منصة تداول اسلامية

منصة تداول اسلامية

منصة التداول

هي عبارة عن مجموعة من التقنيات والأدوات التي تعمل على تزويد العملاء والمستثمرين بالمعلومات اللازمة حول أخر التطورات في أسواق التداول، إلى جانب أنه لديه إمكانية على القيام بمختلف العمليات بهدف التداول بين العميل وشركة الوساطة، وهذا يؤدي إلى زيادة التواصل باستمرار بين المتداول وسوق الفوركس، ولا ريب أن لمنصات التداول أهمية كبيرة جدا للمتداولين ولمن يقوموا بالمتاجرة في سوق الفوركس.

مكونات منصة التداول

تتكون منصة التداول بكل بساطة من عاملين أساسين؛ أولهما المنصة الأساسية والتي من الممكن أن نطلق عليها برنامج الحاسوب الذي يقوم المتداول بتنصيبه على جهازه الخاص به أو هاتفه المحمول، وبالنسبة للعامل الثاني فهو الخادم الذي يخص شركة التداول، حيث يعمل هذا الخادم على إمداد العملاء بأخبار الأسعار والمعلومات اللازمة عن طرق وأدوات التداول في الأسواق المالية على المنصة الخاصة بكل عميل، حي تقوم بإرسال أخر أخبار سوق الفوركس للمتداول، وبالطبع تتباين منصات التداول عن بعضها طبقا للمهام والأشكال ووسائل التثبيت التي تخصصها البرمجيات اللازمة للمنصة.

ماذا يعني منصة تداول إسلامية

هي منصات التداول الخالية من الفائدة الربوية بكل الطرق والأشكال مهما زادت فترة التداول وفتح الصفقات، ولكن في سوق تداول العملات إذا لم تقوم بإغلاق صفقات التداول قبل الساعة 5 من بعد الظهيرة بتوقيت مدينة نيويورك، فسوف تحدث عملية التبييت بشكل تلقائي للصفات الجارية في المحفظة، ومن المعروف أن عملية التبييت من أكر الأشياء جدالاَ في المسائل الشرعية، حيث يرى البعض أن عمولة التبييت مقرونة بفوائد ربوية بسبب أن نسبة الفائدة تدخل في العمليات الجارية لهذه الصفقة، ولكن لا يرى البعض الآخر أنها بها فائدة ربوية على الإطلاق، بل هي عمولة في مقابل خدمة إمداد مدة العقد التجاري، لذلك لكي نتجنب كل هذه المسائل ونطبق قوانين الشريعة الإسلامية نقوم بغلق جميع الصفقات التجارية عند الخامسة من بعد الظهيرة ومن ثم نعيد فتحها على الفور، ويساعد هذا أيضاَ على عدم حصول العميل على أي فوائد ربوية خلال عمليات الشراء والبيع التي تحدث بشكل فوري وسريع دون التأثير على مجريات المحفظة، إلى جانب أنه يمكن للمتداولين الذين لا يملكون ثمن العقد المضاربة من خلال استخدام خدمة الرافعة المالية التي تمكنهم من التداول بعقود أعلى بكثير جدا من حساباتهم وذلك دون أية فوائد ربوية.

فوائد منصة التداول الإسلامية

فبدلا من الفائدة الربوية تقوم الشركات الوسيطة بزيادة فروق الأسعار للحسابات الإسلامية، كما أن العملاء ستتاح لهم الفرصة لتحديد الرافعة المالية، ومن ضمن مميزات منصات التداول الإسلامية؛ التداول بسرية شديدة وإخفاء أوامر الحد والإيقاف والدخول عن مقدمي التسعير، ولا يوجد تعارض ولا خلاف بين المتداول وشركة الوساطة، بالإضافة إلى أنه لا يوجد قيود على التداول.

شروط منصة التداول الإسلامية

لا ريب أن المعاملات المالية في التداول وسوق الفوركس أصبح من أعقد العمليات في الشريعة الإسلامية، حيث اشترط الإسلام التقابض في المجلس أو يدا بيد، ولكن الفقهاء والعلماء المعاصرين اعتبروا أن تسجيل المبلغ يعد القبض، لذلك فمن أهم شروط التداول طبقا للشريعة الإسلامية أن يكون الشراء والبيع بشكل فوري دون شرط للتأجيل أو التأخير، أن يتم إدخال العملات وتسجيلهم في حساب كلاَ من البائع والمشتري، وأن يكون دفع ثمن الصفقة كاملاَ دون أدنى تأجيل، ومن المهم أيضاَ أن يكون حساب المتداول خالي من فوائد الربا التي حرمها الإسلام، فإذا كان هناك أي فائدة ربوية ستكون الصفقة حرام وفقا لشريعة الإسلام، ومن ثم يتحتم على المسلم المتداول أن يتعامل مع شركة ذات ثقة لكي توفر له تداولات إسلامية دون فوائد ربوية.