مقالات فوركس

أين نتابع سعر الفائدة وكيفية حسابه في التداول؟

Ads

أولا يجب معرفة المفهوم العلمي لمعدل الفائدة فهو عبارة عن ” القيمة التي يعبر عنها بنسبة الفائدة والتي تفرض من ناحية المقرض على المقترض منه مقابل استخدام الأخير الأصول”، وقد تكون هذه الأصول نقدية أو في صورة بضائع أو أصول كبرى كالمركبات أو المباني، ومن المعلومات التي يجب علينا كمتاجرين ومتداولين بسوق الفوركس معرفتها أن سعر الفائدة يتم تسجيله مرة كل عام بمعنى أنه يجدد بشكل سنوي، ويسمى بمعدل الفائدة السنوي، فسعر الفائدة من ناحية المستهلك يعبر عنه من خلال “معدل الفائدة بنسبة العوائد السنوية عندما يكون المعدل مكتسب مثلا من حساب توفير أو من قيمة شهادات استثمار أو ودائع بنكية”، وعند دفع معدل الفائدة يكون مقابل دفعة أحدى البطاقات الائتمانية أو من خلال رهن عقار أو قرض، وتسمى بمعدل الفائدة السنوي لدى البنوك وفى الأسواق المالية.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

كيف يتم حساب معدل الفائدة؟

يكون حساب معدل الفائدة عن طريق عملية حسابية سهلة وهي قسمة قيمة سعر الفائدة على قيمة أصل المبلغ الرئيسي، فيجب علينا معرفة أن الفائدة مثل التعويض عن الخسائر التي تنتج عن استخدام الأصول، فمثال على ذلك، عند الاقتراض المالي يكون متوفر للدائن أن يستثمر المال بشكل يعوضه عن المبلغ الذي أقرضه، وفي حالة إقراض أصل كبير، يكون من المتوقع إمكانية تحقيق الجهة الدائنة أو الشخص دخل من خلال استغلال هذا الأصل، ومن المعروف تغير معدل الفائدة بتغير قيمة معدلات التضخم وحسب تغير سياسات البنك الاحتياطي الفيدرالي المركزي، ومثال على ذلك، إذا قامت الجهة الدائنة البنك مثلا بفرض 100$ سنويا على قرض قيمته 1000$، فيكون معدل الفائدة هنا 100/1000.
 
يوجد طريقة أخرى تسمى معادلة الفائدة البسيطة وتكون عبارة عن المعادلة الرياضية التالية:
[label type=”info” text=”الفائدة البسيطة = P (مبلغ الأصل الرئيسي) × I (معدل الفائدة السنوي) × N(عدد سنوات السداد).”] مثال على ذلك: تم اقتراض 1000 دولار مقابل سعر فائدة 7% سنويا، أي ستدفع فائدة بمقدار 70$ (1000×7%×12/12).

 أما الفائدة التي تستخدمها البنوك على معظم قروض السلع والأشياء الكبيرة تسمى بالفائدة المركبة وتطبق أيضا على المبالغ المالية الكبيرة التي تسدد قيمتها بفوائدها على مدى زمني طويل، وتكون أعلى من الفائدة البسيطة، حيث يتم حسابها على أساس المبلغ الرئيسي بشكل شهري مجموع عليه قيمة الفائدة التي تحققت خلال الشهور الماضية، وبالنسبة للفترات الصغيرة يكون حساب معدل الفائدة متساوي في الحالتين، وتحسب الفائدة المركبة كالمعادلة الآتية:

[label type=”info” text=”الفائدة المركبة= P(مبلغ الأصل الرئيسي)× {(1+I (معدل الفائدة) N (الأشهر)) – 1 }.”]

مثال على ذلك، تم اقتراض مبلغ 1000 دولار عند معدل فائدة سنوي 6% لمدة 8 شهور، ويعني ذلك أنك ستدفع 40.70 دولار قيمة الفائدة.

يحدث فوارق بين سعر الفائدتين في حالة القرض الذي يسدد على مدة زمنية طويلة، فيظهر ذلك في حالة حسابهم بكل طريقة من الطريقتين، فالطريقة المعتمدة في هذه الحالة هي حالة الفائدة المركبة.

الجهة المسئولة عن تحديد سعر الفائدة

تعتبر البنوك المركزية في كل دولة هي الجهات المسؤولة عن تحديد سعر الفائدة التي تستخدمها البنوك والهيئات المقرضة بشكل رسمي، حيث إنه يدير ويخطط ويحدد السياسات المالية للدولة ويضع سعر الفائدة الرسمية التي يجب الالتزام بها في كل التعاملات والقروض، ومثال على ذلك، البنك الفيدرالي الإحتياطي الأمريكي وبنك انجلترا المركزي والبنك المركزي الأوروبي وغيرها.

تقوم البنوك المركزية بعدة خطوات لتحديد سعر الفائدة، فأول خطوة هي قيام عدد من المراقبين الاقتصاديين العاملين بالحكومة بوضع السياسات التي تساعد في استقرار أسعار السوق وتوفير السيولة بقدر الإمكان لصالح الدولة، ويتم التحقق من هذه السياسة بانتظام ودقة حتى نضمن أن تزويد المال في الدولة مناسب، حيث يتسبب زيادة المال في رفع الأسعار، وقلة المال في تراجع الأسعار بشكل كبير وحدوث خسائر للتجار والشركات.

تعتبر البنوك التجارية من الأدوات الأساسية التي يستخدمها البنك المركزي للتحكم في توريد السيولة المالية عبر التداخل بإجراء تعديل معدل الفائدة على الأموال التي يتم إقراضها من قبل البنوك التجارية للشركات والأفراد، وهذا نتيجة لكون البنوك التجارية في معظم الأوقات من المؤسسات المالية الأولي التي توفر المال وتقوم بإدخاله في الاقتصاد، ولدى البنك المركزي الفرصة لتوريد المال إلى المستخدم النهائي بشكل مباشر في بعض الدول.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

متابعة سعر الفائدة

عند متابعتك لسعر الفائدة يمكنك إدماجها في حساباتك وخطتك الاستراتيجية التي تقوم بالتداول بها، حيث يتم متابعتها عبر تقارير التحليل الفني التي تقدمها بعض من شركات المتاجرة أو السمسرة على موقعها الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت.
 تأتي أهمية سعر الفائدة عند إيجاد خبر أو تقرير اقتصادي خارج من بنك مركزي كبير، فعند تدخل بنوك دولة من الدول الكبيرة مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا أو استراليا لتعديل سعر الفائدة بشكل منتظم واستثنائي سترى أن التأثير واضح في توجه مؤشرات السوق للأعلى أو للانخفاض بشكل كبير، ولذلك يوجد استراتيجيات يقوم بها المحترفون لاستغلال هذه التدخلات والتغيرات التي تحدث في السوق بعد كشف هذه القرارات بتغيير سعر الفائدة أو تغيير عامل يؤثر عليها مثل تقرير بمعدل تضخم أو تغير في سعر الصرف بتدخل من البنك المركزي بشكل مباشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق