خيار شراء Call Option

ما هو خيار شراء

خيار الشراء هو اتفاق يمنح المستثمر الحق وليس الالتزام بشراء أسهم أو سندات أو سلع أو أدوات أخرى بسعر محدد خلال فترة زمنية محددة ويمنحك أيضا خيار الشراء الحق فى سحب أو شراء الأصول كما أنك تستفيد عنما يزداد سعر الأصل الأساسى.

تفسير خيار الشراء

يستخدم عادة المستثمرون خيارات الشراء لثلاثة أغراض رئيسية و التي تتمثل في إدارة الضرائب وتوليد الدخل والمضاربة.

كيفية عمل عقود الخيارات المالية

يمنح عقد الخيارات حامل السند الحق في شراء 100 سهم من الورقة المالية محلّ العقد بسعر محدد والذى  يعرف باسم سعر الإضراب وحتى تاريخ محدد والذى يعرف أيضا باسم تاريخ انتهاء الصلاحية، وعلى سبيل المثال، قد يمنح عقد خيار شراء وحيد لحامل السند الحق في شراء 100 سهم من أسهم أبل بسعر 100 دولار حتى 31 ديسمبر 2017، حيث يرتفع سعر عقد الخيارات مع ارتفاع قيمة أسهم أبل والعكس صحيح، كما يمكن لحاملي عقود الخيارات حفظ العقد حتى تاريخ انتهاء الصلاحية، وعندها يمكنهم تسليم 100 سهم من الأسهم أو بيع عقد الخيارات في أي وقت قبل تاريخ انتهاء الصلاحية بسعر السوق في ذلك الوقت.

الخيارات المستخدمة لإدارة الضرائب

يستخدم المستثمرون أحيانا الخيارات كوسيلة لتغيير تخصيص حافظاتهم دون شراء أو بيع السند الأساسي،  فعلى سبيل المثال، قد يمتلك المستثمر 100 سهم من أسهم شركة أبل ويجلس على مكاسب رأسمالية كبيرة غير محققة، كما يجوز للمساهمين استخدام خيارات للحد من التعرض لخسارة السند الأساسي دون بيعه فعليا، عندما تنعدم الرغبة في تحريك المعاملة الخاضعة للضريبة والتكلفة الوحيدة التي يتحملها المساهمون في هذه الاستراتيجية هي تكلفة عقد الخيار نفسه.

الخيارات المستخدمة لتوليد الدخل

يستخدم بعض المستثمرين خيارات الشراء لتوليد الدخل من خلال استراتيجية خيار شراء مغطى، حيث تتضمن هذه الإستراتيجية امتلاك مخزون أساسي وفي الوقت نفسه بيع خيار الشراء أو إعطاء شخص آخر الحق في شراء أسهمك، حيث يقوم المستثمر بجمع علاوة الخيار ويأمل أن تنتهي صلاحية هذا الخيار، وتولد هذه الإستراتيجية إيرادات إضافية للمستثمر ولكن يمكن أيضا أن تحد من إمكانات الربح إذا ارتفع سعر السهم الأساسي بشكل حاد.

الخيارات المستخدمة في المضاربة

تمنح عقود الخيارات المشترين الفرصة للتعرض لخسارة كبيرة للأسهم بسعر صغير نسبيا، و تستخدم في خلوة، حيث يمكن أن توفر مكاسب كبيرة إذا ارتفعت الأسهم، ولكن يمكن أن تؤدي أيضا إلى خسائر 100٪ إذا انتهت صلاحية خيار الشراء، فعند ذلك شراؤها لا قيمة لها، لأن سعر السهم الأساسي انخفض، وينبغي اعتبار عقود الخيارات ذات مخاطر كبيرة إذا ما استخدمت لأغراض المضاربة بسبب درجة عالية من النفوذ المعنية.