توصيات العملات اليوم

توصيات العملات اليوم

السوق يناديك

ماذا نحتاج للدخول في خضم معركة التداول؟ وما هي الأساسيات المهمة منها لكل من يرغب في الصعود نحو قمة الاستثمار للدخول في عالم رواد الأعمال من أجل تحويل سويعات قليلة في اليوم إلى آلاف الدولارات شهريا.

ماذا سنستثمر هذا المساء

الفوركس سوق واسع وصعب لغير الخبراء لذا تجد التحذيرات دوما من الاندفاع وراء شهوة المال والربح دون النظر للمخاطر التي قد تعترض طريقك يا أخي المتداول المتمازج وربما تكون قد شرعت في صفقة لتجد صفقة أحسن منها فما هو العمل، يحتار المرء بين شتان وشتان من ألوان التجارة في النقود المختلفة لدول العالم فلكل دولة عملة وواضحا التباين الذي يلحظه المريدين للسوق بسبب تداخل عوامل وأطر نظم الحوكمة المصرفية مع عمليات سحب الأموال المنتظمة لتخلل الطبقات والمراتب المتعاقبة داخل البورصة المتصارعة لتحقيق خطوات كبيرة من ناحية تعميم تجربة التداول الشرائي لتحقيق فائض بيعي قابل للتسوية في ثنايا عمليات التصفية للمراكز الشرائية وتغطيتها من ناحية وتأمين ضد الخسارة من ناحية أخرى ويتحسن الحال بكثير من التحسينات المتتالية لتقصير أمد الصفقات الخاسرة وتطويل ملامح الفترة القادمة حيث يمثل تحرير تاريخ التداول وتقريب المسافات بين الأفكار السوقية المختلفة لتحسين جودة الأدوات المالية تعظيم الفائدة والاستفادة من جدوى العملية البيعية والشرائية.

التداول والذهب

لماذا نتداول بالذهب ونحن نبحث في النقود؟ لأن الذهب وإن لم يعد يمثل غطاءا نقديا لمعظم عملات العالم لكن قيمته التاريخية تجعله يمثل رمانة الميزان التي تقود معركة التغيير للأفضل بين العملات المختلفة، ويمثل التاريخ المعاصر مثال حي على تغيير التعليم المبتدئين للأفضل من خلال تحويل الدورات وشروح الفيديو المفصلة التي تقدم جرعة عالمية ومكثفة من التدريب خلال مرحلة متميزة من التداول الاحترافي، لقد انطلقت مرحلة البحث عن الربح، وتقوم البنوك المركزية الوطنية فالوقت الحالي بتقليل عمليات التيسير الكمي حيث بدأت منذ عام 2008 في تقليل أسعار الفائدة لحفز الاقتصاد وتحريك عجلة الإنتاج بسبب الكساد الكبير الذي أصاب معظم القطاعات الخدمية والبنكية والذي نتج عن انفجار الفقاعة العقارية التي سببتها مشكلة إفلاس الديون العقارية وتدهور أوضاع المؤسسات الكبرى العاملة في مجال الاستثمار العقاري حيث لا تتوقف عمليات التبادل الدولي لحظة خلال الجلسة الأسبوعية ويمتاز السوق بعملية تصحيح وجني أرباح مستمرة حيث يعتمد على أخبار خامات النفط المختلفة مثل خام برنت وخام تكساس وكثير من الأخبار الاقتصادية الهامة حيث ينطلق المتداول في رحلة بحث عن الأرباح السريعة ويجب ألا يتسرع المتداول في غمار السوق دون معرفة كاملة بخبايا السوق ويقدم السوق مزايا كبيرة للتجار الذين يسعون لتحقيق مرتبة عالية ويمتزج دافع المكسب مع حماسة الجلسات لتخرج لنا ملايين الصفقات يوميا ويحدد مزايا التداول، ولقد أثبتت الأزمة اليونانية أن العملة الموحدة لا تكفي لإقامة نظام اقتصادي متكامل وأنه لا بد من وجود اتحاد مالي حيث تتكامل ميزانيات الدول الأعضاء معا للخروج في حالة متناسقة ولكي لا تكون إحدى الدول بمفردها في مواجهة الدائنين وتطلب الدول الدائنة من اليونان حاليا إصلاح نظام المعاشات وتقليص مستحقات المتقاعدين من أجل تخفيف حالة الاحتقان المستمرة بين المجموعة الأوروبية وأيضا تدهور أسعار الصرف في الفترة الأخيرة بسبب تراجع البورصة الصينية حيث خسرت 40% من قيمتها السوقية ويرجع ذلك لضغط الحكومة لإيقاف عمليات الشراء بالهامش وتحولت السوق لحالة من الفزع العام بسبب تزايد المخاوف من حصول انهيار كبير في سوق العقارات كما حدث في عام 2008 بعد تفجر أزمة الرهن العقاري.