خطة التداول بالعملات الأجنبية

خطة التداول بالعملات الأجنبية

 خطة التداول بالعملات الأجنبية:

هي مجموعة من القواعد التي تغطي كافة جوانب الصفقة، وتحدد تلك القواعد مايجب على المتداول فعلة ليجني أكبر عائد من الأرباح، ويجب تحديد خطة إدارة رأس المال وإستراتيجية التداول مع كافة الجوانب التي سيتم تداولها في سوق الفوركس.

ويجب أن تكون خطة التداول في بادئ الأمر بسيطة ولايوجد بها تفاصيل كثيرة، وتوضح خطة التداول شخصية المستثمر ورأس المال اخاص به أسلوبة في إدارة المخاطر.

 مكونات خطة التداول الناجحه:

1- تحديد نظام وإسلوب تداولك:

 ويكون ذلك بإختبار إستراتيجية التداول التي إختارها المتاجر، وكذلك إختبارإدارة رأس المال الذي يتم التداول به، وإختيار حجم اللوت والصفقة، كما يقوم بإختبار القدرة التحليلة لصاحب الصفقة.

2- روتين التداول:

هو الجزء الذي سيساعد في نجاح العمل وتجنب الأخطاء وذلك بسبب العمل بنفس الطريقة أكثر من مره، كما يدل المتداول على الأشياء المهمة عند تداولة ومراقبة السوق وتحليلة وقياس الأداء اليومي.

3- السيطره على العواطف:

يجب السيطرة على العواطف وعدم دخولها في عملية التداول، لذلك يجب وضع خطة تداول قبل الدخول في الصفقة لتساهم في السيطرة على العواطف ومساعدتة في إتخاذ قرارات صائبة.

ولابد من ضبط ىالنفس والسيطرة على المشاعر عند خسارة المتداول، والتفكير بالأمر بصورة منطقية بعيداً عن المشاعر.

4- حدد نقاط ضعفك ونقاط قوتك: 

لابد على المتداول مواجهة نقاط ضعفة بشكل موضوعي.

5- تدوين التداول: 

يجب على المتداول تدوين تجاربة السابقه في سوق الفوركس وصفقاته التي قام بها ليتجنب الأخطاء التي وقع فيها سابقاً، وبذلك يقل مخاطر الصفقات الخاسرة.

6- تحديد الأهداف:

يجب على المتداول وضع هدفة من قيامة بتلك الصفقة، ولا يعتبر جني الارباح من الأهداف، فالهدف الصحيح الذي يجب وضعة عند وضع خطة التداول يكون من خلال المتداول نفسة بناءً على قناعاتة الشخصية، ويختلف الهدف من التداول من متداول لأخر ولابد أن يكون الهدف متوسط وقابل للتحقيق.

الأهداف تنقسم الى جزئين:

- أهداف قصيرة المدى (أسبوعية / شهرية).

- أهداف بعيدة المدى (النصف سنوي / سنوي ).