صندوق الاستثمار investment fund

ما هو صندوق الاستثمار investment fund

يعتبر صندوق الاستثمار رصيد رأس المال الذي يملكه عدد كبير من المستثمرين الذين اعتادوا على شراء الأوراق المالية بصورة جماعية، في حين أن كل مستثمر يحتفظ بالملكية ويسيطر على أسهمه الخاصة، كما يوفر صندوق الاستثمار خيارات واسعة من الفرص الاستثمارية وزيادة الخبرة الإدارية ورسوم استثمارية أقل من ما يجب أن يحصل عليه بنفسه، وتشمل أنواع صناديق الاستثمار صناديق الاستثمار المشترك، صناديق التحوط والصناديق المتداولة في البورصة وصناديق سوق المال.

مفهوم صندوق الاستثمار

مع صناديق الاستثمار لا يستطيع المستثمر الفرد أن يتخذ قرار بشأن الطريقة التي ينبغي أن يتم بها استثمار أصول الصندوق، حيث أنهم يختارون الصندوق ببساطة على أساس أهدافه والمخاطر والرسوم وعوامل أخرى، كما يراقب مدير الصندوق ويقرر أي الأوراق المالية التي ينبغي الاحتفاظ بها، وبأي كميات، ومتى ينبغي شراء وبيع الأوراق المالية، ويمكن أن يكون صندوق الاستثمار واسع القاعدة، مثل مؤشر الصندوق الذي يتعقب مؤشر S&P 500 أو أنه يمكن أن يكون مركزا تركيزا شديدا الصندوق القابل للتداول الذي يستثمر فقط في الأسهم التكنولوجيا الصغيرة.  

في حين أن صناديق الاستثمار في أشكال مختلفة كانت موجودة لسنوات عديدة، وصندوق ماساتشوستس الاستئماني للمستثمرين يعتبر عموما أول صندوق مشترك مفتوح في هذه الصناعة. واستثمر الصندوق في مزيج من الأسهم الكبيرة التي بدأت في عام 1924.

صناديق الاستثمار المفتوحة ضد المغلقة

تنتمي أغلبية أصول صندوق الاستثمار إلى صناديق الاستثمار برأسمال مفتوح، تصدر هذه الصناديق أسهم جديدة حيث يضيف المستثمرين المال إلى صندوق مشترك وأسهم التقاعد كما يسترد المستثمرين، وعادة ما يتم تحديد سعر هذه الصناديق مرة واحدة في نهاية يوم التداول.

وتعتبر صناديق الاستثمار برأسمال مغلق أكثر مماثلة من صناديق الاستثمار برأسمال مفتوح، وتعتبر صناديق الاستثمار برأسمال مغلق صناديق استثمار مدارة والتي تصدر عدد ثابت من الأسهم وتتداول في البورصة، في حين يتم حساب صافي قيمة الأصول للصندوق، ويتداول الصندوق على أساس عرض وطلب المستثمر، ولذلك، قد يتداول صندوق الاستثمار برأسمال مغلق بالقسط أو بخصم على صافي قيمة الأصول.  

ظهور صناديق التداول بالبورصة

ظهرت صناديق القابلة للتداول في البورصة كبديل لصناديق الاستثمار المشترك للمتداولين الذين يرغبون في المزيد من المرونة مع صناديق الاستثمار الخاصة بهم، وبالمثل صناديق الاستثمار برأسمالي مغلق، تتداول الصناديق القابلة للتداول في البورصة ويتم تسعيرها وتكون متاحة في التداول طوال يوم العمل، وتتمتع بعض الصناديق المشتركة مثل مؤشر صندوق فانجارد 500 صناديق قابلة للتداول في البورصة، ويعتبر صندوق القابل للتداول في البورصة فانجارد S&P 500 نفس الصندوق، ويتم بيعها وشرائها خلال اليوم، غالبا ما يكون لدى صناديق الاستثمار المتداولة ميزة إضافية لنسب حساب أقل قليلا من مساواة صندوقها المشترك.

ظهر لأول مرة صندوق the SPDR S&P 500 ETF القابل للتداول عام 1993، حيث أن الصناديق القابلة للتداول لديها 4.4 تريليون دولار في الأصول تحت الإدارة اعتبارا من سبتمبر 2017.

صناديق الاستثمار: صناديق التحوط

يعتبر صندوق التحوط نوع أخر من الصندوق التي ترغب فيها أزوج الأسهم ان تكزن قصيرة المدى (الرهان سينخفض) مع الأسهم التي يتوقع أن ترتفع من أجل تقليل احتمال الخسارة. وتميل صناديق التحوط أيضا إلى الاستثمار في الأصول الأكثر خطورة بالإضافة إلى الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والسلع الأساسية والأصول البديلة. وتشمل هذه المشتقات مثل العقود الآجلة والخيارات التي يمكن شراؤها أيضا بالرافعة المالية أو الأموال المقترضة.