فئة الأصول Asset class

ما هي فئة الأصول Asset class

تعتبر فئة الأصول مجموعة من السندات التي تحمل خصائص مماثلة وتتعامل بطريقة مماثلة في السوق والتي تخضع إلى نفس القوانين واللوائح، وتعتبر حقوق الملكية أو الأسهم أو الدخل الثابت أو السندات أو النقد وما يعادله أو أدوات سوق المال فئات الأصول الأساسية، علاوة على أن بعض المستثمرين المحترفين قاموا بإضافة العقارات والسلع وأنواع أخرى محتملة من الاستثمارات إلى مزيج فئة الأصول.

مفهوم فئة الأصول

وعادة ما يتم مزج فئات الأصول وشرائح فئات الأصول مع بعضهما البعض، ويعتبر المستشارون الماليون مركبات الاستثمار كشرائح فئات الأصول والتي يتم استخدامها لأغراض التنويع، ومن المتوقع أن تعكس كل فئة أصل الخصائص الاستثمارية للمخاطر والعوائد المختلفة وتتعامل بشكل مختلف في أي بيئة سوق معينة، وغالباً ما يقوم المستثمرون المهتمون بتحقيق أقصى عائد من خلال تقليل مخاطر المحفظة بتنويع فئات الأصول.

ويركز المستشارون الماليون على فئة الأصول كوسيلة لمساعدة المستمرين على تنويع محفظاتهم الاستثمارية، كما أن فئات الأصول المختلفة لديها تدفقات نقدية مختلفة ودرجات متفاوتة من المخاطر، كما يضمن الاستثمار في العديد من درجات الأصول المختلفة مقدار معين من التنوع في الاختيارات الاستثمارية، علاوة على أن التنوع يقلل المخاطر ويزيد من احتمالية تحقيق ربح.

فئة الأصول واستراتيجية الاستثمار

يبحث المستثمرون عن استراتيجيات استثمارات وحدة قياس ألفا للتوظيف التي تركز على تحقيق عائدات وحدة قياس ألفا، كما يمكن ربط استراتيجيات الاستثمار بالنمو أو القيمة أو الدخل أو عوامل أخرى متنوعة تساعد على تحديد وتصنيف الخيارات الاستثمارية وفقا لمجموعة من المعايير المحددة، علاوة على أن بعض المحللين يربطون المعايير بالأداء أو \ وبمقاييس التقييم مثل نمو ربحية السهم (EPS) أو نسبة الأرباح إلى السعر (P/E)، ومحللون آخرون يهتمون بنوع الأصل وفئته أكثر من أدائه، ويعتبر الاستثمار في فئة أصول معينة استثمار في الأصول التي تعرض مجموعة خصائص معينة، ونتيجة لذلك، تميل الاستثمارات في نفس فئة الأصول إلى أن يكون لديها نفس التدفق النقدي.

أنواع فئات الأصول

تعتبر حقوق الملكية أو الأسهم: السندات أو الأوراق المالية ذات الدخل الثابت: النقد أو الأوراق المالية القابلة للتسويق والسلع أكثر فئات الأصول سيولة، وبالتالي، أكثر فئات أصول تسعر، ويوجد أيضا فئات أصول بديلة مثل العقارات، والأعمال الفنية والطوابع والمقتنيات الأخرى القابلة للتداول، كما يشير بعض المحللين إلى الاستثمار في صناديق التحوط، أو رأس المال المغامر، أو الاستعانة بالمصادر الخارجية أو حتى البيتكوين كأمثلة على الاستثمارات البديلة. كلما كان الاستثمار بديلاً، بشكل عام، كلما كان أقل سيولة. ومع ذلك، فإن عدم السيولة للأصل لا تتحدث عن إمكانية عودته؛ هذا يعني فقط أنه قد يستغرق المزيد من الوقت للعثور على مشترٍ لتحويل الأصل إلى نقد.