مقالات فوركس

اسعار العملات فى مصر اليوم

Ads

العملة

تعرف العملة بأنها وحدة التبادل التجاري، وتختلف هذه العملة من دولة إلى دولة أخرى، ويتم تعريفها على أنها شكل المال الذي يتم عن طريقه عملية التبادل التجاري بين كلاً من الأفراد أو المحلات التجارية، ويجدر الإشارة إلى أننا نستطيع تبادل العملة مع العديد من العملات الأخري داخل سوق يعرف بإسم سوق الفوركس أو سوق الصرف الأجنبي.

سوق الفوركس

ويعرف أيضاً بإسم “سوق العملات الأجنبية” ، ويعد سوق الفوركس واحداً من أكبر الأسواق المالية الموجودة على مستوى العالم، حيث يصل حجم التداول فيه إلى ما يقرب من 4 تريليون دولار يومياً، وهو عبارة عن سوق يمتد في كافة أرجاء العالم، حيث يتم من خلاله صرف الكثير من العملات بواسطة العديد من المشاركين مثل المؤسسات والشركات الدولية، والبنوك العالمية، والأسواق المالية، والمتعاملون الأفراد، وقد ساهمت زيادة وسائل الإتصالات وتطورها بشكل ملحوظ في تسهيل إنتشار تداول العملات ، حيث تستطيع إجراء عمليات الشراء والبيع والتداول من خلال شبكات الإنترنت المختلفة، وفي سوق الفوركس،  يتم بيع وشراء الالآف بل الملايين من العملات في كل وقت، ويصل إجمالي حجم التداول اليومي للعديد من العملات إلى ما يقرب من 30 ألف مليار دولار أمريكي.

مميزات سوق الفوركس

ينفرد سوق تداول العملات بالعديد من المميزات والتي من بينها أن حجم تداول العملات في سوق الفوركس يصل إلى 3 تريليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 3000 مليار دولار) يومياً، حيث يتم شراء وبيع الملايين من هذه الدولارات كل ثانية، وتجرى عملية التداول من خلال بيع وشراء العملات الرئيسية والتي تحصل على الحصة الأساسية من العمليات التي تتم داخل سوق الفوركس، حيث تضم العملات الأساسية كلاً من العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي”، والعملة اليابانية “الين الياباني“، والعملة التي يتم التداول بها في سويسرا “الفرنك السويسري“، والعملة الأوروبية “اليورو” ، فضلاً عن العملة الأساسية التي يتم التداول بها في المملكة المتحدة البريطانية “الجنيه الإسترليني“، والدولار الكندي، والدولار الأسترالي والعديد من العملات الأخرى سواء أكانت عملات أجنبية أو عملات عربية، وفي الفترة الأخيرة ، تمكن سوق تداول العملات من جذب الكثير من المستثمرين بفضل تطور وسائل الاتصالات بشكل ملحوظ.

تاريخ سوق العملات

ذكر بعض الباحثين أن سوق الفوركس يرجع إلى عصر البابليين من جهة مبادئه وأسسه، حيث كان التجار البابليون يقومون بعملية تبادل السلع والبضائع الخاصة بهم مقابل الحصول على سلع وبضائع أخرى، وبفعل عدم وجود مكان مركزي لهذا السوق وعدم تدخل الحكومات فيه، فقد شارك هذا الأمر في ظهور الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية خلال القرن الماضي، ويجدر الإشارة إلى وجود نوعين من البورصات، هما بورصات التبادل بواسطة شبكات الاتصال، وبورصات التبادل المباشر، يٌذكر أن سوق الفوركس، هو سوق يتم من خلالها شراء وبيع السلع دون وجود مركزي له، بل تجري عمليات الشراء والبيع بين كلاً من البنوك والمؤسسات والأفراد من خلال شبكات الاتصال والحاسوب في آن واحد بين مئات البنوك في جميع أرجاء العالم، وهذا هو السبب الرئيسي وراء ضخامة سوق العملات، فهناك الألآف بل الملايين من الدولارات يتم شراؤها وبيعها كل ثانية، كما تنفرد بورصات العملات بالعديد من المميزات والتي من بينها إمكانية تحقيق الأرباح في أسرع وقت، فضلاً عن مؤشراتها المتنوعة والقدرة على التحليل الإخباري، والتحليل الفني، وغيرها من المميزات الأخرى.

التداول والمتاجرة في سوق العملات

يتم بيع وشراء العديد من العملات بالعملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” أو بالعملات الأخرى، والتي تندرج تحت مسمى أزواج العملات وذلك أمام الدولار الأمريكي أو أي عملة من العملات الأخرى، ويجدر الإشارة إلى التداول في العملات يحقق أرباحاً تتجاوز الأرباح المحققة من التجارة في البورصات ، وفيما يتعلق بأسعار العملات، فأنها تطرأ عليها سلسلة من التغيرات، وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير في القيام بالعديد من العمليات التجارية في يوم واحد، ويتوجب الإشارة هنا إلى أن التراجعات تؤثر بشكل كبير على الأسواق المالية، وهو الأمر الذي من المحتمل أن يؤدي إلى انهيار كلاً من السندات أو الأسهم، وفيما يتعلق بسوق تداول العملات الأجنبية، فإن تراجع العملة الأمريكية كمثال، قد يؤدي إلى ارتفاع سعر العملة الأخرى، ولا يتسبب ذلك في حدوث أية إنهيارات على عكس الحال بالنسبة لكلاً من أسواق السندات أو الأسهم، ويجدر الإشارة إلى أن سوق الفوركس يضم 4 أسواق إقليمية وهي السوق الأوروبية، والسوق الأسترالية، والسوق الآسيوية، والسوق الأمريكية، ويعمل سوق تداول العملات الأجنبية على مدار اليوم (أي ما يساوي 24 ساعة).

شاهد ايضا  العملات وأسعار صرفها في البنوك المصرية خلال تعاملات اليوم

العوامل التي تؤثر على سوق تداول العملات

توجد مجموعة من العوامل الأساسية التي تؤثر على أسعار صرف العملات داخل سوق تداول العملات الأجنبية والتي من بينها، الاستقرار الاقتصادي، والاستقرار السياسي، فضلاً عن السياسة النقدية للدول ، وعلى الرغم من أن تعاملات الفوركس تتم بطريقة مباشرة، إلا اننا نجد أن المضاربة هي التي تثر بشكل أساسي على التغيرات التي تطرأ على الأسعار داخل السوق، فعلى سبيل المثال إذا توقع المتعاملون أنه قد ترتفع أو تنخفض عملة معينة ، فإنهم سيتعاملون ويقومون بتغيير السعر في السوق، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى أن الطلب والعرض على هذه العملة سوف تتغير داخل السوق.

مميزات التداول في سوق العملات الأجنبية

بنفرد التداول في سوق الفوركس بالكثير من المميزات والتي من بينها

  • التداول على مدار اليوم ( أي ما يساوي 24 ساعة) ، فمن المعروف أن سوق تداول العملات يعمل على مدار اليوم، فهو يبدأ من يوم الاثنين وحتى يوم الجمعة ، وهذا الأمر يشارك بشكل كبير في جعل المتداولين يحصلون على المعلومات والبيانات في أسرع وقت ممكن، بالإضافة إلى إمكانية انهاء الإجراءات دون أن يتعرضوا بأي حال من الأحوال إلى التغيرات التي تطرأ على الأسعار بعد انتهاء التعاملات.
  • من الممكن أن يستخدم الكثير من المتداولين مبالغ قليلة من أجل التداول بها في عدة مراكز ضخمة، بحيث أنه إذا افترضنا إنك خسرت تلك الأموال التي استثمرت بها داخل هذا السوق، فإن وسيط الفوركس سيقوم بدورة الأساسي في إغلاق المركز المالي الخاص بك في نفس الوقت الذي يتساوى فيه إجمالي حجم الخسارة مع قيمة الرصيد المودع في حسابك الشخصي.
  • هبوط تكاليف التداول، وتعد هذه الخاصية واحدة من أهم المميزات التي ينفرد بها سوق الفوركس، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى أن وسطاء الفوركس لا يتلقون من المستثمر أو التاجر في سوق تداول العملات الأجنبية إلا الفرق بين أسعار البيع وأسعار الشراء، بالإضافة إلا عدم وجود أي عمولات أو مصاريق يدفعها للمتداول في سوق الفوركس.
  • الرافعة المالية المرتفعة، وتعتبر من أهم المميزات التي ينفرد بها سوق الفوركس، فغالباً ما يساهم مزودوا خدمات الوساطة في شركات ومؤسسات تعامل العملات الأجنبية بشكل كبير في تقديم رافعة مالية لمستثمريهم تصل إلى 1:100 .
  • السيولة الممتازة، إن إجمالي حجم التداول في سوق الفوركس، يتراوح من 2.5 وحتى 3 تريليون دولار يومياً، ويقصد أحجام التعامل المرتفعة أن جميع التداولات قد يجرى تطبيقها بطريقة فورية، بالإضافة إلى أن سوق تداول العملات الأجنبية يعد سوقاً ضخماً لن يتمكن أي فرد أو شركة أو مؤسسة كبيرة من التحكم فيه بأي حال من الأحوال، أو أن يفرض السيطرة الخاصة به على هذا السوق.
  • إمكانية تحقيق الأرباح، فالفرد يستطيع تحقيق أرباحاً كثيرة من التغيرات التي تطرأ على أسعار العملات في كلا الاتجاهين، سواء في حالة ارتفاع الأسعار أو انخفاضها، ويقصد بذلك أنك ستتمكن بكل سهولة من الحصول على أكبر قدر من الأرباح في كلاً من الأسواق الصاعدة أو الأسواق الهابطة.
شاهد ايضا  العملات وأسعار صرفها في البنوك المصرية خلال تعاملات اليوم

تجارة العملات

تعد تجارة العملات واحدة من أهم العمليات الاقتصادي التي يكون الهدف الرئيسي منها هو تحقيق أكبر قدر من الأرباح، ويتم عن طريقها القيام بعمليات شراء وبيع الكثير من العملات المختلفة والتي من بينها اليورو، والدولار الأمريكي، والجنيه الإسترليني، والعديد من العملات الأخرى، وتعتبر تجارة العملات نوعاً من أنواع التعاملات التي تساهم بشكل كبير في تحقيق أكبر قدر من الأرباح ، ومن المعروف أن أسعار العملات تطرأ عليها سلسلة من التغيرات، وهو الأمر الذي يشارك في مساعدة العاملين في هذا السوق على القيام بالكثير من العمليات التجارية خلال يوم واحد فقط، مما يسهم ذلك في تحقيق أرباحاً كثيرة، يٌذكر أن التراجع الكبير في أسعار العملات قد يؤثر سلبياً على اقتصاد الدولة، وهو الأمر الذي قد يتسبب في سقوط كلاً من السندات والأسهم، وفي ظل التطور الكبير في مجال التقنية والتكنولوجيا والذي شهده العالم خلال الفترة الأخيرة، ولاسيما عقب ظهور شبكات الانترنت المختلفة، فقد أدى هذا الأمر إلى زيادة الإقبال على تجارة العملات، حيث أنه بإستطاعة أي فرد ممارسة هذه التجارة من المنزل، فضلاً عن المساهمه في تحقيق أكبر قدر من الأرباح، ويتوجب الإشارة إلى أن هذه التجارة لا تعتبر من العمليات الصعبة، بل أنها تعتبر عملية سهلة تتطلب فقط التركيز وقوة الملاحظة، وذلك من أجل الحصول على أرباحاً كثيرة، فضلاً عن أنها تعتبر عملية آمنة عل شبكات الانترنت المختلفة، نظراً لأنها تكون مراقبتها بصفة دائمة، ولكن على الرغم من ذلك الأمر، إلا أنه يتوجب توخي الحذر عند التداول، يٌذكر أن تجارة قد بينت على مبدأ أساسي وهو أزواج العملات، ومن أشهر أزواج العملة التي يجرى بها التعامل في الوقت الحالي هي العملة الأوروبية “اليورو” أمام العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” ، فعلى سبيل المثال عندما يقوم الفرد بشراء عملة معينة بسعر معين وبعد ذلك يقوم ببيع هذه العملة ، فإن هذا الأمر سيساهم بشكل كبير في إمكانية تحقيق أرباحاً كثيرة في حالة قيامه بهذه العملية.

كيف يتم العمل في سوق تجارة العملات

إن العمل في سوق تجارة العملات يتربط بشكل أساسي بعمليات الشراء والبيع في العملات، حيث تستطيع بيع أو شراء عملة معينة امام عمله أخرى، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تحقيق أكبر قدر من الأرباح بفضل مجموعة التغيرات التي تطرأ على أسعار العديد من العملات، ويتم العمل على تحديد أسعار العملات عن طريق الطلب والعرض، فعندما يرتفع الطلب على العملة فإنه يزداد سعرها، وفي حين تراجع الطلب، فإن سعرها يتراجع، وفي حالة زيادة قيمة عملة معينة أو تراجعها مقابل عملة أخرى، ففي ذلك الوقت يقرر المستثمرين والمتداولين بيع أو شراء العملات وذلك من اجل تحقيق مكاسب ضخمة.

كيف يمكن تحقيق الأرباح من تجارة العملات

يتم تصنيف تجارة العملات على أنها فن أو مهاره، يكتسبها الفرد من خلال التدريب والعمل والتعلم، فضلاً عن أنها تأخذ وقت طويلاً، ومن أجل الحصول على مكاسب كبيرة وفي أسرع وقت ممكن، فلابد أن تقوم بالمجازفة الكبيرة، ويجدر الإشارة إلى ان المستثمرون الكبار يستطيعوا بكل سهولة الحصول على أكبر قدر من الأرباح من تجارة العملات، وذلك بسبب خبرتهم الواسعة في هذا المجال، ومن هنا يتضح أن تجارة العملات ليست أمراً سهلاً بل أنها في حاجة إلى بذل الكثير من المجهود والتدريب، لذا ينبغي عليك أن تكون على معرفة كاملة بهذا المجال وكل ما يحيط به من معلومات وبيانات هامة.

شاهد ايضا  العملات وأسعار صرفها في البنوك المصرية خلال تعاملات اليوم

حكم تجارة العملات على الانترنت

في وقتنا الحالي، صار العالم كلة يتعامل بالعملات، والتي من بينها الجنيه الإسترليني والدولار الأسترالي، والدولار الكندي والين الياباني والعديد من العملات الأخرى، يأتي ذلك بفعل ما تقدمه وسائل التكنولوجيا الحديثة والتي ساهمت بشكل كبير في تسهيل التداولات المالية بين كافة البلاد والدول، وتضم هذه الوسائل كلاً من شبكات الانترنت المختلفة، والحاسوب، ووسائل الاتصال، والتي شاركت في جعل العالم عبارة عن قرية صغيرة، ولكن السؤال هنا الآن هو هل تجارة العملات على النترنت حلال أم حرام

تعتبر عملية التداول بالعملات سلاح ذو حدين، حيث يراه العديد من المستثمرين أنه مفيداً نظراً لإمكانية تحقيق أرباحاً كثيرة من التداول، في حين يراه البعض الآخر من التجار أو المستثمرين أنه غير مفيد، وذلك بفعل تكبيده لخسائر فادحة، ومن هنا يتضح أن تجارة العملات تحتاج إلى فرد على معرفة تامة بكيفية التداول والأساليب الخاصة به، وذلك من أجل ألا يخسر هذا الفرد الأموال الخاصة به، ومن المعروف أن عملية الشراء والبيع هما أساس التجارة التي ركز عليها الإسلام، فضلاً عن ان الإسلام وضع مجموعة من الحدود التي تضمن لهذه التجارة الإستقامه ، وعدم الميل إلى اتباع طرقاً محرمة والتي من بينها الربا، فالأصل الشرعي في عملية بيع وشراء العملات هو أن تكون يداً بيد ، ومن هنا يتضح أنه لا يجوز التأخير في عقود بيع النقود، بل ينبغي التقابض في المجلس.

بنك مصر

تم إنشاء هذا البنك خلال سنة 1920 في جمهورية مصر العربية، من قبل الاقتصادي المصري طلعت حرب، وخلال الفترة التي تراوحت من عام 1920 وحتى عام 1960 ، تم تأسيس نحو 26 شركة في العديد من المجالات الاقتصادية والتي تضم كلاً من النسيج والغزل والتأمين والطيران والنقل وصناعة السينما، ويجدر الإشارة إلى أنه يبلغ أعداد المشروعات التي يشارك فيها البنك في الوقت الحالي نحو 220 مشروعاً في العديد من المجالات الاقتصادية الأخرى.

اسعار العملات بنك مصر

وعن سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري  في بنك مصر، فقد حقق سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري استقراراً ليصل إلى 17.84 جنيهاً مصرياً للشراء، مقابل 17.94 جنيهاً مصرياً للبيع، في حين بلغ سعر الجنيه المصري مقابل الدولار نحو 0.056 دولار أمريكي ، وفيما يتعلق بسعر صرف اليورو أمام الجنيه المصري اليوم ، فقد وصلت إلى 20.27 جنيهاً للشراء، مقارنة بـ 20.49 جنيهاً مصرياً للبيع، كما وصل سعر صرف عملة المملكة المتحدة البريطانية “الجنيه الإسترليني” مقابل الجنيه المصري إلى 22.92 جنيهاً للشراء، مقابل 23.24 جنيهاً مصرياً للبيع، أما عن سعر صرف العملة السعودية مقابل الجنيه المصري فقد سجل استقراراً، ليصل بذلك إلى 4.75 جنيهاً للشراء، مقارنة 4.77 جنيهاً مصرياً للبيع.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى