قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

معدل العائد الداخلي – IRR

Ads

ما هومعدل العائد الداخلي – IRR

معدل العائد الداخلي هو مقياس يستخدم في الموازنة الرأسمالية لتحديد ربح الاستثمارات المرتقبة. معدل العائد الداخلي هو معدل الخصم الذي يجعل صافي القيمة الحالية (NPV) لكل التدفقات النقدية من مشروع معين يساوي صفر. يعتمد حساب معدل العائد الداخلي على نفس معادلة صافي القيمة الحالية.

وفيما يلي معادلة حساب صافي القيمة الحالية:

حيث:

Ct = صافي التدفق النقدي خلال الفترة T

Co= إجمالي تكاليف الإستثمار المبدئية

r =معدل الخصم

T= عدد الفترات الزمنية

لحساب معدل العائد الداخلي باستخدام المعادلة يمكن للشخص وضع صافي القيمة الحالية تساوي صفر ويحدد قيمة معدل الخصم r التي تعادل هنا معدل العائد الداخلي. مع ذلك بسبب طبيعة المعادلة لا يمكن حساب معدل العائد الداخلي بشكل تحليلي وعوضاً عن ذلك يجب حسابه إما من خلال “التجربة والخطأ” أو من خلال إستخدام البرامج المعدة لحساب معدل العائد الداخلي. وبشكل عام، كلما كان معدل العائد الداخلي أعلى كلما كان القيام بالمشروع محبذ. إن معدل العائد الداخلي هو واحد للاستثمارات المختلفة النوع وبالتالي يمكن استخدام معدل العائد الداخلي لتصنيف العديد من المشاريع المقبلة التي تضعها الشركة في الحسبان على أساس مستقر نسبياً، وعلى إعتبار أن تكاليف الاستثمار متساوية بين المشاريع المختلفة فإنه سيتم اعتبار المشروع ذو معدل العائد الداخلي الأعلى هو الأفضل وسيتم تنفيذه أولاً. وفي بعض الأحيان يتم الإشارة إلى معدل العائد الداخلي بمعدل العائد الاقتصادي (ERR).

مفهوم معدل العائد الداخلي

يمكنك أن تعتقد أن معدل العائد الداخلي هو معدل النمو المتوقع أن يحققه المشروع. وبينما يختلف غالباً معدل العائد المتوقع أن يربحه مشروع معين عن معدل العائد الداخلي المتوقع له، فإن المشروع الذي يحقق قيمة معدل عائد داخلي أعلى من الخيارات المتاحة لايزال يقدم فرصة أفضل للنمو القوي. إحدى استخدامات معدل العائد الداخلي المعروفة هي مقارنة ربح إنشاء الأعمال الجديدة بتوسيع الأعمال القديمة، على سبيل المثال، يمكن أن تستخدم شركة طاقة معدل العائد الداخلي لكي تقرر إما فتح محطة توليد كهرباء جديدة أو توسيع واحدة موجودة مسبقاً، وبينما من المرجح أن يضيف كلا المشروعين قيمة للشركة فمن المرجح أن أحدهم سيكون القرار الأكثر منطقية كما يحدد معدل العائد الداخلي. ومن الناحية النظرية فإن أي مشروع له معدل عائد داخلي أكبر من تكلفة رأس المال الخاصة به هو مشروع مربح ولذلك سيكون من مصلحة الشركة القيام بهذا النوع من المشاريع، وغالباً عند التخطيط للمشاريع الاستثمارية تقوم الشركة بإنشاء معدل العائد المطلوب (RRR) لتحديد الحد الأدنى المقبول من العائد الذي يجب أن يربحه الاستثمار المعني كي يكون جدير بالاهتمام، ومن المرجح أن يعتبر أي مشروع بمعدل عائد داخلي يتجاوز معدل العائد المطلوب هو مشروع مربح على الرغم أنه ليس من الضروري أن تنفذ الشركات المشاريع على هذا الأساس بمفردها، وعوضاً عن ذلك فمن المحتمل أن تقوم الشركات بتنفيذ المشاريع ذات الأختلاف الكبير بين معدل العائد الداخلي و معدل العائد المطلوب لأن هذه الفرص تكون الأكثر ربحاً، يمكن مقارنة معدلات العائد الداخلي مع معدلات العائد المنتشرة في سوق الأوراق المالية. إذا لم تجد الشركة أي مشاريع بمعدلات عائد داخلي أكبر من العوائد التي تحققها الأسواق المالية، فيمكنها ببساطة ان تختار استثمار أرباحها المحتجزة في السوق. على الرغم أن معدل العائد الداخلي هو مقياس جذاب لكثير من الأشخاص فإنه ينبغي أن يستخدم دائماً مقروناً بصافي القيمة الحالية لصورة أوضح من للقيمة التي يمثلها المشروع المترقب الذي قد تنفذه الشركة.

مشاكل معدل العائد الداخلي

في حين أن معدل العائد الداخلي هو مقياس معروف جداً لتقدير أرباح المشروع فإنه يمكن أن يقوم بالخداع إذا استخدم بمفرده. يمكن أن يكون للمشروع معدل عائد داخلي منخفض ولكن لديه صافي قيمة حالية مرتفعة على أساس تكاليف الاستثمار المبدئية، وهذا يعني أنه في حين تكون الخطوة التي تتوقع فيها الشركة العوائد بطيئة يمكن أن يضيف المشروع قدراً كبيراً من إجمالي القيمة للشركة أيضاً. تظهر مشكلة مماثلة عند استخدام معدل العائد الداخلي لمقارنة المشاريع ذات الفترات المختلفة، على سبيل المثال، يمكن أن يكون للمشروع قصير المدة معدل عائد داخلي كبير مما يجعله يبدوا استثمار ممتاز، ولكن يمكن أن يكون له صافي قيمة حالية منخفض، وعلى العكس يمكن أن يكون للمشروع الطويل معدل عائد داخلي منخفض وتعود الأرباح ببطء وثبات ولكن يمكن أن يضيف للشركة على مدار الوقت قدر كبير من القيمة. هناك مشكلة أخرى لمعدل العائد الداخلي لا تكمن في المقياس نفسه تماماً ولكن في سوء استخدام شائع لمعدل العائد الداخلي إلى حد ما، يمكن أن يتوهم الناس أنه بينما يتم تحقيق تدفقات مالية إيجابية خلال مدة المشروع (وليس عند نهايته) سيتم إعادة استثمار المال بمعدل العائد الخاص بالمشروع، ونادراً ما يكون هذا هو الحال، وفي الواقع عند إعادة استثمار التدفقات المالية الإيجابية سيكون ذلك بمعدل يشبه تكلفة رأس المال أكثر. يمكن أن يقود الحساب الخاطئ لمعدل العائد الداخلي الاعتقاد بأن المشروع مربح أكثر ما هو عليه في الواقع، وقد أدى هذا إلى استخدام مقياس آخر يسمى معدل العائد الداخلي المعدل (MIRR) إلى جانب واقع أن المشاريع الطويلة ذات التدفقات المالية المتغيرة يمكن أن يكون لها قيم معدل عائد داخلي واضحة ومتعددة. يقوم معدل العائد الداخلي المعدل بضبط معدل العائد الداخلي ليصحح هذه المشكلة متضمناً تكلفة رأس المال بمثابة المعدل الذي يتم فيه إعادة استثمار المال والقيمة الحالية كقيمة مفردة. وبسبب تصحيح معدل العائد الداخلي المعدل للمشكلة السابقة لمعدل العائد الداخلي سيكون غالباً مشروع معدل العائد الداخلي المعدل أقل من نفس المشروع لمعدل العائد الداخلي بشكل ملحوظ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق