قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

صندوق استثمار عقاري Real Estate Investment Trust

Ads

ما هو صندوق الاستثمار العقاري Real Estate Investment Trust

صندوق الاستثمار العقاري (REIT)هو أحد أنواع الأوراق المالية التي تستثمر في العقارات عن طريق الملكية الخاصة أو الرهن العقاري وعادة ما يتم تداولها البورصات الرئيسية مثل الأسهم، كما توفر صناديق الاستثمار العقاري للمستثمرين حصة سائلة للغاية في العقارات، علاوة على أنهم يتلقون اعتبارات ضريبية خاصة وتقدم عادة عوائد أرباح عالية.

مفهوم صندوق الاستثمار العقاري

صندوق الاستثمار العقاري هو أداة استثمارية التي تشبه صندوق الاستثمار المشترك، مما يسمح للمستثمرين الكبار أو الصغار الحصول على ملكية في المشاريع العقارية، وفي بعض الحالات، تملك أو تدير العقارات التجارية مثل المجمعات السكنية والمستشفيات ومباني المكاتب والأخشاب الأراضي ، والمستودعات والفنادق ومراكز التسوق، ويتعين على صناديق الاستثمار العقاري بموجب القانون الحفاظ على نسب توزيع الأرباح بنسبة 90٪ على الأقل، مما يجعلها مفضلة للمستثمرين الباحثين عن الدخل، كما يمكن أن يستثمر صندوق الاستثمار العقاري هذه الأرباح و يتجنب معظم أو جميع الالتزامات الضريبية، على الرغم من أن المستثمرون يستمرون في دفع ضريبة الدخل على نسبة الربح التي يتلقونها، إلا أن صندوق الاستثمار العقاري لديه خطط إعادة استثمار الأرباح (DRIPs​) مما يسمح للعوائد أن تُنشئ بمرور الوقت.

تاريخ صندوق الاستثمار العقاري

قد وجدت صندوق الاستثمار العقاري منذ أكثر من 50 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث فوض الكونجرس سلطة قضائية بتكوين صندوق الاستثمار العقاري فى عام 1960 كأصلاح لإمتداد ضريبة دمغة سيجار لعام 1960، وفي هذا العام تم تمويل الجمعية القومية لصندوق الاستثمار العقاري، والمجموعات المهنية، وهي مجموعة مهنية لتعزيز يتم تأسيس صناديق الاستثمار العقاري. في العام التالي غيرت اسمها إلى الرابطة الوطنية للاستثمار العقاري (NAREIT)، و في عام 1965، تم إدراج أول صندوق استثمار.

في عام 1965 تم إدراج أول مستثمر صندوق استثمار عقاري قائم على الرهن العقاري ، في بورصة نيويورك (NYSE)، وبحلول أواخر الستينات، أصبح المستثمرون الرئيسيون، بمن فيهم جورج سوروس، مهتمين بالبحث في قيمة صناديق الاستثمار العقاري، وتمثل صناديق الاستثمار العقاري القائمة على الرهن العقاري جزءا كبيرا من نمو صناديق الاستثمار العقاري في أوائل السبعينات، وهي تساهم في زيادة طفرة الإسكان، وازدهار الطفرة بعد صدمات النفط لعام 1973 والركود الذي يليه، وفي عام 1969 تم نقل أول تشريعات لصندوق الاستثمار العقاري الأوروبي في هولندا.

صناديق الاستثمار العقاري الدولية

ومنذ تطورها في أوروبا، أصبحت صناديق الاستثمار العقاري متاحة في كثير من البلدان خارج الولايات المتحدة في كل قارة على وجه الأرض، حيث تم إطلاق أول  صندوق عقاري مدرج في القائمة في أستراليا في عام 1971، كما كان الظهور الأول لصندوق الاستثمار العقاري في كندا عام 1993، لكنهم لم يصبحوا أدوات استثمار معروفة حتى بدايات القرن 21، وبدأت صناديق الاستثمار العقاري تنتشر في جميع أنحاء آسيا مع إطلاق صناديق الاستثمار العقاري اليابانية في عام 2001، وقد عززت صناديق الاستثمار العقاري في أوروبا تشريعات في فرنسا (2003) وألمانيا (2007) والمملكة المتحدة (2007)، وإجمالا، أصبح لدى نحو 40 بلدا الآن تشريعات بشأن الاستثمار العقاري والتقني.

الأنواع الرئيسية لصندوق الاستثمار العقاري في الولايات المتحدة

1. حقوق ملكية صناديق الاستثمار العقاري تستثمر في العقارات المملوكة لها، أي أنها مسؤولة عن حقوق الملكية أو قيمة أصولها العقارية، وتأتي إيراداتها أساسا من تأجير مساحات – مثل مبنى المكاتب – للمستأجرين، ثم يقومون بتوزيع الإيجارات التي حصلوا عليها كأرباح للأسهم، ويمكن أن تبيع صناديق الاستثمار العقاري حقوق الملكية، وفي هذه الحالة ينعكس هذا الارتفاع في رأس المال في توزيعات الأرباح، وسوف تشمل صناديق الاستثمار العقاري في الاخشاب زيادة رأس المال من مبيعات الأخشاب في أرباحها، كما تمثل حقوق ملكية صناديق الاستثمار العقاري الغالبية العظمى من صناديق الاستثمار العقاري.

2. صناديق الاستثمار العقاري القائمة على الرهن العقاري تستثمر في الرهونات العقارية الخاصة، وتعطي هذه الصناديق الاستثمار العقاري قروض رهون عقارية لأصحاب العقارات، أو شراء الرهون العقارية القائمة أو الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، وتتحقق أرباحها في المقام الأول من صافي هامش الفائدة، والفارق بين الفائدة التي تكسبها على قروض الرهن العقاري وتكلفة تمويل هذه القروض، هذا النموذج يجعلها حساسة لزيادات أسعار الفائدة، وبصفة عامة، فإن قروض الاستثمار العقاري العقارية أقل فائدة من غيرها من مقرضي الرهن العقاري التجاري، وذلك باستخدام نسبة أعلى نسبيا من رأس المال إلى الديون لتمويل أنفسهم.

3 – صناديق الاستثمار العقاري الهجين في كل من العقارات والرهون العقارية: يمكن للأفراد الاستثمار في صناديق الاستثمار العقاري إما عن طريق شراء أسهمهم مباشرة في بورصة مفتوحة أو عن طريق الاستثمار في صندوق مشترك متخصص في العقارات العامة، وتم تسجيل بعض صناديق الاستثمار العقاري فى لجنة الأوراق المالية والبورصة، ولكنها غير مدرجة في البورصة. والبعض الآخر خاصة، وسوف تستثمر بعض صناديق الاستثمار العقاري على وجه التحديد في مجال واحد من مراكز التسوق العقاري، على سبيل المثال، أو في منطقة أو ولاية أو بلد معين، والبعض الآخر أكثر تنوعا، وهناك العديد من صناديق الاستثمار المتداولة المتاحة، ومعظمها لديها نسب حساب منخفضة إلى حد ما، ويمكن أن يساعد شكل صندوق المؤشرات المتداولة في البورصة المستثمرين على تجنب الإفراط في الاعتماد على شركة واحدة أو منطقة جغرافية أو صناعة، وتوفر صناديق الاستثمار العقاري طريقة سائلة وغير رأسمالية للاستثمار في العقارات، حيث لدى العديد من العائدات أرباح تزيد عن 10٪، كما أن صناديق الاستثمار العقاري غير مرتبطة إلى حد كبير بالأسهم والسندات، مما يعني أنها توفر مقياسا للتنويع. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق