سعر صرف العملات العالمية international currency exchange rate

ما هو سعر صرف العملات العالمية international currency exchange rate

سعر صرف العملات العالمية هو السعر الذي يتم فيه تبادل عملتين في السوق، وتظهر أسعار صرف العملات العالمية كيف يمكن تبادل وحدة واحدة من العملة بعملة أخرى.

مفهوم سعر صرف العملات العالمية

ويعتبر سعر صرف العملات العالمية هو المبلغ المعادل في عملة واحدة التي يمكن استلامها لوحدة واحدة من عملة أخرى، على سبيل المثال، علاوة أن 113.54 ين ياباني مقابل كل دولار أمريكي تعني أن الفرد أو الشركة سوق تتلقى 113.54 ين ياباني لكل دولار أمريكي، ويمكن أن تكون أسعار صرف العملات عائمة، وفي هذه الحالة تتغير باستمرار استنادا إلى عدد كبير من العوامل، أو يمكن ربطها أو تثبيتها بالعملات الأخرى، وفي هذه الحالة تتحرك جنبا إلى جنب مع العملات التي ترتبط بها.

يوجد عدة عوامل تؤثر على قيمة سعر صرف عملات دول العالم، وتتمثل أحد هذه العوامل في الزيادة أو النقصان في أسعار الفائدة في بلد ما، مما تعكس تغير في سعر صرف العملات العالمية بين دولتين، وعندما ترفع الدولة أسعار فائدتها، يستحوذ الاستثمار الأجنبي على العائدات المرتفعة التي تكتسب من الاستثمارات مثل السندات الحكومية، وستؤدي الزيادة في الطلب في استثمارات الدولة إلى الزيادة الطلب على عملة الدولة، وعندما يرتفع الطلب على العملة، يتم تعزيز سعر الصرف، علاوة على أن سعر الصرف الأقوى سيعكس انخفاضا في قيمة عملته المقترنة، على سبيل المثال، وبالنظر إلى زوج عملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني، إذا ارتفعت أسعار الفائدة في اليابان، فإن الدولار الأمريكي سينخفض في القيمة ليعكس الزيادة في الين الياباني.  

وهناك عامل أخر يمكن أن يؤثر على سعر صرف العملات العالمية وهو تنفيذ السياسة النقدية التوسيعية والتي يتم بموجبها زيادة (أو نقصان) المعروض النقدي في الاقتصاد، كل شيء آخر يساوي زيادة في المعروض النقدي سيؤدي إلى المزيد من العملة المحلية مطاردة نفس الكمية من السلع والخدمات. ويؤدي ذلك إلى اختلال في السوق يتخطى فيه الطلب العرض، مما يؤدي إلى زيادة في أسعار هذه السلع، وبالتالي التضخم. وعندما يزداد التضخم، تنخفض قيمة العملة المحلية.

وتعتبر أسعار صرف العملات العالمية في الاقتصاد العالمي اليوم، ولمعرفة قيمة عملتك المحلية فيما يتعلق بالعملات الأجنبية المختلفة التي تساعد المستثمرين على تحليل الاستثمارات بأسعار العملات الأجنبية، على سبيل المثال، بالنسبة للمستثمر الأمريكي، فإن معرفة سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل اليورو أمر مفيد عند اختيار الاستثمارات الأوروبية، ويمكن أن يؤدي انخفاض الدولار الأمريكي إلى زيادة قيمة الاستثمارات الأجنبية، كما أن زيادة قيمة الدولار الأمريكي قد تضر بقيمة الاستثمارات الأجنبية.

سعر الصرف والتنبؤ المالي

وبالمثل، يتطلب مجلس المعايير المحاسبية المالية (FASB) والمبادئ العمومية المحاسبية المتعارف عليها (GAAP) من الشركات التي تعمل في عدة بلاد أن تحول العملات الأجنبية إلى الدولار الأمريكي على القوائم المالية الخاصة بهم، وستتحول العملة المحولة إلى أرباح أو خسائر، اعتمادا على سعر صرف العملات العالمية بين الدولار الأمريكي وعملة الدولة الأجنبية، على سبيل المثال، يقرر مستورد كندي بالتجزئة شراء بعض البضائع من الولايات المتحدة عندما يبلغ سعر صرف العملة العالمية لزوج عملات الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي 0.80، وتبلغ قيمة البضائع بالدولار الأمريكي 100،000 والتي تحول إلى 125،000 دولار كندي، ويقرر بائع التجزئة وجميع الموزعين بيع البضائع في كندا مقابل 143،750 دولار كندي، مما يمثل 15% من الربح الإجمالي، ومع ذلك، وقبل أن يتم انهاء المعاملات مع الشركة المصنعة في الولايات المتحدة، يتقلب سعر صرف العملات العالمية إلى دولار كندي مقابل دولار أمريكي 0.74 مما يعني أن قيمة الدولار الكندي انخفضت، وأن قيمة البضائع الأن تبلغ 135،135 دولار كندي، وستضطر إلى بيع البضائع مقابل 155،405 دولار كندي للربح من نفس الربح الإجمالي لبائع التجزئة، وبالنظر إلى أن هذا قد يكون بديلا مكلفا، وقد يقرر خفض ربحه الإجمالي أو يتفاوض على سعر أفضل مع الشركة المصنعة في الولايات المتحدة، ومن الواضح أن التقلبات في أسعار صرف العملات الدولية تجعل التنبؤ المالي أكثر صعوبة بالنسبة للشركات العاملة عالميا. 

ويعد سعر صرف العملات العالمية عاملا مهما في تحديد حالة اقتصاد السوق، وهو أحد العوامل الكلية الأكثر مشاهدة وتحليلا على النطاق العالمي.