مقالات فوركس

اسعار الاسهم الاماراتية اليوم

Ads

مفهوم الأوراق المالية

تطلق كلمة الأوراق المالية على كافة الصكوك والأوراق التي يتم إصدارها من قبل كلاً من الهيئات المدنية والهيئات الحكومية، والمؤسسات الخاصة التي تضم كلاً من المستشفيات الخاصة وشركات التأمين، وتعطي للفرد الذي يملكها الحق لدى الجهات التي تصدر هذه الأوراق المالية، وتنفرد الأوراق المالية بالعديد من المميزات والتي من بينها انه يتم صدورها بنفس القيمة على عكس الأوراق التجارية الأخرى التي غالباً ما يتم تغيير القيمة الخاصة بها، ويجدر الإشارة إلى ان كلاً من المشترون والبائعون يجتمعون في فضاء افتراضي أو مادي، وذلك من أجل تداول أوراق مالية داخل سوق يعرف بإسم سوق الأوراق المالية، حيث يجرى فيه تحديد أسعار هذه الأوراق المالية من أجل تبادلها، يأتي ذلك وفقاً لما يٌطلق عليه قانون الطلب والعرض، ويجدر الإشارة إلى أن سوق الأوراق المالية يتألف من السوق الأولية ويقصد بها سوق الإصدار الذي يتم عن طريقه طرح كافة الأوراق المالية لأول مرة، بالإضافة إلى السوق الثانية، وهي السوق الذي يجرى فيها تعامل الأوراق التي تم إصدراها داخل السوق الأولية.

أهمية الأوراق المالية

  • القيمة السوقية والمالية، من المعروف أن هذه القيمة تكون قابلة للارتفاع أو للانخفاض، يأتي ذلك وفقاً لوضع المؤسسة أو الشركة المصدرة، فعلى سبيل المثال، قد نجد أن القيمة تكون مرتفعة في بداية اليوم، ومن ثم تنخفض في نهاية اليوم، ونتيجة لذلك الأمر يتم إذاعة النشرة المالية عقب إنهاء السوق المالية العالمية.
  • قابلية الأوراق المالية للوفاء وتسديد الديون التي تتراكم على مالكها.

أنواع الأوراق المالية

يتم تقسيم الأوراق المالية إلى كلاً من الأسهم والسندات

الأسهم

تعرف الأسهم بأنها عبارة عن مجموعة من الشهادات الخاصة بالمشاركين، ويتم استعمال هذه الأسهم من أجل إثبات حقوق ملكيتهم داخل المؤسسات والشركات المساهمة، فضلاً عن أنها عبارة عن حصة أو نصيب تكون تابعة للمستثمر، وتمثل جزءاً رئيسياً من رؤوس الأموال المنشأة.

أنواع الأسهم

  • الأسهم العادية، ويعد هذا النوع واحداً من أكثر أنواع الأوراق المالية شيوعاً، فهي لا ترتب على المؤسسة أو الشركة المصدرة لهذه الأسهم أي نوع من أنواع الالتزامات، مثل السندات على سبيل المثال، وهو الأمر الذي يعني أن المساهم لا يستطيع الحصول على حصته إلا في حالة تحقيق الأرباح ، فإذا تمت هذه العملية، يتمكن المساهم من الحصول على نصيبة من التوزيعات، ومن خلال هذا النوع تقوم المؤسسات أو الشركات بإصدار العديد من الأوراق المالية وذلك من أجل الحصول على اكبر قدر من النقود لتمويل استثماراتها .
  • الأسهم الممتازة، ويعتبر هذا النوع من أهم أنواع الأسهم، وأطلق عليها اسم الأسهم الممتازة، وذلك لأنه تمكن ممتلكها من الحصول على الكثير من الامتيازات بهدف الحصول على أكبر قدر من الأرباح الغير موزعة، ويجدر الإشارة إلى أن المؤسسات أو الشركات تستطيع أن تقرر العديد من الامتيازات لبعض أنواع الأسهم، ويأتي ذلك من خلال التصويت أو الأرباح، ويجب الإشارة إلى أن للأسهم الممتازة العديد من المميزات والعيوب، فمن مميزاتها أنها تسهم بشكل كبير في تقليص نسبة النقود التي يتم اقتراضها إلى رؤوس الأموال المملوكة، وهو الأمر الذي ينتج عنه ارتفاع معدل الطاقة الافتراضية في المستقبل للمنشأة، ومن بين العيوب الخاصة بهذه الأسهم التكلفة المرتفعة التي تتحملها المؤسسات والشركات المصدرة للأسهم الممتازة، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى أن التوزيعات الخاصة لا تسهم في تحقيق وفرات ضريبية للمؤسسة أو للشركة.

تعريف السندات

تعرف السندات عليى انها عبارة عن عقد مكتوب يشتمل على تعهد بدفع مبلغ محدد في توقيت محدد، ويجدر الإشارة إلى ان جميع العقود الخاصة والاتفاقيات التي تتعلق بالقروض هي عبارة عن سندات،فضلاً عن أنه يتم تعريف السندات بأنها مبالغ مالية تقوم باقتراضها كلاً من المنشآت أو الهيئات أو الحكومات، وتتعهد بسداد هذه القروض ولكن مع إضافة فائدة لهذه القروض في توقيت تم الاتفاق عليه من قبل.

شاهد ايضا  اسعار الاسهم السعودية اليوم مباشر - ارقام اسعار الاسهم السعودية الأربعاء 22/1/2020

أنواع السندات

  • وفقاً لنوع الضمان، يتم تقسيم السندات إلى نوعين وهما السندات المضمونة، وهي السندات التي تضمن بأصول مثل كلاً من العقارات والأراضي، في حالة تصفية الشركة أو في حالة عدم القدرة على دفع تلك الأصول، يحق لممتلكي هذه السندات التصرف بهذه الأصول، وذلك بهدف الحصول على الحقول الخاصة بهم، كما تم تقسيمها إلى السندات غير المضمونة، ويقصد بها السندات التي يتم ضمنها بالأصول، بينما تتمثل ضماناتها في إجمالي قيمة الأصول التي تتعلق بالمؤسسة أو بالشركة .
  • السندات تبعاً لإمكانية التعامل بها، يتم تقسيمها إلى السندات لحاملها، وهي عبارة عن أوراق مالية تقبل التعامل بالبيع والشراء، وفي حالة استحقاق الفائدة بالتاريخ المحدد لها، يقوم المستثمر بتقديم الكوبون المرفق مع هذه السندات للبنك، وذلك بهدف الحصول على إجمالي قيمة الفائدة، كما تقسيم هذه السندات أيضاً إلى السندات التي تم تسجيلها بأسماء التجار والمستثمرين، ويتم دفع فوائدها بمجموعة من الشيكات التي يتم تسجيلها بإسم ممتلكي هذه السندات، وتسهم هذه السندات بشكل كبير في حماية أصحاب السندات من ضياعها.
  • السندات تبعاً لجهة إصدارها، ويتم تقسيمها إلى ثلاثة أنواع وهما السندات التي تصدر عن المنشآت، ويكون الهدف الرئيسي لها هو تمويل الاستثمارات الخاصة بها ذات الأجل الطويل والأجل المتوسط، والسنجات التي تصدر من قبل الخزينة العامة للعديد من الحكومات، ويتمثل النوع الثالث في السندات التي تصدر عن المنظمات الدولية.

البورصة

من المعروف أن البورصة تلعب دوراً هاماً في المجال الاقتصادي للكثير من الدول، حيث يتم فيها العديد من الصفقات التجارية التي تشكل أكبر جزء من ثروة الدول، فضلاً عن الدور الكبير الذي تلعبة في الكثير من الخدمات والتي من بينها الاستثمار والتمويل، والبورصة في معناها هي عبارة عن مكان يجتمع فيه المتداولون بهدف القيام بعمليات تبادل العملات شراءاً وبيعاً، ويتوفر في هذا السوق قدر ملائم من الشفافية والعلانية، بحيث تعكس آثارها على كافة المتداولين وعلى تداولاتهم، فيتم تحديد الأسعار ارتفاعاً أو انخفاضاً أو استقراراً، كما يجرى عن طريقها متابعة المتغيرات الخاصة بحركة التداول بكل سهولة، ومن ثم نستطيع قياس الأثر المترتب عليها وإمكانية التعرف على اتجاهاتها، فضلاً عن القدرة على تحليل هذه الاتجاهات وذلك من أجل التنبؤ بالتعاملات التي من المحتمل أن تكون عليها مستقبلاً، ويجدر الإشارة إلى أن سوق الأوراق المالية يجرى فيه العديد من التداولات القانونية والمالية والاقتصادية، من حيث إجراء عملية التبادل بين كلاً من المشتري والبائع، بالإضافة إلى الإجراءات التي تتعلق بنقل الملكي، ومن هنا نستطيع تعريف البورصة بأنها المكان الذي من خلاله يتم التعامل بالأوراق المالية سواء أكانت نقداً أو بالقسط بواسطة وسطاء رسميين.

أنواع البورصة

  • من حيث الوظيفة يتم تقسيمها إلى السوق الأولية، ويطلق عليها أيضاً إسم سوق الإصدارات، وهي السوق التي تنشأ في أحدث الإصدارات وذلك إما بواسطة الإكتتاب العام للمرة الأولى بواسطة مؤسسات أو شركات تحت الإنشاء، أو بواسطة مؤسسات وشركات قائمة بالفعل، وذلك بهدف زيادة الموارد المالية الخاصة بها، أو عن طريق الإكتتاب المغلق الذي يشكل زيادة في رؤوس أموال المؤسسات أو الشركات القائمة بالفعل، أما عن السوق الثانوية، فيقصد بها السوق الذي يجرى فيها تعامل الأوراق المالية التي تم إصدارها في وقت سابق، وبناءاً على ذلك الأمر، فإن المتداولين في هذا السوق هم بالفعل حملة الأوراق المالية.
  • من حيث ما يتداول فيها، يتم تقسيمها إلى كلاً من بورصة البضائع الحاضرة، وهي عبارة عن سوق منظمة يتم التداول فيها على العديد من المنتجات ذات طبيعة وأهمية كبيرة مثل السكر والقطن والقمح، وبورصة العقود وهي عبارة عن سوق الأوراق المالية التي يكون موضوعها الأساسي عقود ثنائية تتضمن مجموعة من الالتزامات التي تقوم بشكل رئيسي على العديد من البضائع النموذجية الغير موجودة بشكل فعلي، كما يتم تقسيم هذا النوع أيضاً إلى بورصة الخدمات، وهي البورصة التي تتميز بخدماتها الكثيرة والمتنوعة والتي تضم كلاً من بورصة التأمين وبورصة النقل، وفيما يتعلق ببورصة الأفكار، فيتم تعريفها على أنها تعد واحدة من أحدث البورصات، حيث ترتبط ببيع وعرض الحقوق والتي من بينها حقوق العلامات التجارية، وحقوق الإختراع، أما عن بورصة الأوراق المالية ، فيتم تعريفها على أنها عبارة عن سوق منظمة بتعامل فيها كلاً من السندات والأسهم ويتم تحديد الأسعار تبعاً للطلب والعرض.
شاهد ايضا  مؤشر بورصة المنامة (BAX) بتسجيل انخفاض أسهم الصناعة

شروط قيام البورصة

لابد من وجود مجموعة من الشروط من أجل قيام بورصة تقوم بدورها الرئيسي وتحقق وجودها بين البورصات الأخرى، ومن بين هذه الشروط نذكر ما يلي

  • سهولة الاتصال بين المتداولين بطريقة مباشرة أو من خلال الوسطاء، وهو الأمر الذي يعني أن تكون البورصة مجهزة بأجهزة الاتصال والعرض، ونظم المعلومات والعديد من الأجهزة الأخرى.
  • إمكانية وجود مكان معين ومعروف لدى جميع المتداولين والراغبين في التداول.
  • ضرورة وجود مجموعة من المؤسسات والشركات المتخصصة في أمور سوق الأوراق المالية والتداول فيها من قبل، الشركات المالية والمؤسسات المالية، نظراً لما تقوم به هذه الشركات بعدة وظائف وهي، إمكانية المساهمة في تقديم المشورة للعديد من المتداولين داخل سوق الأوراق المالية، وتيسير عمليات التعامل، والمشاركة في إيجاد سوق مستمرة من أجل تداول الأوراق المالية التي يتم طرحها للشراء والبيع وبأحجام كبيرة.
  • أن تتميز الشركات والمؤسسات المالية بسمعتها الجيدة، وأن تسهم في تقديم أكبر قدر من البيانات والمعلومات عن الأوراق المالية التي يتم التداول فيها، فضلاً عن المراكز المالية للشركات والمؤسسات التي تقوم بتصدير الأوراق المالية وإمكانية تقبل هذه المعلومات.
  • ضرورة وجود مجموعة من القواعد والأسس والمعايير التي تتعلق بتنظيم ومراقبة التداولات التي تتم في سوق الأوراق المالية، فضلاً عن حماية المتداولين من التعرض للمخاطر.

أهمية البورصة بالنسبة للاقتصاد الكلي

  • المساهمة في إيجاد سوق حرة لشراء وبيع الأوراق المالية، تمكن العديد من المتداولين من بيع وشراء الأوراق المالية، حيث يصبح بمقدرة المتداول في أي توقيت تسييل الأصول المالية الخاصة به أو جزء منها بسهولة وبسرعة، وبأفضل سعر ممكن وبأقل تكلفة.
  • استقطاب رؤوس أموال خارجية من أجل المشاركة في مؤسسات وشركات محلية تبعاً لقوانين الاستثمار، بالإضافة إلى الإجراءات الإدارية التي يتم تنظيمها للنشاط الاقتصادي.
  • المشاركة في تقليص مخاطر التضخم، حيث تعد سوق الأوراق المالية المجال الذي تعمل فيه البلد أو الدولة من أجل تحقيق أكبر قدر من الاستقرار النقدي من خلال شراء وبيع الأوراق المالية، وذلك من أجل المساهمة بشكل كبير في تغيير كمية النقود من أجل معالجة التضخم .
  • المساهمة في العثور على حلقة الوصل بين فعاليات الاقتصاد الكلي، والتي تضم كلاً من بيوت التمويل، والمصارف، والمؤسسات والشركات، والمشاركة في تنشيط أعمالها.
شاهد ايضا  اسعار الاسهم السعودية اليوم مباشر ضمن سوق الاسهم السعودي الثلاثاء 21/1/2020

وظائف البورصة بالنسبة للاقتصاد الجزئي

  • تسهيل التعامل بالأوراق المالية من أجل تنشيط عملية السيولة والاستثمار.
  • إمكانية التعرف على العديد من المراكز المالية للمؤسسات والشركات عن طريق إدراج الأوراق المالية في البورصة.
  • إتاحة الكثير من الأدوات المالية التي توفر للمستثمر العديد من الفرص للاختيار في جميع مجالات الاستثمار.
  • المشاركة في العثور على مجال للمضاربة، وهي ضرورية لاستمرار عمل سوق الأوراق المالية.

سوق دبي المالي

يعد هذا السوق واحداً من أهم الأسواق للأوراق المالية في إمارة دبي، كما يعد أهم بورصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم إنشاء سوق دبي المالي خلال 26 مارس/ آذار من عام 2000، ويجدر الإشارة إلى أن هذا السوق قام بطرح ما يقرب من نسبة 20% من الأسهم الخاصة به خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 2006 السابق، عقب أن أصبح شركة مساهمة عامة، ويصل إجمالي عدد الشركات المدرجة في هذا السوق إلى 50 شركة، فضلاً عن العديد من الصناديق الاستثمارية وأدوات الدين.

 سوق دبي المالي في التعاملات المبكرة

 وعن اخبار البورصة اليوم، فقد حققت اسعار اسهم البورصة اليوم في سوق دبي المالي صعوداً بنحو 0.53%، في مستهل تعاملات اليوم الأحد، يأتي ذلك عقب ارتفاعه إلى 3592.49 نقطة، محققاً أرباحاً تٌقدر بـ 18.98 نقطة، وسجل قطاع الاستثمار نمواً بنسبة 0.6%، بفضل صعود سهم “دبي للاستثمار” بواقع 3.9%، وسهم “شعاع” بمعدل 3.5%.

وفيما يتعلق بقطاع “البنوك” فقد ارتفع بنحو 0.5%، عقب صعود سهم “دبي الإسلامي” بمعدل 0.17%.

وعلى الجانب الآخر تراجع سهم “ماركة” بنسبة 1.12%.

ووصل حجم التعاملات إلى 133.78 مليون سهم، يأتي ذلك بفضل تنفيذ 2.17 ألف صفقة، بينما وصلت قيمة التداولات إلى 169.05 مليون درهم إماراتي.

سوق أبوظبي للأوراق المالية

هو عبارة عن سوق للأوراق المالية في إمارة أبوظبي، ويعتبر سوق أبوظبي للأوراق المالية واحداً من أهم الأسواق الموجودة في دولة الإمارات، وتم إنشاء هذا السوق خلال 15 نوفمبر تشرين الثاني، وكان الهدف من تأسيس هذا السوق هو تداول أسهم الشركات الأجنبية والوطنية.

تداولات سوق أبوظبي المالي في المستهل

أما عن سعر الاسهم اليوم ، فقد سجل المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تراجعاً بنحو 0.35% في مستهل تداولات اليوم الأحد، يأتي ذلك عقب وصوله إلى 4536.75 نقطة، فاقداً نحو 15.74 نقطة.

وحقق قطاع “العقارات” انخفاضاً بنسبة 2.01%، بضغط من تراجع سهم “الدار” بمعدل 2.5% ، وهبوط “الطاقة” بواقع 1.6%، وسط تراجع “طاقة” بنسبة 1.9% ، و”دانة” بمعدل 1.5%.

وفيما يتعلق بقطاع البنوك، فقد سجل هبوطاً بنحو 0.39%، بضغط من انخفاض “أبوظبي الأول” بنسبة 0.5%.

ووصل حجم التعاملات إلى 22.09 مليون سهم، وذلك عن طريق تنفيذ 291 صفقة، كما وصلت قيم التداولات إلى 28.55 مليون درهم إماراتي.

وعن الأسواق الإماراتية

وصل إجمالي أعداد المستثمريين في سوق دبي المالي، وسوق أبوظبي المالي، إلى 1.8 مليون مستثمر خلال النصف الأول من العام الجاري، يأتي ذلك تبعاً للبيانات الصادرة عن السوقين.

وخلال شهر يونيو/حزيران، وصل إجمالي أعداد المستثمرين في إمارة دبي إلى ما يقرب من 840.46 ألف مستثمر، وفي إماراة أبوظبي وصل أعداد المستثمرين إلى 961 ألف مستثمر.

يجدر الإشارة إلى أن أسواق الإمارات سجلت انخفاضاً في نهاية النصف الأول من عام 2017 الحالي، وفيما يتعلق ببورصة دبي، فقد حققت هبوطاً بنحو 2.66% لتصل إلى مستوى 4425.40 نقطة، وتراجع أبوظبي بنسبة 2.66%، ليصل بذلك إلى مستوى 4425.40 نقطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق