مقالات فوركس

أهمية تحديد الهدف في التداول

Ads

في هذه المقالة سنوضح لك كيفية تحديد الأهداف في التداول والتفاصيل الصغيرة التي تُهمل أحياناً والتي تؤدي إلى النجاح في نهاية المطاف.

في البداية يجب أن تعلم أن الصفقة المعتمدة على التحليل في الفوركس تكون معتمدة على ثلاث عوامل (نقطة الدخول-وقف الخسارة-الهدف).
لذلك فنجاح الصفقة هو بلوغ الهدف المحدد في التحليل.

تحديد الاتجاه (الهدف)
جميع أساليب التحليل تؤدي في النهاية لنفس النتيجة وهي تحديد اتجاه السعر المقبل، وبما أن بلوغ نقطة وقف الخسارة هي السبب المؤدي لفشل التحليل، فبلوغ الأهداف المحددة هي نجاحه.

تحديد الاتجاه (الهدف) الإطار الزمني
تحديد الاتجاه يتغير وفقاً للإطار الزمني المستعمل، بمعنى أن الهدف على الإطار الشهري أكبر من الأسبوعي أكبر من اليومي وهكذا..
أيضاً تحديد نقطة وقف الخسائر على الإطار اليومي تكون أكبر من نقطة وقف الخسائر على إطار الأربع ساعات، ولذلك الإطار الزمني الطويل وليكن إطار يومي، يتضمن أهداف أكبر من الأهداف التي يتضمنها إطار الأربع ساعات.
ولكن هناك ملحوظة يجب عليك معرفتها وهي، أن الهدف على الإطار اليومي مساوي تقريباً للهدف على إطار الأربع ساعات كنسبة وتناسب.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

تحديد الهدف اعتماداً على استراتيجياتك
حيث أن الأهداف تتحدد وفقاً لأنظمة تختلف في أسلوبها عن الأخرى، لذلك يجب أن تعرف متى تنسحب من الصفقة ومتى تواصل لتحقيق باقي الأهداف حتى تحقق في نهاية المطاف نتائج ربحية في تداولك، لأن الجانب الأصعب هو التداول وليس التحليل. 

علاقة الهدف بوقف الخسائر
نجاح الصفقة يكمن في تحقيق الهدف، ووقف الخسائر يعكس فشل الصفقة.
ولذلك فيجب أن يكون هدفك أكبر من وقف الخسائر وإلا فالأفضل لك عدم فتح الصفقة، وعندما تقوم بتحديد هدف مضاعف لوقف الخسائر فبذلك تكون حققت معادلة أقوى وأنسب.
في بعض الأحيان يمكن الانسحاب في حالة ضعف الصفقة لتجنب الوقف أو لتقليله.
تقسيم الأهداف
لكي تحصل على أقصى استفادة من التحليل في التداول فقم بتحديد أكثر من هدف للتحليل، وتعتبر أفضل طريقة في جميع الحالات هي الانسحاب من الصفقة، ويفضل دائماً اتباع استراتيجية الهدف ضعف الاستوب، ومن المفضل أيضاً تقديم الاستوب علي الدخول، وذلك في حالة بلوغ الهدف الأول، ثم تقديم الاستوب على الهدف الأول بعد بلوغ الهدف الثاني وهكذا.
الخروج قبل الهدف
في حالة ضعف الصفقة لكي يتم الحفاظ عليها من وقف الخسائر والانسحاب بدون مخاطر أو على الأقل تخفيضها، فيفضل الانسحاب قبل بلوغ الهدف، ويجب إبداء أسباب واضحة وفقاً لأسلوبك للخروج.
علاقة الهدف بإدارة رأس المال
في العموم يعتبر عنصر إدارة رأس المال من أهم عناصر المتاجرة في تحديد نسبة رأس المال التي ستدخل بها من المحفظة والنسبة التي ستحتفظ بها خارج السوق (الهامش المستخدم والهامش الحر) وما هو حجم النقطة بالنسبة للدخول هل هو 1$ أو 2$ أو أياً كان، وما هي نسبة الخسارة التي سوف تخسرها في حالة تفعيل وقف الخسارة وما هي نسبة تلك الخسارة لرأس المال أو ما هو مقدار الربح في حالة تفعيل الهدف وما هي نسبة الربح لرأس المال والكثير من الأشياء التي يجب أن ينتبه لها المضارب.
أما بالنسبة للهدف يفضل تحديد هدف أسبوعي والأفضل تحديد هدف شهري عند بلوغه يفضل التوقف أو تخفيض الخسارة باقي الشهر أوالمخاطرة بنسبة بسيطة من الإيرادات حفاظاً على النسبة المحققة.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

وتذكر بأنه يفضل تطبيق مبدأ الهدف ضعف الوقف في جميع صفقاتك، فعلى سبيل المثال: 
حساب 1000 دولار، و نسبة المخاطرة 10% وكذلك الهدف بنسبة 10% شهرياً، وفقاً لهذه النسب فإن تحقيق 100 دولار تعكس تحقيق الهدف وخسارة 100 دولار تعكس خسارة نسبة المخاطرة، وبفرض أن الهدف 500 نقطة شهرياً بمخاطرة 500 نقطة شهرياً، بالتالي فإن خسارة 500 نقطة تعني خسارة نسبة 10% من الحساب في شهر
وتحقيق 500 نقطة تعطيك نسبة ربح 10% وتحقيق 1000 نقطة تعطيك نسبة 20% وبالتالي فإن تحقيق 1000 نقطة تغطي خسارة شهر وتعطيك نسبة ربح 10%.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق