غرامة تأجيل التسليم Contango

ما هي غرامة تأجيل التسليم Contango

تعتبر غرامة تأجيل التسليم حالة تكون فيها سعر العقود الآجلة للسلعة أعلى من السعر الفوري المتوقع في المستقبل، وتشير غرامة تأجيل التسليم إلى الحالة التي يكون فيها السعر الفوري في المستقبل أقل من السعر الحالي، ويكون لدى الأشخاص الرغبة في دفع المزيد لسلعة ما في وقت معين في المستقبل عن سعر السلعة المتوقع، وذلك نتيجة لرغبة الأشخاص في دفع العلاوة للحصول على السلعة في المستقبل بدلا من دفع تكاليف التخزين وتكاليف حمل شراء السلعة اليوم.

مفهوم غرامة تأجيل التسليم

عندما يكون السوق "في عمليات التأجيل"، فإنه يصف الحالة التي يجب أن يكون عليها سعر التسليم لعقود آجلة محددة نحو الانخفاض لتلبية سعر العقود الآجلة، ويشير السوق في عمليات التأجيل إلى أن منحنى العقود الآجلة أو المستقبليات يكون منحنى تصاعدي، فإذا لم تتلاءم الأسعار، فإن غرامة تأجيل التسليم، يمكن أن توفر فرصة للمستثمرين للربح من المراجحة، ويمكن أن تكون عمليات التأجيل مكلفة للمستثمرين الذين يشغلون صفقات صافية طويلة منذ انخفاض أسعار العقود الآجلة.

وعلى سبيل المثال، لنفترض أن مستثمر ما يذهب جنبا إلى جنب مع العقود الآجلة عند سعر 100 دولار، ويستحق العقد خلال سنة واحدة، فإذا كان السعر الفوري المتوقع في المستقبل هو 70 دولار، فأن السوق يعتبر في حالة تأجيل، وسوف يكون سعر العقود الآجلة في الانخفاض (ما لم يتغير السعر الفوري في المستقبل) لتتلاقى مع السعر الفوري المتوقع في المستقبل.  

الفرق بين غرامة تأجيل التسليم وزيادة سعر التسليم المبكر

يعرف عكس غرامة تأجيل التسليم بزيادة سعر التسليم المبكر، وعادة ما تعتبر زيادة سعر التسليم المبكر على أنها الحالة الطبيعية لسلع السوق، ويعتبر السوق " في زيادة سعر التسليم المبكر" عندما يكون سعر العقود الآجلة تحت السعر الفوري الآجل المتوقع لسلعة معينة، لذلك تشير زيادة سعر التسليم المبكر إلى أن منحنى العقود الآجلة والمستقبليات تكون منحنى تنازلي، وهذا أمر ملائم للمستثمرين الذين يشغلون صفقات طويلة حيث يريدون سعر العقود الآجلة في الارتفاع.

وعلى سبيل المثال، لنفترض أن سعر النفط الخام خام غرب تكساس الوسيط (WTI) يتداول عند 40 دولار، وأن سعر العقود الآجلة المستحقة خلال عام هي 50 دولار، لذلك، يقال إن السلع التي تكون في حالة التسليم المبكر كما يجب أن ترتفع العقود الآجلة (ما لم يتغير السعر الفوري المتوقع في المستقبل) لتتلاقى مع السعر الفوري المتوقع في المستقبل.

آثار غرامة التأجيل الفوري

يميل المستثمرين الذين لديهم سلع طويلة الآجل والتي واجهت غرامة تأجيل التسليم إلى فقدان المال عند انتهاء مدة صلاحية العقود الآجلة، لذلك، فإن المستثمرين الذين يرغب في البقاء لمدة زمنية أطول مع هذه السلع، يمكن أن يشتري العقود عند أسعار مرتفعة، والتي يمكن أن تسبب ظهور عائد منحنى سلبي، على سبيل المثال، لنفترض أن ستة أشهر قد مضوا، وأن، وانخفضت العقود الآجلة إلى 17 وارتفع السعر الفوري إلى 14 دولار، ويرغب المستثمر في البقاء مدة طويلة لدوران العقود الآجلة وشراء عقد آجل بقيمة 25 دولار والذي ينتهي تاريخ صلاحيته في ثلاثة أشهر، وسيتعرض المستثمر لخسائر من إبرام العقود الآجلة إلى الشهر التالي بسعر أعلى.