فترة الاسترداد payback period

ما هي فترة الاسترداد payback period

فترة الاسترداد هي المدة الزمنية المطلوبة لاسترداد تكلفة الاستثمار، تعد فترة استرداد الاستثمار أو المشروع المحدد عاملاً مهماً لتحديد ما إذا كان يتعين القيام بالمركز أو المشروع، حيث إن فترات الاسترداد الأطول لا تكون عادةً مرغوبة لمواقع الاستثمار، تتجاهل فترة الاسترداد القيمة الزمنية للنقود (TVM)، على عكس الطرق الأخرى لوضع الميزانية الرأسمالية مثل صافي القيمة الحالية (NPV) ومعدل العائد الداخلي (IRR) والتدفقات النقدية المخصومة.

مفهوم فترة الاسترداد

معظم تمويل الشركات تعتبر ميزانية رأسمالية، واحد أهم المفاهيم التي يجب أن يتعلمها كل محلل مالي هي كيفية تقييم الاستثمارات أو المشاريع التشغيلية المختلفة، ويجب على المحلل أن يجد طريقة موثوق لتحديد المشروع أو الاستثمار الأكثر ربحية للقيام بها، ويقوم محلل الشركة المالية ذات الاتجاه الواحد بهذا مع فترة الاسترداد.  

ميزانية رأس المال وفترة الاسترداد

تأخذ معظم معادلات الميزانية الرأسمالية القيمة الزمنية للنقود في الاعتبار، وتعتبر القيمة الزمنية للنقود (TVM) فكرة أن المال اليوم يستحق أكثر من نفس المبلغ في المستقبل لإمكانية كسب الأموال الحالية، لذلك، إذا كنت تدفع للمستثمر غدا، فيجب أن يشمل تكلفة الفرصة البديلة، حيث أن القيمة الزمنية للنقود هي التي تمنحها القيمة لتكلفة الفرصة البديلة.

وتتجاهل فترة الاسترداد القيمة الزمنية للنقود، ببساطة، يتم تحديدها من خلال حساب عدد السنوات التي يستغرقها لاسترداد المال المستثمر، على سبيل المثال، إذا استغرق خمس سنوات لاسترداد تكلفة الاستثمار، فإن فترة الاسترداد تكون على خمس سنوات، ويفضل بعض المحللين طريقة الاسترداد لسهولتها، ويفضل أخرون استخدامها كنقطة مرجعية إضافية في إطار قرار ميزانية رأسمالية.

مثال على فترة الاسترداد

لنفترض أن الشركة A تستثمر مليون دولار في مشروع ومن المتوقع أن توفر للشركة 250,000 دولار كل عام، وتكون فترة الاسترداد لهذا الاستثمار 4 سنوات، والذي يتم العثور عليه من خلال تقسيم 1 مليون دولار على 250,000 دولار، ولنعتبر أن مشروع أخر يكلف 200,000 دولار، وليس لديه علاقة بالمدخرات النقدية، ولكن ستجعل الشركة تتدرج في 100,000 دولار كل عام خلال 20 سنة القادمة (2 مليون دولار)، وبشكل واضح، المشروع الثاني يمكن أن يجعل الشركة ضعف ما تحتاجه من أموال، لكن إلى متى ستستغرق عملية إعادة الاستثمار، تم العثور على الجواب عن طريق تقسيم 200000 دولار من 100,000 دولار، وهو 2 سنوات. وسيستغرق المشروع الثاني وقتًا أقل لتسديده وقدرة أرباح الشركة أكبر. استنادًا إلى طريقة فترة الاسترداد فقط، يعتبر المشروع الثاني استثمارًا أفضل