قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

عقد الخيار

Ads

 option – ما هو عقد الخيار

عقد الخيار هو مشتق مالي يمثل عقدا يباعه طرف واحد (بائع  عقد الخيار) إلى طرف آخر (حامل عقد الخيار)، حيث يمنح العقد للمشتري الحق ولكن ليس الالتزام، بشراء (خيار الشراء) أو بيع (خيار البيع) ضمان أو أصل مالي آخر بسعر متفق عليه (سعر الإضراب) خلال فترة معينة من الزمن أو على أساس تاريخ محدد(تاريخ ممارسة حق الخيار). 

تفسير عقد الخيار

تعتبر عقود الخيار أوراق مالية متعددة الجوانب للغاية، حيث يستخدمها المتداولون للمضاربة، وهي ممارسة محفوفة بالمخاطر نسبيا، في حين يستخدمها المتحوطون للحد من خطر الاحتفاظ بالأصل، من حيث التكهنات، ولدى مشترين عقد الخيار و بائعين عقد الخيار وجهات نظر متضاربة بشأن التوقعات على أداء الورقة المالية محلّ العقد

عقد خيار الشراء call option

تعطي خيارات الشراء الخيار للشراء بسعر معين، وبالتالي فإن المشتري يريد السهم ليرتفع، وعلى العكس ، يحتاج بائع عقد الخيار إلى تقديم الأسهم الأساسية في حال تجاوز سعر السهم فى السوق الإضراب بسبب الالتزام التعاقدى، ويعتقد بائع عقد الخيار الذي يبيع عقد خيارالشراء أن سعر السهم الأساسي سوف ينخفض نسبة إلى سعر تنفيذ عقد الخيار خلال فترة تاريخ العقد، وهذه هي الطريقة التي سوف تجني أقصى قدر من الأرباح.

هذا هو بالضبط النظرة العكسية لمشتري عقد الخيار، حيث يعتقد المشتري أن المخزون الأساسي سيرتفع؛ إذا حدث ذلك، فإن المشتري سوف يكون قادر على الحصول على السهم بسعر أقل ومن ثم بيعه لتحقيق الربح، ومع ذلك، إذا كان السهم الأساسي لا يغلق فوق سعر الإضراب في تاريخ انتهاء الصلاحية، فإن المشتري لعقد  الخيار يفقد القسط المدفوع لعقد خيار الشراء.

عقد خيار البيع put option

يعطى عقد خيار البيع الخيار للبيع بسعر معين، وبالتالي فإن المشتري يريد أن يذهب السهم إلى أسفل،  ولكن العكس هو الصحيح لبائع عقد الخيار فعلى سبيل المثال، إن مشتري عقد خيار الشراء مائل للانخفاض على الأسهم الأساسية ويعتقد أن سعر السوق الخاص به سوف تقل عن سعر الإضراب المحدد في أو قبل تاريخ محدد، من ناحية أخرى، يعتقد بائع الخيار الذي يبيع عقد خيار الشراء بأن سعر السهم الأساسي سوف يزيد عن سعر محدد في أو قبل تاريخ انتهاء الصلاحية.

إذا كان سعر السهم الأساسي يغلق على سعر الإضراب المحدد لتاريخ انتهاء الصلاحية، يتم تحقيق الحد الأقصى للربح لعقد خيار الشراء، على العكس من ذلك، فإن حامل عقد خيار الشراء سيستفيد فقط من انخفاض سعر السهم الأساسي دون سعر الإضراب، فإذا انخفض سعر السهم الأساسي دون سعر الإضراب، فإن بائع عقد خيار الشراء ملزم بشراء حصص الأسهم الأساسية بسعر الإضراب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق