قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

مصطلح ثبات باقي العوامل Ceteris Paribus

Ads

ما هو ثبات باقي العوامل Ceteris Paribus

ثبات باقي العوامل هو مصطلح لاتيني، يعني تقريبا “إمساك الأشياء الأخرى بثبات”، حيث ترجمته الترجمة الإنجليزية الأكثر شيوعا إلى “جميع الأشياء الأخرى متساوية”، ويستخدم هذا المصطلح بشكل واسع في الاقتصاديات و المال كمؤشر مختصر لتأثير متغير اقتصادي واحد على آخر، مع إبقاء جميع المتغيرات الأخرى ثابتة والتي يمكن أن تؤثر على المتغير الثاني، على سبيل المثال، بالنظر في قوانين العرض والطلب، يمكن القول أنه إذا كان الطلب على أي منتج معين يفوقه العرض المنتج، مع افتراض ثبات الباقى، فمن المحتمل أن ترتفع الأسعار، ويشير استخدام العبارة اللاتينية في هذا المثال ببساطة إلى إذا كانت جميع العوامل الإضافية التي يمكن أن تؤثر على النتيجة، مثل وجود استبدال، لا تزال هي نفسها، وسوف تزيد الأسعار عموما.

مفهوم مصطلح ثبات باقي العوامل

هذه العبارة ذات أهمية خاصة في الدراسة الهامة لعلاقة السبب والنتيجة بين متغيرين محددين، لدرجة أن العوامل ذات الصلة الإضافية التي لها تأثير على المتغيرات المذكورة يفترض أن تكون ثابتة من خلال افتراض ثبات باقي العوامل، كما أن ثبات باقي العوامل هو في كثير من الحالات افتراض أساسي للغرض التنبئي للتدقيق.

مصطلح ثبات باقي العوامل ضد مصطلح بعد إدخال ما يلزم

في حين أن بعض الأشياء متشابهة في جوانب الافتراض إلى حد ما، فلا ينبغي الخلط بين مصطلح “ثبات باقي العوامل” مع مصطلح “بعد إدخال ما يلزم”،حيث ترجم مصطلح “بعد إدخال ما يلزم”  إلى “بعد إدخال التغييرات اللازمة مرة واحدة”، كما يتم استخدام هذا المصطلح في اللغات الأوروبية والإنجليزية للاعتراف بأن المقارنة بين متغيرين تتطلب بعض التعديلات الضرورية والتي تركت بدون شرح بسبب وضوحها، وبالمقارنة، يستثنى مصطلح ثبات باقي العوامل أي وكل التغييرات ماعدا المنصوص عليها بشكل صريح، وبشكل أكثر تحديدا، تواجه عبارة “بعد إدخال ما يلزم” إلى حد كبير عند الحديث الواقع المنافي، وتستخدم كمؤشر مختصر للتغيرات الأولية والمستمدة التي سبق مناقشتها أو يفترض أنها واضحة، والفرق النهائي بين هذين المبدأين المتناقضين هو مسألة الارتباط مقابل السببية، ويؤدي مبدأ ثبات باقي العوامل إلى تسهيل دراسة التأثير السببي لمتغير واحد على متغير آخر، وعلى العكس من ذلك، فإن مبدأ مع إدخال ما يلزم يسهل تحليل الارتباط بين تأثير متغير واحد على آخر.

مغالطة مصطلح ثبات باقي العوامل

وفي نهاية المطاف، فإن العوامل التي تؤثر على الاقتصاد أو التمويل تتغير باستمرار، وفي حين أن الدراسات أو الاختبارات المستقلة قد تسمح باستخدام مبدأ ثبات باقي العوامل، فإن واقع سوق الأوراق المالية مثلا، هو أن التغيير أمر لا مفر منه وأن العوامل المختلفة التي قد تؤثر على سعر السهم لا يمكن أن تؤثر عليها كلها، باستثناء واحدة يمكن أن تكون ثابتة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق