس تقديرك بسبب الرغبة الملحة لفعل أي شيء، لذا فكل ما عليك فعله هو أن تقوم بالتخطيط لتداولاتك ومن ثم السير على حسب الخطط.

تحديد خطة تداول والالتزام بها

فإذا أردت النجاح في الأسواق المالية يجب أن تضع خطة وتسير وفقا لها، فمن الأفضل في البداية أن تقوم بتنفيذ التداولات الخاصة بك في السوق من خلال توجيه خبراء لكي تكون قراراتك صحيحة وطبيعية إلى حد ما، ففي حالة أن قمت بالتداول بنفسك قد تكون تصرفاتك غير عقلانية، ومن الوارد أن يجعلك الجشع تخسر كثيراَ أو يتسبب خوفك في خروجك بشكل سريع، فلا تظن أنك ستصبح ثرياَ من خلال صفقة واحدة.