مقالات فوركس

الاسهم السعودية وحركتها تزامناً مع تحسن الاقتصاد المحلي

Ads

يمكننا القول أن هناك مجموعة من التوقعات مختلفة المصدر عن الاقتصاد الوطني، والتي جاءت تزامناً مع حركة الاسهم السعودية.
مصادر تلك التوقعات تتباين ما بين صندوق النقد الدولي، وكذلك مؤسسة (جدوى المالية).
سيتم مناقشة توقعات كلا منهما خلال ذلك المقال بشكل مفصل.
كما سيتم كذلك مناقشة ما طرأ على سوق الاسهم السعودية من ارتفاع أيضا ومكانة تلك الأسهم على المستوى العالمي.
لكن في بداية الأمر سوف نقوم بالتطرق لما قد حدث لسوق الاسهم السعودية.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

الاسهم السعودية وما قد طرأ عليها

يمكننا القول أن سوق الاسهم السعودية قد قام بتحقيق أرباح حتى أصبح من ضمن الأسواق الأفضل على المستوى العالمي.
لكن إذا تطرقنا إلى النسبة التي تم تحقيقها من الأرباح فهي تمثل حوالي 17%.
ذلك يكون نتيجة لأنه من الأسواق التي تعتمد بشكل كبير في استراتيجيتها على الحقائق الثابتة التي يتم الحصول عليها من خلال المؤشرات.
كما أنها تتجنب كل ما هو غير صحيح مثل الإشاعات وعلاوة على ذلك تتجنب أيضا كل ماهو سلبي.
لكن فكرة التداول أو المساهمة بأسهم الشركات تحتاج منك أن تنظر لمستقبل الشركات التي تساهم بها.
فمن الطبيعي أن يبحث الفرد عن الشركات التي سيتمكن من تحقيق الأرباح من خلالها.
لذلك ستكون بحاجة لمعرفة كل المعلومات عن تلك الشركة وكذلك معرفة إذا كانت الشركة ستقوم بتوسع لنطاقها أم لا.
نتيجة لكل ما سبق سوف تقوم بتحديد موقفك ما بين المساهمة في تلك الشركة أو البحث عن شركة أخرى.

التوقعات الخاصة بصندوق النقد الدولي

كانت لدى هيئة النقد الدولي مجموعة من التوقعات حول الاقتصاد الوطني.
كما لم يقتصر الأمر على ذلك بل تم القيام بمدح الخطوات الإيجابية التي تم اتخاذها نحو الإصلاح في مجال الاقتصاد.
حيث أن تلك التوقعات تتضمن أن ينخفض معدل نقص الميزانية من نسبة 9.3% وصولاً إلى نسبة 4.8%.
تزامن مع ذلك حدوث زيادة في معدل الإيرادات الخاص بالنفط، وهذا يكون نتيجة لارتفاع السعر الخاص به ليصل إلى 70 دولار.
كما أن هناك مجموعة من التوقعات الأخرى مضمونها أن يقوم القطاع الخاص بالناتج المحلي غير النفطي بزيادة قدرها 2.3%.
الأمر السابق ما هو إلا دليل على قيام الاقتصاد الوطني بالنهوض مرة أخرى في سبيل تحقيق نسبة تقدم تصل إلى 1.9%.
بخلاف النسبة السابقة الخاصة بنقص العجز الخاص بالميزانية المتوقع الوصول لها فهناك نسبة أخرى متوقعة.
فمتوقع وصول النسبة إلى معدل 1.7%، وذلك يكون نتيجة لتحسن موقف سعر النفط وكذلك الوضع الذي سيكون به الاقتصاد.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

التوقعات الخاصة بمؤسسة جدوى المالية

كان لدى شركة جدوى المالية مجموعة من التوقعات حول التطورات التي من المحتمل أن تحدث للاقتصاد الوطني الخاص بالمملكة العربية السعودية.
لكن كل توقعاتها تختص على وجه التحديد بالمؤشرات خاصة بعد وجود كلا من مؤشر (فوتسي راسل) وكذلك مؤشر (مورجان ستانلي).
فمن ضمن تلك التوقعات هناك احتمال بإمكانية حدوث صعود للمؤشر الخاص بسوق الأسهم.
حيث أن التحول أو الارتفاع سيكون من معدل الـ8400 نقطة وصولاً إلى مقدار الـ10.000 نقطة.
ذلك التحول أو الارتفاع الذي سيحدث سيكون نتيجة لوجود عدة أمور تكون في صالح ذلك المؤشر.
خلال ما تم ذكره من تلك الاحتمالات التي تجمع على حدوث تطور ونمو للاقتصاد الوطني حدث أمرين هامين.
هذان الأمران سيصل بهم الأمر في النهاية لحدوث تتطور يبلغ معدله 1.2%.
هذان الأمران أحدهما صرف كلا من صندوق الاستثمارات العامة وكذلك صناديق التنمية الحكومية لمبلغ يكاد يتخطى الـ120 مليار ريال.
علاوة على إنهاء ميزانية بحجم 978 مليار ريال، وهي تعد أضخم ميزانية حدثت في المملكة العربية السعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق