عملات بيتكوين

عملات بيتكوين يمكن تعريفها ببساطة على أنها عملات إلكترونية, يتم تداولها عبر الإنترنت, ويطلق عليها بيتكوين Bitcoin. ولقد بدأ انتشار عملات بيتكوين على الإنترنت منذ عام 2009 تقريبا, عن طريق مقترح من أحد الأشخاص يدعى ساتوشي ناكاماتو. والهدف من إنشاء عملات بيتكوين هو إقامة نظام نقدي إلكتروني وتغيير أسس الاقتصاد العالمي لتتواكب مع الطفرة التي حدثت بمجال الإنترنت.

وتتميز عملات بيتكوين عن غيرها من العملات الأخرى الموجودة بحياتنا اليومية كالدولار واليورو, بعدة مميزات, منها أن عملات بيتكوين ليس لها وجود فيزيائي, ويتم تداولها فقط على الإنترنت, بالإضافة إلى أن عملات بيتكوين لا يتم دعمها بأي هيئة تنظيمية مركزية.

وتتصف عملات بيتكوين أيضا بكونها عملة مجهولة, أي لا يمكن تتبعها لعدم وجود رقما مسلسلا خاص بها, لذا فنجد أن عملات بيتكوين تلقى رواجا كبيرا من قبل المدافعين عن الخصوصية, أو لأصحاب التجارة الغير مشروعة مثل تجار المخدرات والسلاح.

ما الذي يمكنني شراءه بواسطة عملات بيتكوين؟

يمكن استخدام عملات بيتكوين لشراء العديد من الأشياء عبر الإنترنت, وذلك على الرغم من محدودية المواقع الإلكترونية التي تقبل التعامل بواسطة عملات بيتكوين. ومن ضمن الأشياء التي يمكن شراؤها بعملات بيتكوين مواقع بيع خدمات الاستضافة, ومواقع الفيديو, وغيرها من المواقع المختلفة التي تقبل التعامل مع عملات بيتكوين.

هل من الممكن تحويل عملات بيتكوين إلى العملات الحقيقية؟

نعم من الممكن تحويل عملات بيتكوين إلى عملات أخرى حقيقية كاليورو والدولار, وتتم هذه العملية من خلال المستخدمين الراغبين في عملية التحويل, وهناك سعر صرف معين خاص بعملات بتكوين, وصل إلى 1090 دولار, بعد أن كان من قبل يساوي بضعة دولارات فقط, وحدث هذا الارتفاع في ظل التقدم السريع الذي شهدته عملات بيتكوين, ليتجاوز سوق عملات بيتكوين 100 مليون دولار.

هل تم الاعتراف دوليا بعملات بيتكوين؟

تم الاعتراف دوليات بعملات البتكوين من قبل ألمانيا فقط, حيث أعلنت ألمانيا أن عملات بيتكوين هي عملات إلكترونية, وهذا يمكنها من فرض الضرائب على أرباح الشركات التي تستخدم عملات بيتكوين.

ونتيجة للنجاح الملحوظ الذي حققته عملات بيتكوين, فلقد ظهرت عملات إلكترونية أخرى بالأسواق مثل غير الـ بيتكوين, مثل عملات لايتكوين, وهي تحتل المرتبة الثانية بين العملات الإلكترونية بعد بيتكوين, وهناك أيضا نوفاكوين, نيمكوين, بيركوين و فزركوين.

ولقد تعرضت عملات بيتكوين بالآونة الأخيرة للعديد من المخاطر, مثل القرصنة والسرقة, مثل باقي العملات الأخرى في حياتنا اليومية, بالإضافة إلى تعرض العملة نفسها للتقلبات وعدم الاستقرار, وهو ما أدى لتزايد التوقعات بشأن حدوث مشاكل قانونية لمن يتعامل بهذه العملة.