سعر الفائدة بين المصارف في لندن - ليبور LIBOR

ماهو سعر الفائدة بين المصارف فى لندن (LIBOR)

يعتبر سعر الفائدة بين المصارف فِي لندن - ليبور أو أيس ليبور (جمعية المصرفيين البريطانيين - BBA) معدل مرجعي حيث أن بعض البنوك الرائدة في العالم  تقوم بإقراض واقتراض الأموال من بعضها البعض للحصول على قروض قصيرة الأجل، ويعد الليبور مثل على سعر الفائدة بين المصارف فِي لندن، ويعد بمثابة الخطوة الأولى لحساب أسعار الفائدة على مختلف القروض في جميع أنحاء العالم، ويتم إدارة الليبور من قبل إدارة إيس (ICE) القياسية (IBA)، ويستند إلى خمس عملات: الدولار الأمريكي (USD) واليورو (EUR) والجنيه الإسترليني (GBP) والين الياباني (JPY) والفرنك السويسري (CHF)، ويخدم سبعة آجال استحقاق مختلفة فى فترة زمنية وجيزة أسبوع واحد أو 1، 2، 3، 6 و 12 شهرا، ويوجد هناك مجموعة من 35 سعر ليبور مختلف كل يوم عمل، وأكثر الأسعار شيوعا هو سعر الدولار الأمريكي لمدة ثلاثة أشهر.

تفسير سعر الفائدة بين المصارف فى لندن

ليبور (أو ليبور أيس) هو المعيار الأكثر استخداما على نطاق واسع في العالم لأسعار الفائدة قصيرة الأجل، وهو مؤشر أساسي متوسط السعر والذي يمكن أن تساهم فيه البنوك التي تشارك في تحديد سعر الليبور في الحصول على قروض قصيرة الأجل في سوق لندن بين البنوك، ويوجد حاليا ما بين 11 و 18 مصرفا مساهما بخمس عملات رئيسية (الدولار الأمريكي واليورو والجنيه الاسترليني والين الياباني والفرنك السويسري)، مما يمنح أسعارا لسبعة آجال مختلفة، ويتم نشر مجموعة من 35 سعر كل يوم عمل (عدد العملات x عدد آجال الاستحقاق المختلفة) مع سعر الدولار الأمريكي لمدة 3 أشهر هو الأكثر شيوعا (يشار إليها عادة باسم "سعر ليبور الحالي".

يعتبر الليبور أو الوظيفة الرئيسية لليبور أيس بمثابة معيار المعدل المرجعي لأدوات الدين، بما في ذلك السندات الحكومية والشركات، والرهون العقارية، وقروض الطلاب، وبطاقات الائتمان، فضلا عن المشتقات مثل مقايضات العملات والفائدة، من بين العديد من المنتجات المالية الأخرى، خذ على سبيل المثال سعر فائدة عائم للفرنك السويسري المقومة بالدولار أو ( ورقة ذات سعر فائدة عائم)  حيث تدفع أو تسدد كوبونات على أساس سعر ليبور بالإضافة إلى هامش يبلغ 35 نقطة أساس (0.35%) سنويا، وفي هذه الحالة، فإن سعر الليبور المستخدم هو سعر ليبور لسنة واحدة باإضافة إلى 35 نقطة أساس،  وفي كل سنة يعاد تحديد سعر القسيمة ليتناسب مع سعر الليبور السويسري الذي يبلغ سنة واحدة، بالإضافة إلى الانتشار المحدد سلفا، وأيضا على سبيل المثال، إذا كان سعر ليبور لسنة واحدة هو 4٪ في بداية السنة، فإن السند سيدفع 4.35٪ من قيمته الاسمية في نهاية السنة، وعادة ما يزيد أو ينخفض ​​هذا الانتشار اعتمادا على الجدارة الائتمانية للمؤسسة التي تصدر الدين، ويوجد سمة بارزة أخرى لسعر الليبور أو الليبور أيس وهي أنها تساعد على تقييم الوضع الحالي للنظام المصرفي في العالم، فضلا عن وضع توقعات لأسعار فائدة البنك المركزي في المستقبل، وكان يعرف ليبور أيس سابقا باسم ليبور ببا حتى 1 فبراير 2014، وهو التاريخ الذي تولى فيه إدارة أيس ستاندارد (إيبا) إدارة ليبور.