مقالات فوركس

التداول ومفهوم البيع على المكشوف ومميزاته وطرق استخدامه

Ads

ومن طرق التداول التي تجعل المتداول يستفيد من أوقات هبوط اﻷسواق هي طريقة البيع على المكشوف.
فطريقة البيع على المكشوف تجعل المتداول ينتبه لدخول سوق التداول في وقت الانخفاض.
وتعرف عملية البيع على المكشوف في التداول أنها عملية لبيع اﻷصول المالية بدون تملك اﻷصل منها وبعد ذلك نقوم بشراء هذه اﻷصول عند نزول السعر.
هذه الأصول المالية مثل الودائع المصرفية أو العملات أو اﻷسهم أو السندات، وعند شرائها في سعر منخفض يتم الاستفادة من فرق البيع والشراء.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

شرح توضيحي لعملية البيع على المكشوف في التداول

وإذا اعتقدنا أن شركة فيسبوك في الوقت الحالي سعرها يصل إلى 125.26 دولار.
ويتنبأ المتداول أن سعر السهم سينخفض أثناء التداول إلى 124 دولار، على الرغم من أن المتداول لا يمتلك سهم فيسبوك.
فسيكون السؤال المحتم، هل سيستفيد المستثمر من انخفاض السعر؟
وإذا افترضنا أن متداول آخر بحوزته 1.000 سهم من أسهم فيسبوك. 
وهذا المستثمر لا يريد بيع السهم التابع له وذلك لأهداف تجارية على اﻷمد البعيد. 
وفي هذا الوضع يكون متوفر لدينا المستثمر الذي يملك ولا يريد البيع ومستثمر يريد البيع ولا يملك اﻷسهم.
ولنضع اعتقاد أن جميع المتداولين تجمعوا على أن يقوم المتداول الثاني بإعطاء المتداول الأول أسهمه لبيع أسهم فيسبوك.
وبذلك يتوجب على المتداول اﻷول أن يعطي تعهد للمستثمر الثاني أن يعيد له أسهمه ويقوم بتحمل أي تكاليف.
في هذا الوضع يكون بإمكان المتداول اﻷول بيع أسهمه في سوق التداول وبذلك يحقق مبلغ 125.260 دولار.
ويصبح بذلك مديون للمتداول الثاني بقيمة 1.000 سهم فيسبوك، ويجب عليه أن يبقي حتى ينخفض السعر وفي هذا الوضع يوجد احتمالين.

الاحتمال الأول

بإمكان المتداول اﻷول أن يعيد 1.000 سهم مرة أخرى وذلك إذا انتظر هبوط السهم إلى مستوى 124 دولار.
ولنفترض أن السهم هبط إلى 124.00 دولار فبذلك سيستطيع أن يعيد 1.000 سهم للمستثمر الثاني ويستطيع التداول فيهم. 
أما المتداول اﻷول فسيكون مستفاد من المتبقي معه 1.260 دولار، وتعد هذه النسبة هي عمولته المتعلقة بعملية الاقتراض وعملية التداول.

الاحتمال الثاني

وإذا حدث ارتفاع في السعر أثناء التداول للأسهم فبذلك يعتبر المتداول اﻷول أنه اخطأ في توقعاته فيأخذ قرار الشراء بالسعر المرتفع. 
وعلى افتراض أن السعر سيرتفع إلى 126 دولار للسهم فسوف يؤدي ذلك إلى دفع المبلغ الزائد 126.000 دولار.
فبذلك سيدفع المبلغ بخسارة تقدر بقيمة 740 دولار مضاف لها عمولات الاقتراض وعملية التداول. 

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

مميزات البيع على المكشوف

في عملية البيع على المكشوف عدة مزايا ومن هذه المزايا.
أنك تستطيع أن تقوم بعملية المضاربة وأن تحصل على اﻷرباح من اﻷوضاع المتغيرة للسوق سوءاً كان السوق منخفض أو مرتفع.
أما الميزة الثانية تستطيع استخدام البيع على المكشوف عن طريق أن تأخذ احتياطاتك.
عليك أن تكون حذر من أوقات الشراء وإدارة المخاطر إذا كنت تمتلك أصول وحدث انخفاض في سعر هذه اﻷصول.

المضاربة باستخدام البيع على المكشوف

فطريقة البيع على المكشوف تجعل المتداول ينتبه لدخول سوق التداول في وقت الانخفاض.
الكثير من المتداولين يفضلون عملية البيع على المكشوف في أسواق التداول اعتقاداً منهم أن الانخفاض يحدث أسرع من الارتفاع. 
بسبب ذلك يكون الخوف لدى المتداولين يتعدى عامل الأمل في تحقيق المكاسب.
لذلك يستغلون فرص الهبوط في تحقيق اﻷرباح أثناء عملية التداول.

التحوط باستخدام البيع على المكشوف

فيستطيع المتداولين على المدى القصير الاستفادة من حالات هبوط السوق عن طريق لجوئهم إلى عملية البيع على المكشوف.
فتمكنهم عملية البيع على المكشوف من تحقيق المكاسب على اﻷمد البعيد.
ويكون استخدام عملية البيع على المكشوف يزداد عند حدوث أخبار مهمة من المحتمل أن توثر على سوق التداول.
لذلك تحمي عملية البيع على المكشوف المتداولين إذا حدث انخفاض في السعر بطريقة سريعة.
فيستخدم عملية البيع على المكشوف ويقوم بالبيع عندما يحدث انخفاض سريع يجعله من الصعب التحكم في مراكز البيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق