قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

هامش التشغيل Operating margin

Ads

ما هو هامش التشغيل Operating margin

هامش التشغيل هو نسبة الهامش التي تستخدم لقياس استراتيجية تسعير الشركة و كفاءة التشغيل، ويعتبر هامش التشغيل مقياس لحصة إيرادات الشركة المتبقية بعد دفع تكلفة الإنتاج المتغيرة مثل الأجور والمواد الأولية وما إلى ذلك، ويمكن حسابها عن طريق إيرادات التشغيل (والتي تعرف أيضا باسم أرباح التشغيل) خلال فترة زمنية معينة عن طريق صافي مبيعاتها خلال نفس الفترة الزمنية، ويشير هنا هامش التشغيل إلى الأرباح التي تحتفظ بها الشركة بعد التخلص من نفقات التشغيل ( مثل تكلفة السلع المباعة والأجور) واستهلاك الدين، وتشير صافي المبيعات إلى إجمالي قيمة المبيعات مطروحا منها قيمة البضائع المردودة، وخصم المبيعات، يعبر عن هامش التشغيل بالنسبة المئوية، ويمكن أن تُمثل صيغة حساب هامش التشغيل عن طريق الأتي:

هامش التشغيل = الإيراد التشغيلي ÷ صافي المبيعات

يعرف عادة أيضا هامش التشغيل باسم ” هامش أرباح التشغيل” و ” هامش إيرادات التشغيل”، و”العائد على المبيعات” او كهامش صافي الأرباح”، ومع ذلك، قد يضل هامش صافي الربح في هذه الحالة لأن  متكرر الاستخدام ليشير إلى نسبة أخرى وصافي الهامش

مفهوم هامش التشغيل

يعطي هامش التشغيل للمحللين فكرة عن مقدار ما تقوم به الشركة (قبل الفوائد والضرائب) على كل دولار من المبيعات، وبصفة عامة، كلما كان هامش تشغيل الشركة مرتفع، كلما أصبحت الشركة أفضل، وإذا كان هامش الشركة يرتفع، فإنه يكسب أكثر لكل دولار من المبيعات، وللحصول على مثال لكيفية حساب الدخل التشغيلي، افترض أن الشركة A تكسب 12 مليون دولار في السنة مع 9 ملايين دولار من تكلفة السلع المباعة و 500,000 دولار في الاستهلاك، وافترض أيضا أن الشركة A تجعل 20 مليون دولار في المبيعات خلال نفس العام مع عائدات بقيمة مليون دولار، و 2 مليون دولار في تلف البضائع المفقودة ومليون دولار في الخصومات، لذلك يكون الهامش التشغيلي للشركة A للسنة هو كما يلي:

للحصول على مثال لكيفية حساب الدخل التشغيلي، افترض أن الشركة A تكسب 12 مليون دولار في السنة مع 9 ملايين دولار من تكلفة السلع المباعة و 500،000 دولار في الاستهلاك، افترض أيضا أن الشركة أ تجعل 20 مليون دولار في المبيعات خلال نفس العام، مع عائدات بقيمة مليون دولار، و 2 مليون دولار في تلف البضائع المفقودة ومليون دولار في الخصومات، يكون الهامش التشغيلي للشركة A للسنة هو كما يلي:

(12 مليون دولار – 9 ملايين دولار – 0.5 مليون دولار) / (20 مليون دولار – 1 مليون دولار – 2 مليون دولار – 1 مليون دولار) = 2.5 مليون دولار أمريكي / 16 مليون دولار = 0.1563 = 15.63٪

مع هامش التشغيل 15.63٪، الشركة A تكسب حوالي 0.16 دولار (قبل الفوائد والضرائب) لكل دولار من المبيعات.

غالبا ما يحدد الهامش التشغيلي للشركة مدى قدرة الشركة على إرضاء الدائنين و خلق قيمة للمساهمين من خلال توليد التدفق النقدي التشغيلي، ويلزم أيضا هامش تشغيل سليم لكي تتمكن الشركة من دفع تكاليفها الثابتة، مثل الفائدة على الدين، وبالتالي فإن هامش الربح المرتفع يعني أن الشركة لديها مخاطر مالية أقل من شركة ذات هامش الربح المنخفض، على سبيل المثال، إذا كان لدى الشركة A هامش تشغيلي بنسبة 4٪ على صافي المبيعات بمبلغ 10 مليون دولار، وشركة B هامش تشغيلي بنسبة 11٪ على صافي المبيعات بمبلغ 20 مليون دولار، وقد تواجه الشركة A وقتا صعبا لتغطية تكاليفها الثابتة في حالة انخفاض الأعمال في سنة معينة، أما الشركة B، من ناحية أخرى، لديها وسيط مريح لحساب الأوقات المالية الصعبة.

عند تحديد هامش التشغيل، من المهم أن تأخذ في الاعتبار طبيعة النفقات التشغيلية التي تقوم بإدراجها في الحسابات الخاصة بك، وغالبا ما تعتبر مصروفات التشغيل إما “ثابتة” أو “متغيرة”، كما أن النفقات التشغيلية الثابتة هي النفقات التي تظل ثابتة مع مرور الوقت، حتى مع تغيير النشاط التجاري والإيرادات، وتشمل بعض الأمثلة على المصروفات الثابتة الإيجار المدفوع مقابل التسهيلات والفوائد على الديون، لأن هذه النفقات غالبا ما تكون بمعدلات محددة سلفا، ومن ناحية أخرى، تتغير النفقات التشغيلية المتغيرة مع التغيرات في الأعمال التجارية، ومن الأمثلة على مصروفات التشغيل المتغيرة تكلفة المواد الخام، حيث أن التكلفة الإجمالية للمواد الخام سترتفع مع زيادة الطلب والمبيعات من السلع المصنعة.

وفي كثير من الأحيان، يتم استبعاد التدفقات النقدية غير المتكررة، مثل النقد المدفوع في تسوية الدعوى، من حساب هامش التشغيل لأنها لا تمثل الأداء التشغيلي الحقيقي للشركة،

وعند حساب هامش التشغيل، غالبا ما يتم تصنيف المصروفات إما على أنها “مصروفات نقدية” أو “مصروفات غير نقدية”، وعلى عكس المصروفات النقدية، لا تتطلب النفقات غير النقدية نقودا نقدية، وعلى سبيل المثال، من أجل العمليات الحسابية، فإن تكلفة قطعة من المعدات المتوقع أن تستمر عشر سنوات قد تكلفتها على مدى تلك السنوات العشر، مع الحسابات السنوية خلال تلك الفترة مع الأخذ بعين الاعتبار 10٪ من تكلفة المعدات، ويمثل هذا التمييز إلى حد كبير الفرق بين إيرادات التشغيل والتدفقات النقدية التشغيلية.

استخدامات هامش التشغيل

وظيفة الهامش التشغيلي الأساسية، كما ذكر أعلاه، هي قدرته على قياس مدى كفاءة عمل الشركة، وما إذا كانت مربحة ام لا، ومع ذلك، يمكن استخدامه بطرق مختلفة توضح بعض الأشياء المعينة عن شركة أو صناعة، وتوضح أيضا أن هامش التشغيل واحد للشركة لا يمكن.

على سبيل المثال، يمكن حساب هامش التشغيل لمدة ربع أو سنة، وهو أمر مفيد في تقييم تاريخ التشغيل للشركة، وقد يتعامل المستثمر الدخيل في كثير من الأحيان مع هامش التشغيل للشركة مع مرور الوقت( ربما على مدى الأربعة أو الثمانية أو الثانية عشرة الماضية) لتحديد ما إذا كان هامش الشركة ثابتا تاريخيا أو إذا كان النمو في هامش التشغيل ثابتا، فعلى سبيل المثال، ربما تحتاج شركة ذات هامش تشغيل مرتفع في الربع الحالي ولكن الهوامش التشغيلية المنخفضة خلال الفصول السبعة السابقة تحتاج إلى مزيد من الاهتمام، مع تاريخ التشغيل، وقد لا تعتمد بالضرورة على هذا الهامش التشغيلي المرتفع الملازم للطريقة المستقرة.  

ويمكن أن يساعد هامش التشغيل أيضا المستثمر على إلقاء نظرة أكثر قربا على الشركة، حيث يمكن استخدامها لتحليل مشروع معين داخل الشركة، وليس فقط الشركة نفسها، ويمكن أن تختلف المشاريع بشكل كبير من حيث الحجم، ولكن لا يزال من الممكن استخدام هامش التشغيل للتحقيق في مشروع معين أو مقارنة مشاريع متعددة داخل الشركة.

قيود هامش التشغيل

ومثل أي نسبة تحدد أداء الشركة وربحيتها، يأتي الهامش التشغيلي مع مجموعة هامة من القيود التي يمكن للمستثمر الحذر أن يأخذها بعين الاعتبار، بالنسبة لحساب واحد، لا تمثل حسابات الهامش التشغيلي رأس المال الاستثماري الذي بدأته الشركة في المقام الأول، ويتسم هذا الأمر بأهمية خاصة عند النظر إلى الشركات الشابة، لأنها قد تعمل على استرداد التكاليف الأولية، وهو جهد من المرجح ألا ينعكس في هامش التشغيل، بالإضافة إلى ذلك، قد تنشأ بعض المضاعفات التي تنطوي على تكاليف الإضافية عند محاولة حساب هامش التشغيل لمشاريع محددة داخل الشركة، العديد من الشركات لديها النفقات الغير مباشرة التي لا ترتبط بمشروع واحد معين، ولكن بدلا للشركة بأكملها، ومن الأمثلة الشائعة على هذه التكاليف تكاليف مرتبات الموظفين العاملين في مقر الشركة، والتي يمكن أن تشرف على جميع مشاريع الشركة أو العديد منها، وعلاوة على ذلك، وعلى غرار جميع النسب المستخدمة بطرق مماثلة لهذه الطريقة، ينبغي استخدام هامش التشغيل فقط لمقارنة الشركات المختلفة عندما تعمل في نفس الصناعة، ومن الناحية المثالية، عندما يكون لديها نماذج أعمال مماثلة وأرقام إيرادات أيضا قد تكون الشركات في الصناعات المختلفة في كثير من الأحيان نماذج تجارية مختلفة بشكل كبير، بحيث قد يكون لها هوامش تشغيلية مختلفة جدا، مما يجعل مقارنة هوامش التشغيل لها معنى نسبيا.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق