جني ارباح

جني ارباح

الطريق للأرباح

عملية جني الأرباح هي عملية بيع تحدث عندما تصل الأسعار إلى ارتفاع مغري جداَ للبيع وهذه العملية يقوم بها عادة كبار التجار في السوق ويتبعهم فريق لا بأس به من الذين يقومون بتقليدهم، ولكن عندما تحدث هذه العملية تتسبب في ذبذبة في السوق لأن عمليات البيع تكون قوية جداَ مما قد يضر ببعض المبتدئين من ذوي الخبرة المحدودة، حيث كان السعر في ارتفاع مستمر مما يشجع هؤلاء المبتدئين على الدخول في السوق اعتقادا منهم أن السوق لا يزال في الارتفاع ولكن يحدث ما يسمى بعملية جني الأرباح و ينعكس السعر في مسار تصحيحي تماماَ قاتل لهم، وتحدث هذه العملية كل يوم تقريباَ و أحيانا لا نشعر بها لأن قوة الشراء كانت قوية بدرجة كبيرة تعادل قوة البيع الناتجة عن عملية جني الأرباح.

مستوي الأسعار

فعند وصول الأسعار إلى مستويات مرحلية بتكون غير جاذبة للشراء، حينها يحدث نوع من التشبع الشرائي المؤقت، ومن ثمَ تضعف القوة الشرائية ومن ثم تظهر عمليات البيع، في الأمر في البورصة متعلق بمبدأ العرض والطلب كما هو الحال في الأسواق الأخرى وكافة السلع الاستهلاكية، فالتحرك في الأسواق يكون طبقا للعرض والطلب، فإذا زاد الطلب زادت الأسعار، وإذا انخفض الطلب انخفضت الأسعار، جني الأرباح هو أن الطلب أصبح أقل من العرض، وبالتالي نتيجة لارتفاع الأسعار لمستويات قياسية مرحلية فهذا قد يكون جني أرباح مؤقت، ومن ثم يتضح أن جني الأرباح هو أن الطلب على الأسهم أصبح أقل من العرض، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار الأسهم إلى مستويات قياسية مرحلية، وقتها تضعف القوة الشرائية في البورصة وتظهر عمليات البيع "جني الأرباح".

ولكن كيف يتمكن المتداول من جني الأرباح، فلقد وجب التنويه على أن عملية اختيار الربح المستهدف ركن هام جداَ في إستراتيجية التداول، وهذا يتطلب من المتداول العمل بصورة متقدمة لحساب مدى المخاطر التي على استعداد لها ومن ثم مقدار الربح المحتمل، ويعد الربح المستهدف واحد من أهم أسس إستراتيجية التداول الخاصة بالعميل، فهي ليست مجرد نقاط دخول حيث يمكنك تحقيق الربح أو ألخسارة ولكنها مواضع خروجك من الصفقات، لذلك يجب على المتداول أن يكون قادر على تحديد ربح مستهدف بصورة معقولة إلى حد ما على صفقاته، فقد يبدو ربح واقعي ولكنه قادر على منحك قدر من المكافأة بقدر المخاطرة.

وسائل المتداول لتحقيق الربح

وهناك العديد من الوسائل التي يتمكن المتداول من خلالها وضع الربح المستهدف باستخدام مؤشرات فنية وغيرها من الأدوات، حيث يوجد طريقتين لكيفية وضع الربح المستهدف: الدعم و المقاومة، ومستويات النطاق اليومي باستخدام مؤشرات المدى الحقيقي المتوسط، ومن الجدير بالذكر أن الدعم والمقاومة من المفاهيم القوية التي يستخدمها التجار لقراءة وتفسير حركة الأسعار في السوق، لأنها تقوم على نظرية أن الأسعار قد تواجه صعوبات في اختراق مستويات مقاومة معينة أو دون مستويات دعم معينة، ويمكن للمتداول استخدام هذا لتحديد مستويات الأرباح.

ولا يقتصر الدعم والمقاومة على الدعم والمقاومة الأفقية فقط، فعلى سبيل المثال وليس الحصر، يمكن للمتداول استخدام النقاط المحورية وخطوط الاتجاه والقنوات حيث تقدم كلها أشكال من الدعم والمقاومة بطريقة أو بأخرى، فما تقوم به أساساَ هو معرفة المكان المرجح لتوقف السعر وجني الأرباح الخاصة بك في هذه النقطة.

ويوجد وسيلة أخرى فعالة لمعرفة مستويات جني الأرباح باستخدام مستويات نطاق الأسعار اليومي، فمن أجل تحديد نطاق المدى اليومي يمكن للمتداول استخدام متوسط المدى الحقيقي فهي أداة تخبره بدقة إلى أي مدى يمكن أن تتحرك الأسعار اليوم بناءا على حركات الأسعار في الآونة الأخيرة.