مقالات فوركس

التداول في سوق الفوركس والتعرف على مفهوم الرافعة المالية

Ads

التداول في سوق الفوركس باستخدام الرافعة المالية له عدة مميزات وفي نفس الوقت له العديد من المخاطر، فسوف نقوم من خلال هذا المقال باطلاعك على مفهوم الرافعة المالية ومميزاتها ومخاطرها.

الرافعة المالية في سوق التداول

الرافعة المالية في سوق التداول من أهم الأدوات التي تميز هذا السوق عن غيره من الأسواق المالية الأخرى.
فهي تعتبر أداة رائعة تتيح لك مضاعفة أرباحك، فهي عبارة عن قرض يُعطى للمستثمر من قبل الوسيط الذي يقوم بإدارة حسابه في سوق فوركس المتمثل في شركات الوساطة حيث تقوم تلك الشركات بتقديم الرافعة المالية كخدمة للمضاربين.
وتمكنهم من زيادة رأس المال وزيادة القوه الشرائية، وذلك عن طريق الاستفادة من التقلبات في أسعار الصرف بين عملتين مختلفتين.
وتكون على شكل اقتراض من المؤسسات المالية والمصرفية في سد احتياجاتها المالية.
وتمويل أصولها من مصادر تمويل ذات دخل ثابت وذلك لتحقيق أكبر عائد ممكن للمساهمين.
وكلما اعتمدت المنشأة على مصادر خارجية في التمويل ازدادت الرافعة المالية.
وتكمن فعالية الرافعة المالية في استثمار رأس المال بتكلفة أقل من تكلفة رأس المال.
وإذا لم تستطيع المؤسسة فعل ذلك فإنها تتعرض للكثير المخاطر الكبيرة تؤدي إلى الخسارة فيما بعد.

شاهد ايضا  سوق العملات و معرفة أفضل الأوقات لقيام المستثمرين بعمليات التداول

الفكرة الأساسية التي تعتمد عليها الرافعة المالية أو نظام الهامش تكمن في قيام وسيط التداول باحتجاز جزء من رصيد حساب التداول الخاص بك.
وذلك عند قيامك بطلب تنفيذ العقد.
ومن ثم يقوم بشراء العقد الخاص بك، وفي حالة إنك ربحت، فتستطيع عندها أن تحصل على قيمة الأرباح، مضافا إليها الهامش الذي تم حجزه مسبقا.
أما في حالة حدوث خسارة، فإن الوسيط الخاص بك سيقوم بأخذ جزء من حسابك بحجم المقدار الذي يغطي قيمة خسائرك.
وعندها تسترجع الهامش الذي تم احتجازه مرة أخرى.

وتوفر شركات الوساطة أنواع كثيره من الروافع المالية منها :
– 1:50
– 1:100
– 1:200
– 1:400
– (1:50) ومعنى ذلك أن كل دولار قدرته الشرائية (50) دولار.
– (1:100) وتعني أن كل دولار قدرته الشرائية 100 دولار.

شاهد ايضا  أسباب الخسارة في سوق الفوركس وكيفية التعافي منها

أمثلة على استخدام الرافعة المالية

1- إذا كنت تستخدم رافعة مالية 1:500 وكان الرصيد المتوفر في حسابك 1,500 دولار.
سيكون بمقدورك فتح مركز تداول بحجم 5 عقود قياسية وسيتبقى في حسابك 500 دولار لاستيعاب أي خسائر محتملة.
ستكلفك كل نقطة خسارة 50 دولار.
وبالتالي سيتم إغلاق صفقتك تلقائياً عندما تصل الخسارة إلى 10 نقاط، وفي نهاية المطاف سيتبقى في حسابك 1,000 دولار.
2- إذا كنت تستخدم رافعة مالية 1:500 وكان رصيد حسابك 10,000$.
وقمت بفتح مركز تداول حجمه 1 عقد قياسي.
في هذه الحالة سيتم احتجاز 2,000$ من الرصيد كهامش مقابل الصفقة المفتوحة.
سيتبقى لديك 8,000$ كهامش حر يمكنه استيعاب خسارة تصل إلى 800 نقطة.
3- إذا كان رصيد حسابك 100,000$ وكنت تستخدم رافعة مالية 1:2.
سيكون بمقدورك فتح 1 عقد قياسي مع احتجاز 50,000$ كهامش ليتبقى 50,000$ كهامش حر يمكنه تحمل خسارة تصل إلى 5,000 نقطة قبل أن تصدر المنصة نداء الهامش.

شاهد ايضا  التداول في سوق تجارة العملات ومعدل التراجع المحتمل

عيوب الرافعة المالية

من الممكن أن تتسبب الرافعة المالية في مضاعفة خسائرك عند استخدامها بطريقة غير صحيحة.
حيث تعرضك لخسائر مفاجئة عندما يرتفع الهامش أو ينخفض وذلك يرجع بشكل أساسي إلى العلاقة التي تربط الرافعة المالية بعقود الفروقات والعقود الفورية.
فيجب أن لا تزيد الرافعة المالية عن 1:1 إذا كان هناك اضطرابات في السوق.
كثيرا ما يعتمد المستثمرون فى مجال التداول في سوق الفوركس على فتح أكتر من صفقة ويكون هناك حد أقصى للخسارة في صفقاتهم حتى يحققوا مكسب فى النهاية بنسبة تزيد عن 50% من صفقاتهم.
فتقع مخاطر الرافعة الكبيرة على أن الخسارة يمكن أن تكون أكبر من رأس المال في الأساس فيرجى توخى الحذر في استخدامها وأن يكون الاستخدام بطريقة ووقت أمن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق