مقالات فوركس

اسعار الذهب في الامارات اليوم بالجرام

Ads

الامارات

هي عبارة عن دولة اتحادية والتي تعرف أيضاً بإسم دولة الإمارات العربية المتحدة، وقبيل عام 1971 الماضي، أطلق على دولة الإمارات العديد من المصطلحات والتي من بينها ساحل عمان أو دولة الإمارات المتصالحة، وخلال القرن التاسع عشر ، كان هناك هدنة بين كلاً من المملكة المتحدة البريطانية والكثير من شيوخ العرب، فضلاً على أنه تم استعمال مصطلح ساحل القراصنة ، ويجب الإشارة هنا إلى أن نظام السياسة في دولة الإمارات العربية المتحدة  يتألف من الكثير من الهيئات التي تتعلق بشكل كبير بالإدارة ، ويأتي  ذلك اعتماداً على الدستور الصادر خلال عام 1971، ويجدر الإشارة هنا إلى أن دولة الإمارات تعد جزءاً أساسياً من الأقليم الذي أطلق عليه عمان، والذي يضم في الوقت الحالي كلاً من دولة الإمارات وسلطنة عمان، وقبيل ميلاد دولة الإمارات، كانت هذه المنطقة تسمى بإسم مشيخات الساحل العماني، ثم سميت بإسم ساحل القرصان، ولكن حدث تغير على هذا الإسم ليصير بعد ذلك الساحل المهادن، وفيما يتعلق بتاريخ دولة الإمارات، فقد تم تقسيمها إلى 6 مراحل أساسية عبر الكثير من العصور، وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الـ 7 من حيث احتياطياتها البترولية ، حيث أن هذه الدولة تعتبر واحدة من أكثر الاقتصادات تطوراً ونمواً في منطقة غرب الدول الآسيوية، بالإضافة إلى انها تأتي في المركز الـ 22 على مستوى العالم من حيث اقتصاد الدولة، والتي تضم أسعار الصرف،  ويتم تصنيف دولة الإمارات وفقاً لدخلها المتزايد ونمو الاقتصاد بصفة مستمرة عن طريق النقد الدولي،

النظام الحكومي في الإمارات 

وفيما يتعلق بالنظام الحكومي داخل هذه الدولة فهو اتحادي دستوري، وجاء تسمية دولة الإمارات بهذا الإسم نظراً لإحتواءها على 7 إمارات والتي مثلث اتحاداً كاملاً بين هذه الإمارات والتي من بينها ، دبي، وأبوظبي، وأم القيوين، والشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة، وعجمان ، ولكن يجدر الإشارة هنا إلى أن الآثار البشرية في هذه الدولة ترجع لـ 7000 سنة قبيل الميلاد، وهناك الكثير من المواقع التراثية والأثرية في دولة الإمارات التي تعود للعصر الحجري، وتختلف بين مدافن وآثاراً للعديد من القرى البشرية، خاصة في المنطقة الساحلية للبلاد، وعلى الرغم من وجود الكثير من المعلومات التي تتحدث عن مجموعة من الحضارات البشرية التي كانت موجودة في تلك الفترة، إلا أنه تم العمل على تقسيمها إلى ما يعادل 3 حلقات، ففي الحقبة الأولى التي كانت تترواح بين 2700 إلى 3200 قبيل الميلاد، فقد تم العثور على بقايا من الرقائق والسيوف والمدافن الجماعية في العديد من المناطق، وفيما يتعلق بالحلقة الثانية والتي إمتدت ما بين عامي 2000 إلى 2700 قبيل الميلاد، فتم إكتشاف جزيرة أم النار التي كانت تشير في ذلك الوقت إلى حضارة عريقة ، كما تم اكتشاف مجموعة من الأواني الفخارية الملونة ، وخلال الفترة التي تراوحت بين 2000 إلى 2500 قبيل الميلاد، تم العثور على الكثير من بقايا القلاع في كلاً من منطقة كلبا وتل أبرق، ويجدر الإشارة هنا إلى أن توافر المعلومات التاريخية قد تراجعت بشكل ملحوظ للمرحلة الثالثة من عنصر البرونز ، على الرغم من وجود سلسلة من الآثار الحضارية التي وقعت في شمل، ويجدر الإشارة هنا إلى أن أهم التطورات التي طرأت على مسيرة دولة الإمارات في القرن الـ 20، تمثل في إنشاء مجلس حكام لهذه الدولة خلال عام 1967، وكان مقرة في ذلك الوقت إمارة دبي، وخلال عام 1968 الماضي، أبدت بريطانيا رغبتها في الانفصال من كافة المستعمرات الخاصة بها في منطقة الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي كان السبب الرئيسي في عقد اجتماع أطلق عليه “السميح” خلال 18 فبراير شباط من عام 1968 بين كلاً من آل نهيان وآل مكتوم، وأجريت الدعوة لعقد إجتماع في إمارة دبي، وذلك من أجل بحث مسألة الاتحاد في دولة موحدة ، وقد انتهى هذا الاجتماع إلى الموافقة على الاتحاد، غير أن كلاً من دولة قطر ومملكة البحرين قد قاموا بالانسحاب من هذا المشروع، وخلال 6 ديسمبر كانون الأول من عام 1971 ، نجحت دولة الإمارات في الإنضمام إلى جامعة الدول العربية، وخلال 9 ديسمبر من نفس العام ، نجحت هذه الدولة أيضاً في الإنضمام إلى الأمم المتحدة، ولكن خلال شهر يوليو تموز من عام 1971 ، تم تأسيس المجلس الاستشاري ، وتم إعادة هيكلة هذا المجليس تحت مسمى أطلق عليه الوطني الإتحادي خلال 1975، ويجب الإشارة هنا إلى أن دولة الإمارات تعد واحدة من أهم الدول المؤسسة لمجلس التعاون الخليجي خلال عام 1981، وخلال شهر يناير كانون الثاني من عام 1972 ، استطاعت دولة الإمارات إحباط محاولة إنقلابية والتي قام بها القاسمي خلال عام 1973، وينبغي الإشارة هنا إلى أن الإمارات شاركت أيضاً في حرب أكتوبر عام 1973 بقوة عسكرية ، وخلال عام 1975 ، استطاعت دولة الإمارات المشاركة مع قوات الردع في أثناء الحرب الأهلية التي نشبت في لبنان ، وخلال عام 1980، قامت حرب الخليج ، وفي ذلك الوقت لم تقم هذه الدولة بإدخال طرفاً عسكرياً في النزاع ، وتتميز دولة الإمارات بوجود دستور اتحادي، ففي 2 ديسمبر كانون الأول من عام 1971، تم التوقيع على هذا الدستور بواسطة 6 إمارات ، فيماعدا إمارة رأس الخيمة والتي إنضمت مؤخراً إلى هذا الدستور في 10 فبراير شباط من عام 1972، يٌذكر أن هذا الدستور كان مؤقتاً ، حتي تم توثيقه نهائياً ولكن مع إضافة العديد من التعديلات خلال عام 1996

وعن نظام الحكم في دولة الإمارات 

وفيما يتعلق بنظام الحكم في هذه الدولة ، فإنه يشبة تماماً النظام الملكي ، ويقصد بهذا النظام هو أنه يتم انتخاب زعيم الدولة والنائب الخاصة به من حكام الإمارات الـ 7 ، ويجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للاتحاد يتكون من حاكم دولة الإمارات والنائب الخاص به ومن المجلس الأعلى أيضاً، ويتم الإجتماع 4 مرات خلال العام، ويتولى هذا المجلس رسم السياسات العامة لهذه الدولة، وتطبيق التشريعات، وغيرها من المهام الأخرى، وفيما يتعلق بالعلاقات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، فقد اتصفت بالعديد من المميزات والتي من بينها الحيادية والاعتدال وعدم التدخل بأي حال من الأحوال في شؤوون الغير، وتعتبر كلاً من مملكة البحرين والسعودية من أهم الحلفاء والمؤيدين لهذه الدولة ، ويجب الإشارة إلى أن دولة الإمارات قد التزمت بهذه القيم والمبادئ في جميع المعاهدات الإقليمية والدولية ، وبدأت هذه الدولة في اتخذا سلسلة من الخطوات من اجل تحقيق تلك الأهداف.

وعن الإمارات السبع نذكر ما يلي

تعد إمارة أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات، وعن موقع هذه الإمارة ، فهي تقع على الحدود مع كلاً من السعودية ومنطقة الخليج العربي وعمان، وهي تعد واحدة من أكبر الإمارات الـ7 من حيث المساحة، حيث تصل إلى 67.340 كيلو متراً ، أي ما يعادل نحو 86.7%، وتشتهر هذه الإمارة بزراعة الخضروات المتنوعة والتمور، وأحتواءها على الكثير من الأشجار المثمرة، وتشتمل هذه الإمارة على 3 مناطق أساسية هي المنطقة الغربية ، وأبوظبي، والمنطقة الشرقية ، وفيما يتعلق بإمارة دبي، فهي تعد ثاني أكبر إمارة في هذه الدولة حيث تصل مساحتها إلى 3.885 كيلو متراً، أي ما تساوي 5% من مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة ، وتضم هذه الدولة مجموعة من المناطق والتي من بينها منطقة جبل والتي تعد واحدة من المناطق الصناعية والتجارية الهامة في دولة الإمارات، وتتميز بإحتواءها على أكبر منطقة حرة في دول الخليج، كما تتميز بوجود أطول برج في العالم والذي أطلق عليه “برج خليفة” ،

وعن إمارة الشارقة

أما عن إمارة الشارقة، فهي تعد ثالث أكبر إمارة في هذه الدولة من حيث مساحتها ، حيث يشكل سكان هذه الإمارة نحو 19% من عدد سكان هذه الدولة، حيث وصل عددهم إلى 946.000 نسمة، فضلاً عن أن مدينة الشارقة تعد عاصمة هذه الإمارة ، وتم اختيار هذه المدينة بواسطة منظمة اليونيسكو خلال عام 1998 ، ومن أهم المميزات التي تنفرد بها هذه المدينة هي أنها تضم مجموعة من الأسواق التجارية والمباني التي تم تصميمها على الطراز الإسلامي، كما أنها تحتوي على الكثير من مناطق الترفيه والتسلية والتي من بينها حديقة الجزيرة وقناة القصباء، فضلاً عن أنها تتميز بمآذنها المرتفعة ، كما انها تضم العديد من المزارع التي تقوم بإنتاج أكبر كميات من المنتجات الزراعية والخضراوات ، وعن إمارة رأس الخيمة ، فإنها تعد رابع أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث المساحة ،حيث تصل مساحتها إلى 1.684 كيلو متر، أي بما يساوي نسبة 2.2% من إجمالي مساحة الدولة، ويصل عدد سكان الإمارة إلى 300.000 نسمة، وخلال 23 ديسمبر كانون الأول من عام 1971 الماضي، قامت هذه الإمارة بإرسال خطاباً إلى المجلس الأعلى للاتحاد، وخلال 10 فبراير شباط من عام 1972 الماضي، إنضم حاكم هذه الإمارة إلى المجلس الأعلى ، وفيما يتعلق بإمارة الفجيرة ، فإن مساحة هذه الإمارة تصل إلى 1.165 كيلو متراً ، أي ما يساوي نحو 1.5% من إجمالي مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويجدر الإشارة إلى أنها تعد واحدة من أهم الإمارات ، وذلك لأنها تقع في منطقة خليج عمان ، بينما تقع الإمارات الـ 6 الأخرى في منطقة الخليج العربي، ويصل عدد سكان هذه الإمارة إلى 800 ألف نسمة ، وتعد مدينة الفجيرة عاصمة هذه الإمارة، يٌذكر أن إمارة الفجيرة تملتك مطاراً دولياً يطلق عليه مطار الفجيرة الدولي، وهو الذي شارك كثيراً في تنشيط حركة التبادل التجاري بين البلدين، وهو يعد واحداً من أهم الموانئ التي تتعلق بشحن الماشية على مستوى العالم، أما عن إمارة أم القيوين ، فتصل مساحها إلى ما يقرب من 777 كيلو متر مربع، أي ما يساوي نسبة 1% من مساحة الدولة، ويصل سكان هذه الإمارة إلى 49.159 نسمة تبعاً لتعداد شهر ديسمبر كانون الأول من عام 2005 ، وتعد مدينة أم القيوين عاصمة هذه الإمارة ، كما أنها تتميز باحتواءها على جميع الدوائر الحكومية ، بالإضافة إلى الكثير من المصارف والشركات والأسواق التجارية، وتضم ميناء صقر، فضلاً عن مركز الأبحاث الذي يساهم  بشكل كبير في تطوير الثروة السمكية داخل دولة أم القيوين ، وفيما يتعلق بإمارة عجمان، فانها تعد أصغير إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث المساحة ، حيث وصل عدد سكانها إلى 206.997 نسمة، وفقاً لتعداد شهر ديسمبر كانون الأول من عام 2005 ، وتضم هذه الإمارة 3 مدن، وهما مدينة عجمان، والمنامة، ومصفوت.

 

استثمر بالذهب مع عروض شهر رمضان- إضغط هنا

اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة

تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أغني وأهم الدول العربية ، حيث يتميز دخل الفرد في هذه الدولة بالإرتفاع، كما انها تعتبر من أهم الدول النفطية التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على المواد البترولية ، والصناعات الخاصة بها ، وقد أجريت هذه الدولة مجموعة من التطورات الهامة التي طرأت على الاقتصاد المتعلق بها ، بهدف تقليص اعتمادها بشكل كامل على النفط، ويجدر الإشارة إلى أن مدينة دبي تعد هي المركز المالي الرئيسي لكلاً من منطقة الخليج العربي ودولة الإمارات، بالإضافة إلى انها تعد واحدة من أهم مراكز الاقتصاد على مستوى العالم ومعظم القوى العاملة في دولة الإمارات من العمالة الآسيوية لاسيما الإيرانيون، والصينيون، والهنود، والبنغاليون ، وغيرهم من مختلف الجنسيات الأخرى ، ومن المرجح أن تصل العمالة الخارجية لدولة الإمارات إلى 3 مليون في عام 2012، وينفرد اقتصاد هذه الدولة بالعديد من المميزات والتي من بينها أنه اقتصاد مفتوح ، يعتمد بشكل رئيسي على مواردة المتنوعة، فضلاً عن وجود مجتمع آمن، وهو الأمر الذي ساهم بشكل كبير في وصول الإمارات إلى أعلى المراتب بين كافة دول العالم، ولاسيما من المجال الاقتصادي، فهو عبارة عن اقتصاد يقوم بصفة رئيسية على وجود بنية تحتية متقدمة، كما أنها تعتبر بيئة مناسبة للاستثمار من جميع الوجهات الموجودة حول العالم ، بالإضافة إلى أن معدل دخل الفرد يعد واحداً من أعلى المعدلات الموجودة في جميع أرجاء العالم، وخلال عام 2009 الماضي ، وصل إجمالي الناتج المحلي إلى 400.4 مليار دولار، ويجب أن نشير هنا إلى أن وجود الموارد المالية لم يكن ذلك هو السبب الرئيسي وراء عملة التطوير والتنمية الاقتصادية في هذه الدولة، بل يعزى السبب الأساسي في ذلك إلى حسن إدارة الموارد ، والتصميم أيضاً، فقد استطاع اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة في فترة قصيرة النجاح في تحقيق أعلى معدلات للنمو الاقتصادي ، وذلك بفعل ما يتميز به الاقتصاد من بنية تحتية ضخمة ، وفيما يتعلق بالاقتصاد الوطني، فقد استطاع الانتقال بصفة تدريجية من الاقتصاد القائم بصفة أساسية على البترول إلى اقتصاد يتميز بوجود أكبر قدر من التنوع ، حيث تشارك فيه العديد من القطاعات والتي من بينها الخدمات والإنتاج الغير نفطي بنسبة تتخطى ثلثي الناتج المحلي، ويجدر الإشارة هنا إلى أنه خلال الخمسينيات من القرن الـ 20، اعتمد اقتصاد هذه الدولة على العديد من القطاعات مثل صناعة اللؤلؤ وصيد الأسماك، ولكن مع بداية عام 1962 بدأت تتغير ملامح الاقتصاد في الوقت الذي بدأت فيه إمارة أبوظبي بالأعمال الخاصة بتصدير البترول، ويعد اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة الاقتصاد الثلاثون عالمياً من حيث المعدلات التي ترتبط بتبادل القطع الأجنبي، ويجب الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة جارت في المرتبة الرابعة عشر عالمياً كواحدة من أفضل الدول التي تمارس الأعمال ، ياتي ذلك وفقاً لبيئتها التنظيمية والاقتصاد التي تتميز به ، ووفقاً لما ذكرة التقرير الصادر من البنك الدولي خلال عام 2011 الماضي.

سعر الذهب في الامارات العربية المتحدة

سجلت اسعار الذهب في الامارات اليوم الأربعاء ارتفاعاً بنحو طفيف ، ليصل سعر الذهب اليوم في الامارات عيار 21 إلى 134.25 درهم ، كما حقق سعر غرام الذهب في الامارات عيار 22 نحو 140.75 درهم إماراتي ، بينما وصل سعر غرام الذهب في الامارات عيار 24 إلى 149.75 درهم إماراتي ، فيما بلغ جرام الذهب في الامارات عيار 18 نحو 115.25 درهم .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى