مقياس جاما Gamma

ما هو مقياس جاما Gamma

نعتبر جاما معدل التغير في خيارات الدلتا لكل 1- نقطة تحرك في سعر الأصول الأساسية، كما تعد جاما مقياس هام لتحدب القيمة المشتقة فيما يتعلق بالأساس، وتسعى استراتيجية تحوط الدلتا إلى الحد من جاما من أجل الحفاظ على نسبة التحوط على نطاق أوسع، ومع ذلك، ونتيجة لخفض جاما سيتم تخفيض الفا أيضا.

مفهوم مقياس جاما

رياضيا، يعتبر جاما المشتقة الأولى من الدلتا ويستخدم عند محاولة تحديد قياس حركة سعر الخيار المرتبطة بالنسبة إلى المبلغ الذي داخل أو خارج المال، وفي هذا الصدد، تعتبر جاما المشتق الثاني من سعر الخيارات فيما يتعلق بالسعر الأساسي، وعندما يكون الخيار الذي يتم قياسه عميقا أو خارجا من المال، تكون جاما صغيرة، وعندما يكون الخيار قريب أو في المال، تكون جاما في أكبر حالاتها، وتعتبر حسابات جاما الأكثر دقة للتغيرات الصغيرة في سعر الأصول الأساسية، كما أن جميع الخيارات طويلة الآجل لديها جاما إيجابية، في حين أن كل الخيارات القصيرة لديها جاما سلبية .

أداة مقياس جاما

 وبما أن مقياس دلتا الخيار لا يكون صالحا إلا لفترة قصيرة من الزمن، فإن جاما توفر لمديري المحافظ والتجار والمستثمرين الأفراد صورة أكثر دقة لكيفية تغير دلتا الخيار بمرور الوقت مع تغير السعر الأساسي، وقياسا على الفيزياء، فإن دلتا الخيار هو "السرعة"، في حين أن جاما الخيار هو "التسارع"، فإن مقياس جاما ينخفض، ويقترب من الصفر.

ويعتبر حساب جاما معقد ويتطلب برامج مالية أو جداول بيانات لإيجاد قيمة دقيقة، ومع ذلك، يوضح ما يلي حساب تقريبي لجاما، ويعتبر خيار الشراء على الأسهم الأساسية التي لديها دلتا حالية بقيمة 0.4، إذا زادت قيمة الأسهم بـ 1 دولار، فإن الخيار سيزيد في القيمة بمقدار 0.40 دولار وستتغير الدلتا الخالصة به أيضا، ولنفترض أن الزيادة بمقدار 1 دولار تحدث وتكون دلتا الخيار 0.53، فيمكن اعتبار هذا الفرق 0.13 في الدلتا قيمة تقريبية من جاما.  

تعتبر جاما مقياس هام لأنه يصحح قضايا التحدب عند الانخراط في استراتيجيات التحوط، وقد يشارك بعض مديري المحافظ الاستثمارية أو التجار في محافظ ذات قيم كبيرة حيث تتطلب دقة أكثر عند التداخل في التحوط، ويمكن استخدام مشتق من الدرجة الثالثة يدعى "اللون". يقيس اللون معدل التغير في غاما وهو مهم للحفاظ على محفظة غاما المغطاة.