كيفية تداول العملات

كيفية تداول العملات

مقدمة

في البداية يدور بخلدنا كثير من الأسئلة، ما هو تبادل العملات وما هي أصوله وأسراره وكيفية عمل أسواق النقود والمضاربة؟

مفهوم التبادل

حين نقول أننا نتداول فهذا يعني وجود طرفين للتبادل وهما بالطبع البائع والمشتري وسلعة يعطيها البائع للمشتري في مقابل معين، لكن سوق العملات الأجنبية "فوركس" يعتمد بالأساس على تبادل النقود في مقابل النقود، فمثلاً يتم مبادلة الريال السعودي بالدولار الأمريكي أو الجنيه الإسترليني في مقابل الين، هذه أمثلة لصفقات تتم يوميا ملايين المرات حول العالم حيث يتبادل المتداولون العملات فيما بينهم في نظام عملات دولي يسمى "فوركس" حيث تقوم الشركات الكبرى والبنوك بدخول السوق من أجل الحصول على السيولة اللازمة من أجل الاستيراد والتصدير حيث تستحوذ تلك المؤسسات على نصيب الأسد من هذا السوق الضخم والتي تبلغ أكثر من 40%، ويتيح السوق للدول المصدرة والمستوردة الحصول على السيولة اللازمة لتسهيل التبادل التجاري، وتحاول تلك المؤسسات الاستفادة من فروق أسعار الصرف لكي تحقق أرباحا بجانب عملها الأساسي، مما يحفز هذا السوق ويجعله نشطا على مدار الأسبوع حيث يعمل خمسة أيام لمدة 24 ساعة بلا انقطاع ويمثل ذلك السوق جوهرة التاج في عالم الأسواق المالية حيث ينتج السوق أسعار الصرف اليومية التي تعطينا لمحة عن بقية أسعار السلع والخدمات ويؤثر سوق العملات بشدة على الاقتصاد الحقيقي فنقص السيولة كما رأينا خلال الأشهر القليلة الماضية في "اليونان" دفع كثير من صيادي السمك لإلقاء صيدهم مرة أخرى في البحر بسبب عدم وجود سيولة لدى المشترين، وقلل الناس من ركوب سيارات الأجرة لعدم توافر سيولة لى الحكومة لاستيراد البنزين والسولار وربما تتوقف الحياة تماما إذا عجزت "اليونان" عن سداد ديونها، فالبنك المركزي الأوروبي هو المصدر الوحيد للعملة الأوروبية الموحدة اليورو لذا يحتاج موافقة غالبية أعضاءه وبالأخص "ألمانيا" و"فرنسا" لكي يستطيع إقراض "اليونان" وإخراجها من محنته، حيث تدين "اليونان" بمبالغ تفوق نصف تريليون دولار لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى وصندوق النقد الدولي وربما تضطر "اليونان" للخروج من نظام العملة الأوروبية الموحدة والاتحاد الأوروبي أيضا بسبب عجزها عن الوفاء بديونها حيث تعتقد الحكومة اليونانية أن أي إجراءات تقشفية أخرى لن تحل المشكلة حيث ستوفر مبالغ قليلة نسبيا لا تكفي لسداد الديون وفي المقابل سوف يكون لهذه الإجراءات التقشفية أثار اجتماعية سلبية ربما تدمر نسيج المجتمع اليوناني ولذلك تعتقد الحكومة اليونانية ورئيس وزراءها "أليكسس تسيبراس" أن المجموعة الأوروبية يجب عليها أن تتنازل عن نسبة كبيرة من الديون وأن يتم إعادة هيكلة بقية الديون لكي تتناسب مع معدل نمو هذا البلد الصغير نسبيا، بينما ترى الحكومة الألمانية ممثلة في المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" أن الحكومة اليونانية يجب عليها أن تلتزم بالإجراءات التقشفية لكي تستطيع القيام بإصلاحات هيكلية هدفها زيادة المنافسة وفتح الأسواق ومنع الاحتكارات لكي تزيد حصيلة الضرائب وتستطيع الدولة الخروج من أزمتها والانتقال بنجاح إلى مرحلة سداد الديون.

كيف تتداول

يمكنك دخول سوق العملات باستراتجيات مختلفة حيث ينتقل المستثمر من مرحلة الحسابات التجريبية إلى مرحلة التداول بأموال حقيقية حيث نبدأ في إيجاد شركة تداول ذات سمعة جيدة لكي نثق في أنها سوف تعطي النصيحة الأفضل لعملائها حيث أن رصيد الثقة لدى العملاء هو من أغلى أصول الشركة وربما تكون الصفقات في البداية صغيرة ومتقطعة حتى يتكيف المتداول مع بيئة التداول لكن فيما بعد يتكيف المتداول مع السوق ويبدو وكأن الأموال تتداول من تلقاء نفسها بدون تدخل المستثمر.