ما هو تداول العملات؟

ما هو تداول العملات؟

يتساءل الكثير من عامة الناس وغير المتخصصين في مجال الاقتصاد عن معنى الفوركس وذلك لأن هذه الكلمة أصبحت منتشرة في السنوات القليلة الماضية وهذا المقال سوف يُقدم الكثير من المعلومات الكافية التي تُجيب على تساؤلات غير المتخصصين وخاصة وأن هذا السوق الواعد من أهم أسواق المال المتخصصة في مجال تداول العملات الأجنبية في العالم كله ويعمل في هذا السوق المزدهر حكومات دول وبنوك وشركات كبرى بالإضافة إلى مستثمرين أفراد لا ينتمون إلى أي مؤسسة حيث أن هدفهم الوحيد هو استثمار أموالهم من أجل جني أكبر كم من النقود فوجدوا ما يطمحون إليه في هذا السوق المنتشر عالميا. يُمكن لأي مضارب مبتدئ فتح حساب تجريبي وليس واقعي حتى لا تضيع نقوده بسبب الجهل بقواعد وأصول السوق وبعدما يكتسب هذا المضارب الجديد الخبرة العالية والثقة يمكنه فتح حساب واقعي وتحويل المبلغ الذي يريد استثماره فيه، لقد ساهمت بورصة تداول العملات الأجنبية في إنعاش الاقتصاد العالمي بشكل غير مسبوق من قبل.

ما هي أهمية شركات الوساطة في سوق الفوركس

يوجد الكثير من شركات الوساطة التي تُقدم كافة الخدمات الخاصة بأسواق التداول المختلفة وهذه الشركات ستكون خطوة ومقدمة مهمة للمضاربين الجدد لأن هذه الشركات بها عدد كبير من المتخصصين الذين يستطيعون مد المتداول بكل ما يحتاج إليه من معلومات واستشارات حيث تُعد شركات الوساطة بمثابة مرشد ومستشار خاص بالمتداول الجديد الذي لا يعرف شيئا عن أسواق تجارة العملات سوى أنها تجارة رائجة ومربحة يستطيع أن يجني من ورائها نقود كثيرة، ولكنه لا يعرف شيئا عن حيل البيع والشراء ولا عن طرق التلاعب بالأسواق فيتسبب هذا الجهل في خسارة كبيرة لا يمكن تعويضها بسهولة والخطأ يعود على المتداول المبتدئ الذي لم يكن يريد سوى المال دون دراسة وفهم والتعمق في أسواق تداول العملات الأجنبية وذلك لاكتشاف أسرار هذا السوق.

ما هي الأسباب التي أدت إلى انتشار سوق تدول العملات

يوجد الكثير من الأسباب التي أدت إلى الانتشار الهائل لسوق الفوركس أهم هذه الأسباب التطور التكنولوجي الكبير في السنوات الماضية بالإضافة إلى انتشار الانترنت في جميع بلدان العالم بسرعات عالية مما سهل الكثير من الإجراءات التي قد تستغرق وقت طويل إذا لم يكن هذا الاختراع الرائع متوفر، كما تهتم أسواق تداول العملات المختلفة بتوفير أحدث التقنيات التي توفر الوقت، حيث تخضع جميع أنظمة التداول إلى التطور المستمر بل نكاد نقول أنها تتطور بشكل يومي وذلك لسد حاجة المضاربين والمتداولين في هذه السوق المزدهرة، بالإضافة إلى الحفاظ على الأعداد الكبيرة للمستثمرين خاصة وأن الاستثمارات اليومية في سوق تداول العملات الأجنبية بلغت ما يزيد بكثير عن الخمسة تريليونات دولار أمريكي.

ما هي الطرق المستخدمة في المضاربة في أسواق تداول العملات

يوجد العديد من الطرق المستخدمة للمضاربة في هذا السوق وعلى رأسها التداول اليومي الذي يُعتبر أكثر طرق المتاجرة تداولا لأن عوائده أسرع ويوجد أنواع أخرى غير المضاربة اليومية وهي المضاربة لعدة أيام أو لمدة أسبوع أما النوع الثالث فهي المضاربة التي تصل إلى عدة أسابيع أو أشهر. تُجرى عملية المضاربة على أساس زوجين من العملات، حيث يقوم المضارب بشراء عملة وليكون الجنيه الإسترليني وبيع عملة أخرى وهي الين الياباني وذلك عندما يحدث ارتفاع في العملات التي وضع بها نقوده ومن هنا تأتي أرباح سوق تداول العملات الأجنبية وهو انتهاز الفرص المناسبة للبيع أو للشراء.