اخبار البورصة المصرية اليوم

101

تعتبر البورصة المصرية بورصة الأوراق المالية الوحيدة المعتمدة في جمهورية مصر العربية، وفيما يتعلق بالجهة القانونية، فهي تعد واحدة من أهم الشخصيات الاعتبارية على مستوى العالم، فضلاً عن أن هذه البورصة ملكاً للدولة وليست مملوكة لجهات أخرى، وفيما يتعلق بتداولات البورصة المصرية اليوم، فقد حققت تبايناً ، حيث حقق المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30 " صعوداً بنحو 0.26%، بينما سجل مؤشر "إيجي إكس 50" متساوي الأوزان  تراجعاً بنحو 0.03%

اخبار البورصة المصرية

البورصة

وتعرف أيضاً بسوق الأوراق المالية، ويعد هذا السوق واحداً من أهم وأكبر الأسواق الفرعية لسوق المال، ويجدر الإشارة إلى ان سوق الأوراق المالية ينفرد بالعديد من المميزات والتى من بينها ان استثمارها طويل الأجل، إذا ما تمت مقارنتها بالسوق النقدية، وتتشكل الوظيفة الأساسية لهذه السوق في إمكانية جمع مدخرات المجتمع ومن ثم يتم العمل على توجيهها إلى شراء أوراق المالية، وفي هذه الحالة يتم تحويل هذه المدخرات التي الكثير من رؤوس الأموال والقروض لمجموعة من الشركات والمؤسسات والتي تمارس الكثير من الأنشطة في المجتمع، وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير في ارتفاع حجم الاستثمار الحقيقي، وبالتالي ارتفاع معدلات التشغيل ، فضلاً عن تحقيق نمواً اقتصاديا ضخماً، وكمحاولة جيدة لتطوير سوق الأوراق المالية في جمهورية مصر العربية وإعادة تنشيطها ، قامت الحكومة المصرية  بالاعتماد على برنامج يتبني فكرة الإصلاح المالي والاقتصادي، حيث يستهدف هذا البرنامج إلى التخلص من القيود التي تم فرضها من قبل على تعاملات النقد الأجنبي للعديد من المستثمرين الأجانب في بورصة جمهورية مصر العربية ، حيث ساهم هذا البرنامج بشكل كبير في خروج ودخول الكثير من رؤوس الأموال بدون فرض أي نوع من أنواع القيود، وعلى الرغم من تعدد الآراء التي تتعلق بحرية تحرك رؤوس الأموال، إلا أنه في ظل زيادة عملية عولمة البورصة خلال العقدين السابقيين، شارك هذا الأمر في تسارع ظاهرة التحرير المالي، فضلاً عن تعاظم دور انتقال الكثير من رؤوس الأموال الأجنبية في عقد التسعينات من القرن الـ 20، حيث وصل إجمالي حجم التداولات المالية الرأسمالية إلى ما يقرب من 5 أضعاف معاملات التبادل التجاري، ومن هنا يمكننا تعريف سوق الأوراق المالية على أنها عبارة عن سوق يتم من خلاله تبادل الأوراق المالية من سندات وأسهم بهدف الاستثمار غير المباشر سواء من ناحية المستثمرين الأجانب أو المحليين.

أنواع الأسواق المالية

  • سوق النقد

هو السوق الذي يتعامل مع القروض قصيرة الأجل والتي من بينها شهادات الإيداع المصرفية التي تقبل للتداول، وأذونات الخزانة.

  • سوق رأس المال

وهو السوق الذي يتعامل مع القروض طويلة الأجل والقروض المتوسطة ، والتي من بينها السندات الحكومية والأسهم التي تقوم الخزانة العامة للدولة بإصدارها ، وبالتالي ويجدر الإشارة إلى ان سوق رأس المال ينقسم إلى قسمين أساسيين وهما مؤسسات وشركات تعمل في الأموال، فضلاً عن القروض المتوسطة والقروض الطويلة الأجل والتي تضم كلاً من البنوك العقارية وبنوك التنمية الصناعية، ويتمثل القسم الثاني في سوق الأوراق المالية والتي تعتبر واحدة من الأسواق الفرعية الهامة والتي يتم الاستثمار فيها عن طريق شراء الأوراق المالية سواء أكانت سندات أو أسهم.

مميزات الاستثمار في بورصة الأوراق المالية

ينفرد سوق الأوراق المالية بالعديد من المميزات والتي من بينها

  •  أنها وسيلة يمكن من خلالها الانتقال لملكية الأوراق المالية التي يتم تداولها ، وهو الأمر الذي يضمن سلامة التداولات ورفع كفاءتها.
  • المشاركة في الحفاظ على حقوق التجار والمستثمريين ، ويأتي ذلك عن طريق ما أدخلته القوانين الخاصة بالاستثمار من الطرق والوسائل ، وذلك من أجل حماية المستثمرين والمساهمة في تحقيق أكبر قدر من الأمان داخل السوق، ويجدر الإشارة إلى أنه من ضمن هذه الوسائل ، تأسيس صندوق للتأمين ضد التعرض لأي نوع من أنواع المخاطر.
  • المساهمة في تسهيل الإجراءات الخاصة بإنشاء المؤسسات أو الشركات
  •  يسهم هذا السوق في تنظيم تداول الأوراق المالية داخل السوق الثانوية، فضلاً عن إمكانية تحديث البنية التحتية لسوق الأوراق المالية، ويأتي ذلك الأمر من خلال إنشاء نظام فعال للتعامل الآلي للأوراق المالية.

العوامل التي تؤثر في البورصة

  •  المضاربة

ويعد هذا العامل واحداً من أهم العوامل التي تسهم في التأثير على سوق الأوراق المالية بشكل كبير، ويتم إجراؤها بهدف الاستفادة من التقلبات التي تطرأ بصفة مستمرة على أسعار الأوراق المالية ، حيث تتم اعتماداً على التقديرات الصادرة عن العديد من المضاربين، ويجدر الإشارة إلى أنه لا نستطيع اعتبار كافة المضاربات ذات تأثير سلبي في البورصة، ولكنها تساهم بشكل كبير في تقدم وإزدهار سوق الأوراق المالية، وفيما يتعلق بالحالات التي تجرى فيها المضاربة بطريقة سريعة، فإن ذلك الأمر قد يشارك بشكل كبير في انهيار أسواق الأوراق المالية.

  • التضخم

يعد التضخم واحداً من أكبر الأخطار التي تهدد رؤوس الأموال، وذلك لما يشكله من تراجع في القوة الشرائية للكثير من المدخرات، وهو الأمر الذي يؤدي إلى محاولة التخلص من هذه الأصول التي تخسر القيمة الخاصة بها ويتم تغييرها بالأصول العينية.

الاستثمار الأجنبي غير المباشر في البورصة

تعاني الكثير من الدول النامية من عدة عقبات ومشكلات تقف في طريق تقدمها، كما أن هذه العقبات تسهم بشكل كبير في التأثير على خطط التنمية الخاصة بها، ومن بين هذه المشكلات، عدم وجود رؤوس الأموال بالقدر الكافي، وهو الأمر الذي يتطلب أهمية توافر مجموعة من البرامج المناسبة من أجل تمويل هذه الخطط في هذه الدول، سواء أكانت هذه الخطط أجنبية أو مصادر محلية، وعن طريق فحص جميع هذه المصادر، يتضح لنا محموعة من الحقائق، والتي من بينها عدم وجود مصادر التمويل بالقدر الكافي، بالإضافة إلى عدم كفاية الناتج من وجود فجوة كبيرة في الموارد المحلية بين كلاً من الإدخار والاستثمار، فضلاً عن وجود فجوة أيضاً في العلاقات الخارجية بين كلاً من الواردات والصادرات، ومن هنا بدأ العمل على الاعتماد على مصدر آخر ، وهو تطوير الاستثمارات الأجنبية المباشرة والاستثمارات الأجنبية الغير مباشرة ، ومن المحتمل أن تكون هذه الاستثمارات حقيقية أو مالية، ويجدر الإشارة إلى ان الاستثمارات المالية هي الاستثمارات التي لا ينتج عنها سوى انتقال الملكية لمجموعة السلع الرأسمالية من جهة اخرى دون حدوث أي زيادة للطاقة الانتاجية للمجتمع، كشراء كلاً من السندات والأسهم، والعديد من الأوراق المالية الأخرى، ومن هة أخرى من المحتمل أن يكون الاستثمار خارجياً أو داخلياً، ويعرف الاستثمار الأجنبي على أنه نوع من انواع الاستثمار، يعبر عن امتلاك الفرد أو المؤسسات أو الشركات لأصول شركات تعمل في دولة أخرى، وينبغي الإشارة إلى أنه يتم تقسيم الاستثمارات الأجنبية إلى نوعين أساسيين وهما الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتي يشارك فيها المستثمر الأجنبي في الإشراف على المشروع وإدارته مع المستثمر الوطني في حالة الاستحواذ التام على كلاً من التنظيم والإدارة في حالة ملكية هذا المشروع.

أشكال الاستثمار الأجنبي غير المباشر في البورصة

أولاً منظور طريقة امتلاك الأصول المالية

ومن خلال هذا المنظور يتخذ هذا النوع من الاستثمارات العديد من الأشكال والتي من بينها

  • شراء أوراق مالية مباشرة من البورصة، ويعد هذا النوع واحداً من أهم أنواع التداول المباشر للأجانب بالبيع والشراء في سوق الأوراق المالية سواء تمت عملية البيع والشراء من السوق الثانوية أو السوق الأولية ، بحيث لا تتخطى مشاركة المستثمر في المؤسسة أو الشركة نسبة عشرة في المائة، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى انه في حالة تخطي هذه النسبة فإن ذلك سيشير إلى تحوله إلى استثمارات أجنبية مباشرة ، وهو الأمر الذي سيسهم في إتاحة فرصة جيدة للمستثمر الأجنبي بشأن الاستحواذ على الشركة، وإذا ما تم النظر إلى هذا النوع في الكثير من الدول النامية ، فإننا سوف نجد أنه قد حقق صعوداً من 3.1 مليار دولار خلال سنة 1990، ليصل إلى 34 مليار دولار في سنة 1993 ، ثم سجل بعد ذلك تراجعاً ليصل إلى 14.2 مليار دولار خلال عام 1994 ، و23 مليار دولار خلال عام 1995، ياتي ذلك بفعل أزمة المكسيك، وخلال النصف الثاني من سنة 1997، حقق هذا النوع من الاستثمارات تراجعاً، بحيث كانت أكثر 5 دول تضررت بشكل كبير من وراء هذه الأزمة هي جمهورية إندونيسيا، ودولة ماليزيا، جمهورية الفلبين، وجمهورية كوريا، ومملكة تايلاند، حيث حقق التدفق الخارجي نحو إثني عشر مليار دولار، وهو ما يشكل نسبة 10% من إجمالي الناتج المحلي لجميع هذه الدول.
  • صناديق الاستثمار الدولية، ووظيفة هذه الصناديق هي الحصول على الأموال من المستثمرين أو التجار من أجل استثمارها في العديد من الأسواق خارج الدولة الرئيسية ، ومن هنا نجد ان من بين هذه الأسواق الإقليمية والمحلية ، ويجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الاستثمارات ينفرد بمجموعة من المميزات سواء أكانت للمؤسسات والشركات المحلية، أو للمستثمر الأجنبي، فضلاً عن أن هذه الصناديق تسهم بشكل كبير في أنها توفر للمستثمر فرصة التنويع في العديد من الأسهم الدولية ولكن بتكلفة منخفضة، ومن هنا نجد أن هذا الأمر يشارك في تخفيض درجة المخاطر التي من المحتمل ان يتعرض لها المستثمر لاسيما في ظل إدارة هذه المحفظة من قبل مديرين متخصصين، وفيما يتعلق للشركات والمؤسسات المحلية ، فإنها تقدم لها العديد من الفرص التي ترتبط بالنفاذ إلى الكثير من الأسواق الموجودة في جميع أرجاء العالم.
  • صناديق رأس المال المخاطر، وتسهم هذه الصناديق بشكل كبير في تقديم كلاً من التمويل، فضلاً عن تقديم مجموعة من الخبرات الفنية والإدارية للمؤسسات والشركات التي لم تسجيلها في سوق الأوراق المالية، وبشكل خاص الشركات المتوسطة والشركات الصغيرة والتي يطبق عليها برنامج معين يطلق عليه إسم برنامج الخصخصة.

ثانياً منظور تعدد الحصول على الأوراق المالية

وفي هذا الإطار نجد أن الاستثمارات الأجنبية الغير مباشرة من المحتمل لها ان تكون على المستوى الفردي فقط، ويقصد بهذه العملية هو إمكانية شراء أصل واحد، ومن المحتمل ايضاَ أن يكون متعدداً في حالة اشتمل على أكثر من نوعين مختلفين من الأصول المالية، وهو ما يندرج تحت مسمى ( محفظة الأوراق المالية).

محددات جذب الاستثمار الأجنبي غير المباشر في البورصات

يتم تقسيم هذه المحددات إلى عوامل الدفع وعوامل الجذب

  • عوامل الدفع

ويتم تعريفها على انها مجموعة العوامل الخارجية الي أثرت في البيئة الاقتصادية لكافة أرجاء العالم والتي من بينها، مدى الاستفادة من مميزات التنوع بين الدول، ويقصد بذلك انه كلما ارتفع إجمالي حجم محفظة الأوراق المالية، كلما ادى إلى هبوط المخاطرة الكلية، ومن هنا يتضح مفهوم جديد وهو استخدام سياسة التنويع بين الدول والذي يتحكم عن طريقه المستثمر الأجنبي في المخاطر السوقية، كما تضم عوامل الدفع أيضاً تراجع معدلات الفائدة في الأسواق العالمية، فعلى سبيل المثال عندما تراجعت أسعار الفائدة في البنوك المركزية الأمريكية من نسبة 9.8% خلال شهر أبريل/ نيسان من عام 1989 لتصل إلى 2.9% خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني من سنة 1992، وقد ساهم هذا التراجع الذي طرأ على أسعار الفائدة في تحفيز المستثمرين في الدول الصناعية على الاستثمار في البورصات الناشئة في دول العالم الثالث ذات العائد المتزايد على الاستثمار في الأوراق المالية .

  •  عوامل الجذب

ويتم تعريفها على أنها مجموعة من العوامل الداخلية التي تتعلق بالهيكل الاقتصادية للدول، ومن بين هذه العوامل

  •  زيادة معدلات النمو الاقتصادي، إن تسجيل معدلات نمو مرتفعة في  اقتصاد العديد من دول العالم الثالث، يساهم بشكل كبير في التأثير إيجابياً في البورصات ، وينوه التقرير الصادر عن النقد الدولي إلى أن الأسواق الناشئة تسجل أفضل أداء إذا تمت مقارنتها بالأسواق المتقدمة، يأتي ذلك بفعل ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي، ويجدر الإشارة إلى أن هذه الأسواق حققت عائداً كبيراً على الاستثمار إذا ما قورنت بأسواق الأوراق المالية الموجودة في الدول المتقدمة والمتحضرة، ويرجح صندوق النقد الدولي أن يستمر هذا الاتجاة في المستقبل ، وأن يتخطى هذا العائد في أسهم الأسواق النامية العائد المتوقع للأسواق المتقدمة.
  • استقرار أسعار الصرف، تؤثر التغيرات التي تطرأ على سعر الصرف بطريقة سلبية على تدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى الدول الناشئة، حيث أن تداولات الأجانب تتأثر بشكل كبير بمدى ثبات أسعار الصرف في العديد من الدول، ويتوجب الإشارة إلى أن هناك الكثير من الدول التي عملت على استقرار أسعار صرف العملة الخاصة بها أمام غيرها من العملات، وذلك بهدف استقطاب الكثير من الاستثمارات الأجنبية إلى هذه الأسواق تبعاً لاتباع مجموعة من السياسات والتي من بينها سياسة التكيف الهيكلي وسياسة التثبيت.

البورصة المصرية

تعد البورصة المصرية هي سوق الأوراق المالية المعتمدة في مصر، أما من الناحية القانونية ، تعتبر البورصة المصرية من أهم الشخصيات الاعتبارية في جميع أرجاء العالم، وينبغي الإشارة إلى أن بورصة جمهورية مصر العربية لا يجد بها أية أسهم مصدرة او مملوكة من قبل جهات أخرى، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى انه مملوكه لمصر، وبالرغم من ان هذه البورصة تكون ملكاً للحكومة المصرية، إلا انه يتم إدارتها كواجدة من المؤسسات أو الشركات الخاصة.

اخبار البورصة المصرية مباشر

وعن اخبار البورصة المصرية  اليوم، فقد سجلت تبايناً في نهاية تداولات جلسة اليوم الخميس، ياتي ذلك وسط مشتريات المستثمرين الأجانب، وحقق المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30 " صعوداً بنحو 0.26%، ليصل إلى 13369.88 نقطة، محققاً أرباح تٌقدر بـ 35.02 نقطة، وفيما يتعلق بمؤشر "إيجي إكس 70 " ، فقد سجل ارتفاعاً بواقع 0.82% ليصل إلى 673.82 نقطة، كما صعد مؤشر "إيجي إكس 100 " بمعدل 0.67% لتصل إلى 1546.45 نقطة.

في حين سجل مؤشر "إيجي إكس 50" متساوي الأوزان  تراجعاً بنحو 0.03%، لتصل إلى مستوى 2094 نقطة.

وحققت الكميات نحو 217.8 مليون سهم، بسيولة وصلت إلى 987 مليار جنيه، جاء ذلك من خلال تنفيذ 23.018 ألف عملية.

كما اتجهت تداولات المستثمرين المصريون للبيع بصافي 48.45 مليون جنيه، واتجهت تداولات المستثمرين العرب للبيع بصافي 78.10 مليون جنيه، في حين اتجهت تداولات المستثمرين الأجانب للشراء بصافي 126.56 مليون جنيه مصري.

أما عن اخبار البورصة المصرية اليوم مباشر في المستهل، فقد حققت ارتفاعاً بفضل مشتريات المستثمرين العرب والمصريين، حيث سجل المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" صعوداً بنحو 0.15%، ليصل إلى مستوى 13355.18 نقطة، محققاً بذلك أرباحاً قٌدرت بـ 20.32 نقطة، كما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" بواقع 0.40%، ليصل إلى 670.99 نقطة.

لاً

 

 

 

 

 

البورصة ومفهومها وكيفية التداول فيها ومعرفة أسعار الأسهم

البورصة ومفهومها وكيفية التداول فيها ومعرفة أسعار الأسهم

18 أغسطس 2019 11

تعريف البورصة

تعد البورصة سوق ضخم يتم من خلاله الاستثمار عن طريق عمليات البيع والشراء في أسهم الشركات. وفي حالة كان هناك فرد يرغب في أن يساهم برأس مال أي مؤسسة أو...

اقرأ المزيد
Author
Doaa Elyamani
التداول والمقياس الآلي الخاص بتداول العملات

التداول والمقياس الآلي الخاص بتداول العملات

15 أغسطس 2019 32

من الأمور المؤكدة أنك سواء كنت متداول محترف أو مبتدئ في مجال التداول قد سمعت عن التداول الآلي. لكن على الرغم من ذلك نجد أن هناك بعض الأشخاص لا يعلمون عنه الكثير لذلك سوف نقوم بمناقشة كل الجوانب الخاصة به. تلك الجوانب تتلخص في هل من الممكن أن يتم تحقيق...

اقرأ المزيد
Author
Hana Mohamed
استراتيجيات التداول وتحقيق اﻷرباح في الأسواق المالية

استراتيجيات التداول وتحقيق اﻷرباح في الأسواق المالية

15 أغسطس 2019 34

سنوضح طريقة التداول من خلال استراتيجيات السلوك السعري اﻷكثر نجاحا في الفوركس. هناك حقيقة من حقائق التداول وهي عدم وجود طريقة نجاح سحرية ولا مؤشرات سحرية أو استراتيجية تنجح بشكل ساحق. يتوفر في سوق المال متاجرين محترفين يقومون بتطبيق استراتيجية التداول...

اقرأ المزيد
Author
Rasha Amr
الاسهم وتحقيق مكاسب كبيرة في التداول من خلال العلم الصعودي

الاسهم وتحقيق مكاسب كبيرة في التداول من خلال العلم الصعودي

15 أغسطس 2019 22

يوجد الكثير من الأنماط المختلفة التي تساعد المستثمرين في سوق الاسهم على تعيين أوقات الدخول والخروج من المواقع.

ويعتبر نمط العلم الصعودي هو الأكثر جذبًا للاهتمام، وهذا لأنه يظهر تحركات كبيرة، ويعد زوج الأسترالي مقابل...

اقرأ المزيد
Author
Nada Saber
ما هي أساليب المتداولين المحترفين عند التداول بأسواق المال؟

ما هي أساليب المتداولين المحترفين عند التداول بأسواق المال؟

15 أغسطس 2019 37

تداول المحترفين في سوق التداول له طابع خاص، فسوف تقوم هنا بالتعرف على عادات المحترفين في أسواق التداول لتتحول من متداول مبتدئ إلى متداول محترف بالأسواق المالية.

...

اقرأ المزيد
Author
Rawan Ahmed