استخدام النقاط المحورية في مجال التداول

7
استخدام النقاط المحورية في مجال التداول

في مجال التداول يوجد مصطلح يعرف ب"النقاط المحورية”، وإذا كنت تداولت من قبل ستعرف هذا المصطلح وهو عبارة عن مجموعة من الدعم و المقاومة التي نقوم بحسابها بطريقة سابقة تجعلك تأخذ فكرة عن أماكن البيع والشراء في زوج العملات الذي تحدده، والنقاط المحورية لها تاريخ في مجال العقود الآجلة في الولايات المتحدة، أي أن استخدام النقاط المحورية لا يتوقف على سوق الفوركس فقط، ويرجع الوضع إلى ما قبل الكمبيوتر وأيام التداول المفتوح.

تعد النقاط المحورية لها قابلية للتوقع بطريقة اساسية، وذلك على خلاف الكثير من المؤشرات اﻷخرى التي تمر بها، و ما يجب عليك فعله هو البحث عن المحور العام في السوق، وبعد ذلك مستويات الدعم الثلاثة ومستويات المقاومة الثلاثة التالية، و ينبغي أن تتأكد عن طريق الحركة السعرية أو عن طريق مستوى الدعم السابق، وهذا هو الوضع مع الكثير من المؤشرات اﻷخرى.

لن نتركك وحيدا، مدرب شخصي يرافقك من اليوم الاول

تتركز دراسة النقاط المحورية على أنها تستخدم أسعار اليوم التداولي الماضي لحساب النقاط المحورية لليوم الحالي، أي أنها تعتبر العلاقة بين السعر المرتفع والسعر المنخفض وسعر اﻹغلاق بين يومي تداول، "القيمة العادلة” تعتبر مركز المؤشر للسوق في الجلسة، فإذا ازداد السعر وتغير، فبذلك يكون قد تعرض لمقاومة، وإذا انخفض السعر، فبذلك يكون السعر تعرض للدعم، فإن هذا المؤشر يقوم بتوضيح "القيمة العادلة للسوق" ويعتبر هذا 3 مناطق متاحة في جميع الاتجاهات ويطلق عليها اسم الدعم واحد والدعم اثنان والدعم ثلاثة، وفي الاتجاه المعاكس تعمل جميعها كخطوط إرشاد. 

طريقة الحساب

تتم طريقة الحساب للنقاط المحورية: عن طريق حساب النقاط المحورية أثناء اليوم، يتم قسمتها على 3، وبذلك نحصل على الناتج، ويساوي في ذلك ازدياد الجلسة الماضية إضافة إلى ذلك انخفاض الجلسة الماضية وقفل الجلسة الماضية، ومثلما وضحنا تتم القسمة على 3 لنحصل على الناتج، ونستطيع معرفة أماكن الدعم والمقاومة الثلاثة، عن طريق معرفة النقطة المحورية. 

النقطة المحورية للجلسة الحالية = الازدياد (الجلسة الماضية) +الانخفاض (الجلسة الماضية) + الإغلاق (الجلسة السابقة) /3.
بقية النقاط المحورية يتم حسابها كالتالي:
المقاومة 1: (2 × النقطة المحورية) – الانخفاض (الفترة السابقة).
الدعم 1: (2 × النقطة المحورية) – الارتفاع (الفترة السابقة).
المقاومة 2: (النقطة المحورية – الدعم 1) + المقاومة 1.
الدعم 2: النقطة المحورية – (المقاومة 1 – الدعم 1).
المقاومة 3: (النقطة المحورية – الدعم 2) + المقاومة 2.
الدعم 3: النقطة المحورية – (المقاومة 2- الدعم 2).

الاحتمالات الإحصائية

وما يميز النقاط المحورية هي ميزتها الإحصائية تعتبر من أهم الأسباب التي تجعل المتداولين يفضلون استخدامها والسبب في ذلك أنها تعد أكثر نجاحاً، ومثالاً على ذلك، زوج اليورو/الدولار الأمريكي يتعرض لانخفاض أثناء اليوم تحت الدعم 1 بمقدار تقريباً 44% من الوقت، في المقابل أن الانخفاض إذا كان يقل عن الدعم 2 بمقدار 17% فقط من الوقت، أي أنه الانخفاضات والارتفاعات.

تتعدى إلى ما يزيد أو يقل عن الدعم والمقاومة 3 يتم ذلك بمقدار 3% فقط من الوقت، وبإمكانك أن تشعر بأن السعر من الممكن أن يقصد أحد هذه المناطق، و بإمكانك أيضاً أن تعتبر الأمر يمثل معادلة الانحراف المعاييري التي قمت بدراستها في المدرسة، أو تعتبر الأمر يتمثل على أنه منحنى، عليك أن تفكر بالمقاومات والدعم الثلاثة بهذا الأسلوب، وعندما تتعدى ما يلي المعايير الانحرافية الاثنان، يصبح من الصعب أن تظل هناك.

عليك التفكير في اﻷمر بأنه سيكون في صالحك إذا تم تعدي المقاومة 1 بمقدار 42% من الوقت، فذلك يدل على أنك في وضع الشراء، وإذا وضعت علامة تمنع الخسائر يتعدى المقاومة 1، فبذلك يكون الوضع في مصلحتك، تعمل أكثر المنصات التداولية حالياً بإدماج النقاط المحورية، فلحسن حظك أن هناك الكثير من الاحتمالات، لذلك لا تحتاج لمعرفة طريقة حسابها. 

مثال حي

وأريد أن أوضح أنه ليست المنصات جميعها ميتاتريدر تأتي مشمولة بالنقطة المحورية، فعلى سبيل المثال الرسم البياني لزوج الدولار اﻷسترالي/الدولار اﻷمريكي على المؤشر الزمني بالساعة يوجد لديه مؤشر نقطة محورية متعلق بها، عند هذه النقطة، ويوجد بعض البرامج التي تحتوي على هذا البرنامج بإمكانك تحميلها عبر اﻹنترنت، فعند وجود النقطة ذو اللون اﻷصفر فتعتبر النقطة المحورية لليوم السابق، ويعد اللون اﻷحمر مستويات المقاومة، في حين أن اللون اﻷزرق يعد مستويات الدعم، وعندما نلاحظ الرسم البياني نجد أن السوق بدأ اليوم بمستوى أقل من المحور، فاللون اﻷصفر يعد الخط المحوري المركزي، ومن الطبيعي أن يعد الخط المحوري كقيمة مساوية للسوق، فقد قمنا بالبدء من مستوى الدعم 1، بدلاً من البدء من هناك، واتضح لنا في البداية أننا تحركنا اتجاه النقطة المحورية، وبدئنا نرى الدعم بشكل واضح، وبعد ذلك بدء الدخول للأعلى ونجد هنا أنه حدث تباطؤ عند مستوى المقاومة 1، ويعني ذلك أننا قمنا بغلق الصفقة أثناء اليوم. 

لا تحتاج للخبرة معنا، سنقوم بتعليمك التداول بالبيتكوين وبقية العملات الرقمية

وعندما يتم تخطيها، فذلك المستوى التالي يقوم بالبدء بالتأثير، يمكنك مشاهدتها بوضوح على الرسم البياني، ويعد المحور المركزي المستوى 0.73 هو المكان الداعم والمقاوم أكثر من مرة في السابق، وذلك لم أوضحه في الرسم البياني، ولهذا أصبح من العادي أن يرتطم السوق بهذا المستوى ولا يتعداه بشكل مباشر، ومن الممكن أن تحصل على أرباح مقتربة من النقطة المحورية، وهذا إذا قررت تداول الشراء بناءً على مستوى الدعم 1، و إن قمنا بالدخول اتجاه الأعلى كما حدث، فيكون من الممكن أن تحصل على الأرباح مقتربة من النقطة المحورية، ومن الممكن أن تلقي النظر للمنطقة السفلية بشكل مباشر وتقوم بوضع نقطة توقف للخسائر دون النقطة المركزية، وتقوم النقاط المحورية على نظام الاحتماليات اﻹحصائية أي أنها لا تعد نظام تداولي، فإذا قمت باستعمال النقاط المحورية في سوق الفوركس، فذلك يزيد بعض الشيء من التداول الكمي إلى خطتك، فبإمكان هذه النسب والمعادلات أن تؤثر.

 

وفي المعتاد تستعمل النقاط المحورية في التداول قصير المدى، ولكن يوجد نقاط محورية تستعمل نظام الأطر الشهرية كذلك، وبإمكانك أن تقوم بحساب هذه النقاط المحورية، فعليك فقط أن تقوم باستبدال قيم الارتفاع والانخفاض ويتم الإغلاق للجلسة الماضية، بقيم الشهر السابق، الأمر يعمل بطريقة مشابهة لنفس الأسلوب على أي إطار زمني.

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

21 يوليو 2019 13

تستخدم مؤشرات التداول في دراسة حركة السوق بصورة أوضح باعتبارها مجموعة الأدوات التي يتم تشكيلها على المخطط البياني للتداول.

ويتم من خلال هذه المؤشرات التأكد من أوضاع السوق سواء كان وضعها اتجاهي أو عرضي.

كما يتم تقديم بيانات محددة عن السوق من خلالها مثل حركة أصل ما في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع تجاه نطاق جانبي، ومعرفة ما إذا كان قد اقترب من الانعكاس أم لا...

اقرأ المزيد
Author
الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

21 يوليو 2019 15

ستجد خلال تداولك وجود العديد من الوسائل التي تساعدك على تحقيق الأرباح، ومنها الرسوم البيانية مثل الشموع اليابانية تحديداً.

تلك الشموع ستكون موضع النقاش في هذا المقال بحيث سنناقش كل الجوانب المتعلقة بالشموع اليابانية، لأنها الأفضل من حيث الدقة والأهمية بالتداول.

 

مفهوم الشموع اليابانية

يمكننا القول أن بداية الشموع اليابانية تعود إلى مكتشفها (Steve Nison) والذي أطُلق عليه...

اقرأ المزيد
Author
تداول العملات والنفط والمعادن

تداول العملات والنفط والمعادن

12 يوليو 2019 34

يقوم الكثير من المتداولين بالقيام بالتداول لشغل أوقات الفراغ، وهذه تعد من أكثر اﻷخطاء التي يقع فيها المتداولين، فمن خلال إعلانات التداول التي تقوم بجذب المتداولين لها، فإن هذه الإعلانات تقوم بتحفيز المتداولين على دخول مجال التداول وعلى أهمية سوق الفوركس، فعندما تشاهد اﻹعلانات لعدة شركات في مجال العملات والخطط والمؤشرات، فإن ذلك يشجعك ﻷن تفكر في البدء في التداول، وهناك العديد من...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

12 يوليو 2019 28

ما هو الإيثيريوم؟ إليك دليل التعرف على الإيثيريوم قبل البدء في استثماره.

ظهر نوع جديد من العملات لم يكن معروفًا من قبل يدعى العملات المشفرة أو الافتراضية، وذلك بعد إصدار عملة البيتكوين في عام 2009 وتتميز بوجودها الرقمي فحسب، وسرعان ما انتشرت هذه العملات على نطاق واسع في الأسواق، وتعتبر عملة الإيثيريوم ثاني أكبر عملة وأحدث العملات المشفرة، وتتسم بطبيعتها اللامركزية نفس الشيء مثل...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري

كل المعلومات حول البيتكوين والعملات الرقمية

10 يوليو 2019 25

قدم شخص سمى نفسه "ساتوشي ناكاموتو"(satoshi Nakamoto) ورقة بحثية على الإنترنت في عام 2008 يقترح فيها فكرة " العملة المشفرة" وعند العام التالي طرحت "بيتكوين" للتداول لأول مرة.

تعريف البيتكوين 

البيتكوين عملة افتراضية حرة متوفرة بكميات محدودة حوالي 16 مليون ونصف في وقت كتابة هذا المقال، فتتحكم قوى العرض والطلب في قيمتها، عكس العملات الورقية التي تعتمد...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري