سعر أونصه الذهب اليوم

سعر أونصه الذهب اليوم

عن أونصة الذهب

الأونصة هي إحدى الوحدات المستخدمة في قياس الكتلة وتستخدم الآن بشكل شائع كوحدة لقياس الذهب ويُطلق عليها أيضا في بعض البلدان الأوقية، وتختلف قيمة الأوقية أو الأونصة باختلاف ما يتم وزنه فأوقية الذهب تبلغ 29.75 جرام، وأوقية الفضة تبلغ 119 جرام، أما أوقية أي شيء آخر بخلافهما فإنها تبلغ 127 جرام. إن الذهب أحد المعادن الثمينة التي استطاعت جذب العديد من المستثمرين والتجار في جميع أنحاء العالم منذ عقود طويلة وحتى الآن، حيث يعتقد الكثيرون أنه طريقة آمنة ومضمونة بعيدا عن الكوارث الطبيعية والتغيرات السياسية والاجتماعية، بالإضافة إلى كثرة الطلب عليه، حيث أن بعض الخبراء يؤكدون انخفاض أسعار الذهب هذا العام، بينما تؤكد إحدى الشركات الاستشارية وتُدعى ميتالزفوكس في أحد تقاريرها أنها تعتقد أن مبيعات الذهب في آسيا ستحقق بعض الارتفاع مع وجود زيادة قليلة في أسعار الفائدة، كما أكدت أنها تحذر من التغير المستمر في أسعار الذهب على المدى القريب وربما على المدى البعيد أيضا، حيث تتوقع تراجع سعر أونصة الذهب إلى ما يقرب من 1080 دولار أمريكي، أما في عام 2014م، فقد تراجع الطلب على المعادن الثمينة، كما انخفضت أسعار الذهب بنسبة 2%، وتراجع استهلاك الذهب في نفس العام بمقدار 9%.

الإستهلاك العالمي

انخفضت استثمارات الذهب في الصين والهند، أكثر الدول التي تستهلك المعادن الثمينة، في عام 2013م، حيث فضل المستثمرون والتجار الدخول في أسواق المال المزدهرة وأسواق تجارة العملات الأجنبية "فوركس"، حيث تراجع الذهب بنسبة 26%، وفي شهر مارس، ارتفع سعر الذهب في التعاملات الفورية بنسبة 4و0% أي ما يقرب من 1171.60 دولار أمريكي، وبعدها انخفضت أسعار الذهب لأدنى مستوياتها بنسبة 2.6%، حيث كانت هذه أكبر خسائره منذ عام 2013م، حيث سجل في شهر ديسمبر 1163.45 دولار أمريكي للأوقية.

لقد تراجع سعر أونصة الذهب لأدنى مستوياته منذ أربعة أعوام، وقد يرجع ذلك إلى الدولار الذي استطاع جذب المستثمرين والتجار على حد سواء، بالإضافة إلى قلة الطلب على المعدن الأصفر، على الرغم من ذلك فإن صحيفة الاقتصادية تتوقع زيادة سعر الأونصة في النصف الثاني من العام الحالي وذلك مقارنة بعام 2014م، فمن المتوقع أن تنمو الأسعار الفورية للأوقية بنسبة تقدر بحوالي 119 و179 دولار.

تتأثر أسعار الذهب ارتفاعا وانخفاضا أيضا بعاملين وهما سعر برميل النفط وسعر الدولار، ففي الوقت الحالي تشهد أسواق الذهب انخفاض وتذبذب وتقلبات كثيرة بسبب الأزمة المالية التي تواجهها اليونان والتي عجزت عن تسديد ديونها الدولية مما يهدد بخروجها من منطقة اليورو، خاصة بعد أن أعلنت اليونان فشل الاستفتاء الذي أجرته بشأن الموافقة على بعض التعديلات المرتبطة بالدائنين الأوروبيين واتخاذ المزيد الإجراءات التقشفية، لذلك يقوم وزراء مالية مجموعة اليورو بعقد اجتماع عاجل من أجل محاولة الوصول إلى اتفاق لحل أزمة اليونان المتفاقمة ومحاولة إمدادها بخطة إنقاذ ثالثة عاجلة، حيث أنها على وشك إعلان إفلاسها، مما أدى إلى ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له عند 96.44، لقد وصل سعر الأونصة في منتصف تعاملات الذهب في أوروبا إلى 1166.79 دولار.

سعر الذهب

يؤكد خبراء ماليون أن سعر الذهب سيرتفع إذا ما لم ينخفض سعر النفط، كما حذروا من بيع أو شراء الذهب في الوقت الحالي تجنبا لأي خسائر متوقعة، حيث تذبذبت أسعار أونصة الذهب منذ عام 2014م عدة مرات وتراوحت نسبتها ما يقرب من 21%، كما ذكرت بعض التقارير أن أعلى سعر لأونصة الذهب بلغ نحو 1381 دولار، بينما بلغ أدنى مستوى عند 1140.9 دولار للأونصة.