صندوق سداد الديون sinking fund

ما هو صندوق سداد الديون sinking fund

يعتبر صندوق سداد الديون وسيلة لسداد الأموال المقترضة من خلال إصدار السندات من خلال الدفعات الدورية إلى وكيل يسحب جزء من هذا الإصدار من خلال شراء السندات في السوق المفتوحة، فضلا عن أن المُصدر يقوم بسداد مبلغ إصدار السندات كامل أصل إصدار السندات في تاريخ الاستحقاق، وتقوم شركة أخرى بإعادة شراء جزء من الإصدار السنوي ويكون في كثير من الأحيان عند قيمة اسمية ثابتة أو بالقيمة السوقية الحالية للسندات، أيهما أقل.

مفهوم صندوق سداد الديون

ومن وجهة نظر المستثمر، وعلى الرغم من السندات تتعرض مخاطر أكبر لأسعار الفائدة، كلما طالت فترة الاحتفاظ بها، ويضيف صندوق سداد الديون الأمان إلى شركة إصدار السند، تقل احتمالية عجز الشركة المصدرة عن سداد أصل المبلغ المتبقي عند الاستحقاق، حيث أن مبلغ السداد النهائي أقل بكثير.

وقد يكون صندوق سداد الديون في السهم الممتاز أو النقد أو أي سندات أخرى، فإذا قام المصدر بالإيداع النقدي، فإن الوكيل يستخدم المال لشراء بعض السندات من خلال رسم أرقام متسلسلة عشوائية، وعادة ما يكون سعر الشراء هو سعر إصدار السندات، وكلما كانت السندات أقرب من تاريخ استحقاقها، كلما اقترب سعر الشراء من القيمة الاسمية.

وعلى العكس، إذا قام المُصدر بإيداع أي ديون أخرى في حساب وصاية، فإن المُصدر يقوم بإعادة شراء السندات، وهذا يحدث عادة عندما يتم بيع السندات في السوق المفتوحة أقل من القيمة الاسمية.

إنشاء صندوق سداد الديون

عند إنشاء صندوق لسداد الديون، يقوم المُصدر بإعداد حساب وصاية وإجراء دفعات نظامية عليه، وينبغي إلا تبدأ الدفعات إلا بعد مرور عدة سنوات، وعادة ما يتم تحديد المبالغ، على الرغم من أنه قد يتم السماح بالمبالغ المتغيرة بناءً على مستويات الأرباح أو المعايير الأخرى التي تحددها أحكام الصندوق. ما لم يتم استخدام السهم الممتاز مع صندوق سداد الديون، يؤدي عدم إجراء أصل مجدول ومدفوعات الفائدة إلى التخلف عن سداد القرض.

مزايا وعيوب صندوق سداد الديون

يعمل صندوق سداد الديون على تحسين جدارة الشركة الائتمانية، مما يسمح للشركة بأن تدفع للمستثمرين أسعار فائدة أقل، وبسبب وفورات الادخار، فإن الشركة يكون لديها المزيد من صافي الدخل والتدفق النقدي لتمويل العمليات، وكذلك، يتم خصم مدفوعات فائدة معينة للمقرضين من الضرائب الخاصة بهم، مما يساعد على زيادة التدفق النقدي أيضا، ويمكن أن تستخدم الشركات الأموال المدخرة لتغطية مدفوعات صندوق سداد الديون أو أي التزامات أخرى، وبالإضافة إلى ذلك، يرفع المستثمرين الحماية المضافة، مما يزيد من احتمال قيام المستثمرين بإقراض أموال الشركة، كما أن الشركة التي تتحكم في أموالها أقل عرضة للتأخر في سداد الديون القائمة .

ومع ذلك، إذا انخفضت أسعار الفائدة وارتفعت أسعار السندات، قد يتم شراء السندات وقد يخسر المستثمرون مدفوعات الفائدة الخاصة بهم، مما يؤدي إلى دخل طويل الآجل، وكذلك، قد يضطر المستثمرون إلى وضع أموالهم في مكان أخر بأسعار فائدة أقل كما يفقدون الدخل المحتمل على المدى الطويل.