ضريبة المبيعات sales tax

ما هي ضريبة المبيعات sales tax

تعتبر ضريبة المبيعات ضريبة الاستهلاك التي تفرضها الحكومة على مبيعات السلع والخدمات، ويتم فرض ضريبة المبيعات التقليدية عند نقطة مبيعات معينة، يتم تجمعها من قبل بائع التجزئة ويتم تمريرها إلى الحكومة، وتكون الشركة مسؤولة عن ضريبة المبيعات في ولاية قضائية معينة، إذا كان لها علاقة هناك، والتي يمكن أن تكون موقعًا لمتاجر فعلية أو موظفًا أو شركة تابعة أو أي كيانا آخر، وذلك وفقًا للقوانين السارية في تلك الولاية القضائية.

مفهوم ضريبة المبيعات

ويتم فرض ضرائب مبيعات التجزئة أو التقليدية فقط على المستخدم النهائي للسلع والخدمات، لأن أغلبية السلع في الاقتصاد الحديث تمر عبر عدد من مراحل التصنيع، وعادة ما يتم معالجتها من قبل كيانات مختلفة، كما إن هناك حاجة إلى كمية من الوثائق لإثبات من هو المسؤول بشكل نهائي عن ضريبة المبيعات، على سبيل المثال، ولنقل أن أحد مزارعي الغنم يبيع الصوف لشركة تصنع خيوط الغزل، ولتجنب دفع ضريبة المبيعات، يجب على الشركة المصنعة لخيط الغزل أن تحصل على شهادة إعادة بيع من الحكومة، قائلا أنه ليس المستخدم النهائي، ثم تقوم الشركة المصنعة للخيوط ببيع منتجها إلى صانع الملابس، والذي يجب أن يحصل على شهادة إعادة بيع، وفي النهاية، يبيع صانع الملابس جوارب لمتجر التجزئة والتي ستفرض على العميل ضريبة مبيعات جنبا إلى جنب مع سعر الجوارب المذكورة.  

تفرض الولايات القضائية المختلفة ضريبة مبيعات مختلفة والتي ما تتداخل في كثير من الأحيان، كما هو الحال عندما تفرض الولايات والمقاطعات والبلديات ضرائب مبيعات خاصة بها، كما أن ضريبة المبيعات مرتبطة ارتباطا وثيقا بضرائب الاستخدام التي تفرضها الحكومة على المقيمين الذين يقومون بشراء السلع من خارج نطاق ولاياتهم القضائية، ويتم تحديدها عمومًا بنفس معدل ضريبة المبيعات ولكن من الصعب فرضها، مما يعني أنه يتم تطبيقها على المشتريات الضخمة من السلع الملموسة، ومثال على ذلك مواطن مقيم في جورجيا يشتري سيارة في فلوريدا، سيتطلب منه أن يدفع ضريبة مبيعات محلية ، كما لو أنه قام بشرائها من بلدته.

العلاقة بين الحكومة والشركات

تستند الشركة سواء كان عليها ضريبة مبيعات لجهة حكومية معينة إلى طريقة التي تحدد بها الحكومة العلاقة، وبشكل عام يتم تعريف العلاقة على أنها وجود مادي، ولكن هذا "الوجود" لا يقتصر على وجود مكتب أو مخزن، كما أن وجود موظف في الولاية يؤلف علاقة، كما يمكن أن يكون لديه فرع، مثل موقع ويب شريك يوجه حركة المرور إلى صفحة نشاطك التجاري مقابل حصة من الأرباح، ويعتبر هذا السيناريو مثال على التوترات بين التجارة الإلكترونية وضريبة المبيعات، على سبيل المثال، قد مرت نيويورك والولايات الأخرى "قوانين الأمازون" التي تتطلب تجار التجزئة عبر الإنترنت مثل شركة   Amazon.com  Inc، لدفع ضريبة المبيعات على الرغم من عدم وجودها الفعلي في الولاية.   

ضريبة الإنتاج

وفي العموم، تأخذ ضريبة المبيعات نسبة مئوية من سعر السلع المباعة، على سبيل المثال، قد تبلغ نسبة ضريبة مبيعات الولاية نسبة 4%، والإقليم 2%، والمدينة 1.5%، وبناء عليه يدفع مواطنون هذه المدينة تكلفة إجمالية بقيمة 7.5%، وفي كثير من الأحيان، وعلى الرغم من أنه يتم استبعاد بعض العناصر مثل الطعام، أو إعفاءها دون مستوى معين، مثل شراء الملابس بمبلغ أقل من 200 دولار، وفي نفس الوقت، تحمل بعض المنتجات نفس ضرائب خاصة تعرف باسم ضريبة الإنتاج، وتعتبر "ضريبة الخطيئة" شكل من أشكال ضريبة الإنتاج مثل ضريبة الإنتاج المحلية 1.50 دولارًا أمريكيًا لكل عبوة من 20 سيجارة فوق الضريبة الحكومية التي تبلغ 4.35 دولارًا لكل علبة من 20 سيجارة.

الولايات المتحدة هي واحدة من الدول المتقدمة القليلة التي لا تزال تستخدم ضرائب المبيعات التقليدية (لاحظ أنه، مع استثناءات محدودة، ليست الحكومة الفيدرالية هي التي تتقاضى ضرائب المبيعات، ولكن الولايات). في معظم العالم المتقدم، تم تبني مخططات ضريبة القيمة المضافة (VAT). هذه تفرض نسبة مئوية من القيمة المضافة في كل مستوى من مستويات الإنتاج من السلعة، في مثال الجوارب أعلاه، سيدفع صانع الغزل نسبة مئوية من الفرق بين ما يفرضونه مقابل الغزل وما يدفعونه مقابل الصوف؛ وبالمثل، فإن صانع الملابس يدفع نفس النسبة المئوية على الفرق بين ما يشحنونه عن الجوارب وما يدفعونه مقابل خيوط الغزل. بعبارة أخرى؛ هذه ضريبة على الهوامش الإجمالية للشركة، وليس فقط على المستخدم النهائي.