مقالات فوركس

الحالة النفسية للمتداول

Ads

لا تستعجل وتبدأ في التداول والمتاجرة عندما تكون على دراية بالأساسيات والمبادئ التي تمكنك من التداول والمتاجرة بشكل صحيح وأقرب إلى الاحترافية، أو عند اكتسابك مهارات التعامل، فتمهل قليلا وتعرف على أوضاعك النفسية، لأنها مهمة جدا، فقدرة الثبات الانفعالي والتحكم في الأعصاب والانفعالات اللحظية هامة للغاية أيضا.

أهمية الوضع النفسي للمتداول 

 ضبط الحالة النفسية للشخص بنفسه في المتاجرة بسوق الفوركس، تعتبر من الأمور الهامة في المتاجرة بسوق تداول العملات، حيث تحدد الحالة النفسية للمتداول الكثير من الأمور مثل القرار المتعجل الخاطئ والقرار الصحيح في التوقيت المناسب، التحكم في وقت اتخاذ القرار، عدم الانشغال بما يشتت التفكير عن معرفة الوضع الصحيح بمنصات التداول، قدرة الشخص على الثبات الإنفعالي والتحكم في الأعصاب، ويعتبر القلق والخوف والتردد من أعداء التداول الاحترافي السليم أيضا، فيؤدي إلى عدم القدرة على التفكير الصحيح ويؤدون أيضا للخطأ في اتخاذ القرار والخوف من الخسارة، ولهذا تعتبر الحالة النفسية للمتداول مهمة جدا في سوق تداول العملات.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

خطورة الطمع والجشع

 ينصح خبراء المتاجرة بسوق تداول العملات المبتدئين في سوق التداول أن يلتزموا بتعليمات المتاجرة الاحترافية الصحيحة، وأن يتقبلوا المكسب القليل والخسارة عند حدوثها، وألا تؤثر الخسارة على وضعهم النفسي، حيث يسارع المتاجر الطماع عند تحقيقه أرباح بالدخول في تداولات جديدة مع عدم وجود قرارات صحيحة وبدون أي حسابات وبالتالي يتعرض للخسارة ويخسر ما حققه أيضا من ربح، فيؤدي الطمع والجشع إلى الكثير من الخسارة واحتمالات فقدان رأس المال كله وعدم القدرة على تطبيق استراتيجيات حماية الأرباح وبالتالي إمكانية فقدانها، فعند تنفيذ نصيحة الخبراء يحقق الشخص النجاح في التداول على المدى البعيد والمتوسط ويزيد رأس ماله ويحقق أرباح.

احذر من تعويض الخسارة 

عليك أن تتسم بالصبر والهدوء ودراسة الوضع وتحليله عند وجود أي خسارة ودراسة الخطأ الذي قمت به وعمل على خسارتك، فيتوافر بذلك الاستقرار النفسي مرة أخرى لديك وتقوم باختيار الوقت الصحيح للتداول مرة ثانية وبالتالي تكون هنا احتمالية تحقيق المكسب أصبحت معقولة، ويعتبر هذا القرار صحيح في هذا الوقت، ويأتي هذا عكس محاولتك لتعويض الخسارة بسرعة ففي الغالب تكون الخسارة أكثر وأكثر.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

تحديد نقاط القوة والضعف

قد يكون الشخص مؤهل علميا للتداول ولكن يعيبه فقط التردد، ونجد شخص آخر خبرته ضعيفة في المجال ولكن وضعه النفسي مستقر ولا يعاني من التردد والقلق ولديه قناعة بمكسب قليل فينجح ذلك الشخص بالرغم من ضعف خبرته، فمن المهم لكل متداول مبتدئ كان أو محترف أن يقوم بإدراك نقاط القوة والضعف لديه سواء في إمكانياته العلمية المرتبطة بالتداول أو في حالته النفسية، لأنه عندما يقوم بإدراك نقاط قوته سيعمل على استغلالها بشكل أفضل، وعند معرفته نقاط ضعفه سوف يقوم بتقويتها خلال الفترة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق