مقالات فوركس

التداول في سوق العملات ومخاطر البرامج الإلكترونية المحتالة

Ads

يعتبر عالم البدائل الإلكترونية في التداول عالمًا مريحًا أكثر، ولكن على الجانب الآخر قد يمكن استغلاله من قبل المحتالين.

فإنهم يقومون بنشر الإعلانات الترويجية التي تقوم بالتسويق لإحدى برامج الفوركس وتحمل رسائل غير صحيحة.

فقد يصبح القائم بشراء إحدى البرامج الإلكترونية من الأغنياء حاليًا إذا كانت الرسائل صحيحة وغير مغلوطة.

ولكن الحقيقة شيء آخر، فمن الواضح أن نسبة 99 في المائة من هذه المنتجات عبارة عن أكذوبة وأداة للاحتيال.

حيث لا تستطيع أفضل برامج التداول الإلكترونية تحقيق مكاسب كبيرة إلا على المدى القصير.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

أسباب فشل برامج التداول الإلكترونية

– لم تحقق نسبة 5% من الأجهزة أية أرباح لمن قاموا بتصميمها.

– تحقق 75% من البرامج أرباح لمدة ثلاثة أشهر قبل توقفها.

– كانت 10% من الأرباح التي تحققها هذه البرامج تمحى من الانزلاقات المتزايدة للوسطاء.

– يستفيد المطورون بنسبة أرباح تبلغ 5% من الأجهزة قبل طرحها في السوق.

– تم العمل على مجموعة مختارة من منصات التداول من قبل 10% من البرامج، واستمرت فقط لفترة محدودة.

ومما سبق يتضح أن مصممي هذه البرامج ليس لديهم أية معلومات فنية عما يقومون به، وليس لديهم فكرة عن التداول الصحيح في الفوركس.

وعلى الرغم من أن 70% من أسباب فشل هذه البرامج تحتاج إلى تحسين إلا أنهم لم يمتنعوا عن طرح عملهم الفاشل في السوق.

ولا يمكن للمصممين التفكير في تطوير هذه المنتجات لأنها بعيدة عن مستوى ذكائهم الذي لا يناسب سوى ما تم إنتاجه.

ويعتبر هدفهم الوحيد هو الحصول على أرباح من هذا السوق دون النظر إلى جودة ما يقدمونه، فالهدف الأساسي هو الربح اللحظي.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

هيمنة المحتالون على برامج التداول الإلكترونية

يتوهم بعض المحتالين ويرجعون سبب فشل هذه البرامج إلى المشترين، وذلك لأنهم لن يتمكنوا من حل مشاكلهم عن طريق برنامج تكلفته 100 دولار.

ولكن السبب يرجع إليهم بما روجوه من أحلام واهية ورسم صورة غير صحيحة عن طريق حملاتهم التسويقية.

وقد حاولوا القيام بتحسين برامجهم الجديدة عن طريق تقديم خدمة تطوير للبرامج بشكل شهري مقابل رسوم.

ولكن هذا الحل يكون بمثابة اعتراف منهم بأن منتجاتهم من البرامج لها عمر قصير وتحتاج لتطويرها أولًا بأول.

وبالتالي فإنها تتطلب المزيد من التحديث المستمر حتى تقوم بدورها المحدود كي تواكب الطبيعة المتطورة لسوق التداول.

وعلى الصعيد الآخر، هناك خبراء في سوق التداول لديهم القدرة على إنتاج برامج تستمر لفترات زمنية طويلة وتعتمد على استراتيجية واضحة.

ومن الممكن أن تعتمد عليها في تأسيس حياة ناجحة من خلال المكاسب التي ستعود عليك.

وذلك ﻷن هدفهم الرئيسي هو المتداول وتحقيقه للربح الذي يطمح إليه بشرائه أحد البرامج.

وأخيرًا، يجب أن يكون لديك الخبرة الكافية بالبرامج، ومعرفة الفرق بين البرامج المحتالة والبرامج الحقيقية لتحقيق المكاسب المرغوب فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق