وزن جرام الذهب اليوم

وزن جرام الذهب اليوم

من أكثر المعادن التي يبحث عنها الكثير من الناس عبر الانترنت هو الذهب وكل باحث له غرض مختلف عن الآخر فالنساء يبحثن عن أسعار الذهب لأنهن يفضلن استخدامه في مجوهراتهن وحُليهن أما المستثمرين والتجار والمتداولين فيبحثون عنه لأنه أصبح أحد أهم أزواج العملات في سوق تداول العملات الأجنبية فوركس.

كان الذهب منذ وقت قريب أحد منافذ الاستثمار الهامة وذلك باعتباره ملاذا آمنا ولأن قيمته السوقية كانت دائما في حالة ارتفاع ولكن أصاب الذهب العديد من التقلبات الشديدة في السنوات القليلة الماضية كغيره من الأسواق وسوف نذكر فيما بعد في هذا المقال أهم الأسباب التي تسببت في هذا التذبذب.

بعض التواريخ التي ترصد تطور أسعار الذهب صعودا وهبوطا

لقد انخفض سعر أوقية الذهب لأدنى مستوياته وذلك في بداية القرن الحادي والعشرين، ويعود ذلك إلى جذب الدولار الأمريكي للمتداولين المستثمرين والتجار في بورصة تداول العملات الأجنبية، كما يعود أيضا إلى انخفاض الطلب على هذا المعدن الأصفر، على الرغم مما سبق ذكره في هذا المقال قالت صحيفة الاقتصادية أن سعر الأونصة سوف يحقق ارتفاع في النصف الأخير من العام الحالي أو بطريقة أخرى سوف تشهد ارتفاع إلى حد ما عن العام الماضي، حيث يُتوقع نمو الأسعار الفورية للأوقية الواحدة ما بين 119 و179 دولار أمريكي للأوقية، وفي عام 2013م انخفضت الاستثمارات في المعدن الأصفر وذلك للجوء بعض المستثمرين الباحثين عن المكاسب إلى بورصة تداول العملات الأجنبية والتي تشهد تطورا كبيرا في الفترة الأخيرة، مما أدى هذا إلى انخفاض أسعار المعدن الثمين بنسبة تُعادل 26% فزاد هذا الأمر من تدهور أسواق الذهب.

إقبال المحليين على المعدن الأصفر وانتهاز فرصة انخفاض أسعاره

يُعاني المتداولين والمستثمرين من انخفاض وركود أسعار الذهب وفي الوقت نفسه كان لهذا الانخفاض أثر كبير في السوق المحلي وذلك بسبب إقبال المواطنين العاديين على شراء المعدن الثمين منتهزين بذلك فرصة انخفاض أسعار هذا المعدن الثمين. أكد الكثير من خبراء الذهب أن أسعار الذهب قد تشهد حالة من التعافي إلى حد ما إذا لم يحدث أي تذبذب في سوق البترول لأن العلاقة بين الذهب والبترول علاقة طردية فالارتفاع في أحدهما ارتفاع للآخر والانخفاض لأحدهما انخفاض للآخر، لذا يحذر في ذات الوقت بعض الخبراء في سوق تداول الذهب من القيام بعمليات شراء أو بيع المعدن الثمين خلال الوقت الحالي وذلك لأن الأسعار غير مستقرة وقد تتغير بشكل غير متوقع.

ما هي أهم العوامل التي تؤثر على سعر المعدن الثمين

إن الذهب مثل باقي السلع يتأثر بأية تغيرات تطرأ على الساحة الاقتصادية والسياسية وذلك لأن الاقتصاد والسياسة وجها لعملة واحدة فكلما حدث استقرار سياسي، حدث تطور اقتصادي وكلما حدث تدهور سياسي، حدث تدهور سياسي، فكثير من الدول في الآونة الأخيرة وعلى رأسها اليونان انخفض تصنيفها الائتماني عدة مرات بسبب أزمتها المالية والاقتصادية مما كان له أثر خطير وواضح على أسعار الذهب وأسعار اليورو أيضا وذلك بسبب بعض المخاوف من إعلان اليونان إفلاسها مما يهدد منطقة اليورو بالتمزق، كما زاد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية بسبب التوترات المتزايدة بين أوكرانيا وروسيا وهذا الأمر يذكرنا بسنوات الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفيتي سابقا والذي تقسمت إلى عدة دول أكبرها روسيا الاتحادية، ومن بين العوامل الحديثة التي ظهرت مؤخرا وأثرت على أسعار الذهب تأثيرا سلبيا هي ارتفاع العائد في بنوك وول ستريت.