قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

شركة تطوير الأعمال Business Development Company – BDC

Ads

ما هي شركة تطوير الأعمال

 شركة تطوير الأعمال (BDC) هي منظمة تستثمر في وتساعد الشركات ذات الحجم المتوسط والصغير للنمو في المراحل الأولى من تطورها. تم إنشاء العديد من شركات تطوير الأعمال تماثل إلى حد بعيد صناديق الاستثمار المغلقة وتعتبر عادة شركات عامة يتم تداول أسهمها في أسواق الأوراق المالية الرئيسية مثل البورصة الأمريكية وناسداك وغيرها.

مفهوم شركة تطوير الأعمال

يجب أن تكون الشركة مسجلة وفقا للباب رقم 54 من قانون شركات الاستثمار لعام 1940 وذلك كي تصنف كشركة تطوير الأعمال. وثمة فرق رئيسي بين شركة تطوير الأعمال وصندوق رأس المال الاستثماري وهو أن شركة تطوير الأعمال تسمح لصغار المستثمرين والمستثمرين الغير معتمدين بالاستثمار في الشركات الناشئة. وتعد بعض الأسباب التي جعلت شركات تطوير الأعمال تحظى بشعبية هي أنها توفر رؤوس أموال متواصلة للشركات و تسمح للجمهور العام بالاستثمار و تستفيد من تمويل الشركات الأخرى ذات مجموعة واسعة من المصادر، مثل الأسهم والديون والأدوات المالية المختلطة.
وتعتبر شركة تطوير الأعمال هي نوع من الصناديق المغلقة التي تقوم بالاستثمار في شركات التنمية والمؤسسات التي تعاني من ضائقة مالية. وقد أنشأ الكونغرس الأمريكي شركات تطوير الأعمال في عام 1980 لمساعدة الشركات الأميركية الناشئة في جمع الأموال ودعم نمو الوظائف. وتشارك شركات تطوير الأعمال عن كثب في أعمال وإعطاء النصائح لشركات المحافظ الخاصة بها، ولذلك تقوم شركات تطوير الأعمال بالاستثمار في الشركات الخاصة وفي بعض الأحيان تقوم بالاستثمار في الشركات العامة الصغير ذات الحجم التجاري المنخفض.

متطلبات التأهيل

وللحصول على مركز شركة تطوير الأعمال، يجب أن تكون الشركة شركة محلية يتم تسجيل أنواع سندتها في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) وتقوم بالاستثمار في سندات الشركات الناشئة التي تعاني من أو تغطي صعوبات مالية. بالإضافة إلى ذلك، يجب على شركات تطوير الأعمال تقديم المساعدة الإدارية لشركات محفظتها. ويجب أن تستثمر شركات تطوير الأعمال ما لا يقل عن 70٪ من أصولها في شركات أمريكية خاصة أو عامة ذات قيمة سوقية تقل عن 250 مليون دولار.

لماذا الاستثمار في شركات تطوير الأعمال؟

تزود شركات تطوير الأعمال المستثمرين بعرض استثمارات الدين وحقوق الملكية في الشركات الخاصة غالبا، التي يصعب الاستثمار فيها. ونظرا لأن شركات تطوير الأعمال هي شركات استثمارية منظمة، يجب عليها توزيع أكثر من 90٪ من أرباحها على المساهمين، مما يؤدي إلى عوائد توزيعات أرباح أعلى من المتوسط.  كما أن استثمارات شركات تطوير الأعمال قد تقوم بتنويع محافظ المستثمرين بسندات يمكن أن تعرض عوائد مختلفة إلى حد كبير من الأسهم والسندات. ومع ذلك، نظرا لأن معظم حصص شركات تطوير الأعمال  تستثمر عادة في سندات غير سائلة، فإن محافظ شركات تطوير الأعمال لديها تقديرات ذات قيمة عادلة ذاتية وقد تتحمل خسائر مفاجئة وسريعة.

الفرق بين صناديق رأس المال الاستثماري وشركات تطوير الأعمال

وتمثل شركات تطوير الأعمال بدائل استثمارية جذابة لصناديق رأس المال الاستثماري، وهي متاحة في الغالب للمؤسسات الكبيرة والأفراد الأثرياء من خلال الإيداع الخاص. تحتفظ صناديق رأس المال الاستثماري بعدد محدود من المستثمرين، ويجب أن تستوفي بعض الاختبارات المتعلقة بالأصول لتجنب تصنيفها كشركات استثمارية منظمة. من ناحية أخرى، يتم تداول شركات تطوير الأعمال عادة في أسواق الأوراق المالية، وهي استثمارات متاحة للجمهور. جعلت الأحكام الأقل صرامة التي تتعلق بمبلغ الاقتراض والأعمال التجارية مع الأطراف ذات الصلة والتعويضات القائمة على الأسهم من شركات تطوير الأعمال نموذج شركات جذاب لأصحاب رؤوس الأموال الذين كانوا في السابق غير راغبين في تحمل التنظيم المرهق لشركة استثمار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق