مقالات فوركس

السوق المالية السعودية اليوم

Ads

الأسواق المالية

هي عبارة عن مكان يتم فيه عملية التبادل بين كلاً من المشترين والبائعين، ويتم تحديد ثمن عملية الشراء والبيع وفقاً لمعدل الطلب والعرض، ويجدر الإشارة هنا إلى أن عملية التبادل ترتبط بالأدوات أو المنتجات ، يٌذكر أن الوحدات الاقتصادية تكون في حاجة كبيرة إلى وجود السيولة، وذلك من أجل تمويل المشاريع الخاصة بها ، وفيما يتعلق بالمستثمرون الذين لديهم فائضاً كبيراً في السيولة، فهم لديهم الرغبة في إمكانية استثمار الأموال الخاصة بهم في العديد من المشاريع التي تتعلق بالمقاولات أو بالمشاريع الخاصة بالدولة ، وخلال هذا السوق، يشارك الكثير من المستثمرين بشكل كبير في تمويل المقاولات والدولة ، ويندرج هذا المصطلح تحت مسمى قيم منقولة أو السندات، ويجب الإشارة هنا إلى أن عملية تبادل السندات تتم من خلال التراضي، وهو ما يعني أنها تتم عن طريق عقد اتفاق مباشر أو مكان معروف والذي يطلق عليه إسم “بورصة القيم” أو “البورصة” ، وهي عبارة عن سوق مقننة ومنظمة، تجرى فيها عملية تداول القيم المنقولة، وفيما يتعلق بالمهام الأساسية التي تقوم بها، فهي تشتمل علي كيفية إدارة عملية الإدراج في البورصات وذلك من أجل أن يتم ضمان نهاية جيدة للعديد من العمليات، فضلاً عن انها تقوم بدور كبير في تنظيم حصص التسعير، وتتشكل الوظيفة الرئيسية للأسواق المالية في إمكانية استقطاب وتجميع المدخرات الخاصة بالأفراد ، فضلاً عن إمكانية وجود الكثير من الفوائض المالية الموجودة لدى العديد من منشآت الأعمال وغيرها والتي تندرج تحت مسمى الواحدات ذات الفائض المالي.

وتتكون الأسواق المالية من مرحلتين

المرحلة الأولي

هي المرحلة الي يجرى فيها عملية إصدار الأوراق المالية والتي يطلق عليها إسم السوق الأولية.

المرحلة الثانية

ويقصد بها المرحلة التي تجرى فيها عملية تداول الأوراق المالية، وهي ما يطلق عليها السوق الثانوية.

ويجدر الإشارة إلى أن الأسواق المالية تتولى الحالات التي تجرى فيها عملية تداول وإصدار الأوراق المالية طويلة الأجل والتي من بينها كلاً من السندات والأسهم، أو التي تندرج تحت مسمى سوق رأس المال، فضلاً عن أنها تتناول الأوراق المالية الأخرى قصيرة الأجل والتي من ابرزها شهادات الإيداع وأذون الخزانة والتي يطلق عليها سوق النقد، ويجدر الإشارة إلى أن الأسواق المالية تضم كلاً من المؤسسات والشركات والقطاعات والأفراد من المجتمع ، ويأتي ذلك عن طريق العديد من المؤسسات والشركات التي تعمل بدور كبير كوسيط بين كلا المجموعتين ، والتي تعرف بالوسطاء الماليون، واعتمادا على ذلك الأمر ، تعد مؤسسات وشركات الوساطة المالية والتي من بينها شركات التأمين والبنوك التجارية جزءاً لا يتجزأ من الأسواق المالية.

وظائف الأسواق المالية

تتشكل الوظيفة الرئيسية للأسواق المالية في إمكانية تسهيل حصول الكثير من الفئات ذات العجز المالي على النقود التي تحتاجها هذه الفئات من الفئات الأخرى التي تتميز بأن لديها فائضاً مالياً كبيراً، ويتم هذا الأمر إما بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر

  •  التمويل المباشر

وفي هذا النوع تتمكن الوحدات التي تكون في حاجة إلى الأموال في الحصول على الاحتياجات المالية الخاصة بها بطريقة مباشرة من الوحدات الأخرى التي تتميز بوجود فائض لديها، ويأتي ذلك الأمر إما من خلال عملية الاقتراض المباشر، أو من خلال عملية إصدار الأوراق المالية المتنوعة والتي تشمل كلاً من السندات والأسهم وأذونات الخزانة ، ويجدر الإشارة إلى أن هذا التمويل يتم إجراءه بدون أي وساطة من المؤسسات أو الشركات المالية ، وإما أن يتم الإستعانة به في خدمات العديد من المؤسسات المالية والتي تمتلك مجموعة من الطرق والأساليب التسويقية المختلفة، والتي تضم كلاً من سماسرة الأوراق المالية أو بنوك الاستثمار.

  • التمويل غير المباشر

ويأتي هذا التمويل عن طريق المؤسسات والشركت المالية الوسيطة والتي من أهمها شركات التأمين، والبنوك التجارية، والكثير من صناديق المعاشات، وفي هذا النوع نجد أن هذه الشركات أو المؤسسات تقوم بالحصول على الكثير من الأموال من الوحدات التي تحقق الفائض، إما عن طريق الودائع الجارية، أو عن طريق ودائع التوفير، وبعد ذلك لأمر تقوم هذه الشركات باستعمال هذه الأموال من أجل المساهمة في تقديم القروض لمن في حاجة ماسة لها، أو بهدف شراء الأوراق المالية الجديدة التي تقوم الوحدات التي تكون في حاجة ماسة إلى المال بإصدارها .

شاهد ايضا  السوق السعودي للاسهم سعر مباشر _ بورصة الاسهم السعودية 20/4/2021

أنواع الأسواق المالية

تتألف الأسواق المالية من جزأين أساسيين وهما

الجزء الأول

يتم فيه عملية عرض النقود والطلب عليها، ويأتي ذلك من خلال إصدار مجموعة من الأدوات المالية التي تشكل هذه النقود، ويندرج هذا النوع تحت مسمى السوق الأولية، وهي السوق التي يتم عن طريقها توفير رؤوس الأموال اللازمة لتأسيس مجموعة من الشركات والمؤسسات المساهمة، ويأتي ذلك من خلال إصدار أدوات الملكية مثل الأسهم العادية، ويجدر الإشارة إلى أن كلاً من الشركات والحكومات تقوم باقتراض ما تكون في حاجة إليه من النقود، ويأتي ذلك بواسطة إصدار أدوات الدين والتي من بينها السندات.

الجزء الثاني

وهي عملية يتم فيها تداول هذه الأدوات بالشراء والبيع، ويعرف هذا الجزء بالسوق الثانوية، او سوق النقد، ويرجع السبب الرئيسي وراء تسمية هذا النوع بذلك الأسم ، إلى أنه يمكن تحويل الكثير من الأصول المالية التي يتم التداول فيها إلى أموال، بسهولة وسرعة ، فضلاً عن أنها تقوم بالعديد من الوظائف الخاصة بإمكانية الحصول على النقود، ويجدر الإشارة إلى ان المقترض يستطيع أن يقم ببيع الدين الخاص به أو جزءاً منه لشخص آخر أو لشركة أخرى، ويأتي ذلك من خلال بيع هذه السندات التي يمتكلها المقترض، فضلاً عن أن هذا الفرد الذي ساهم في المؤسسة والشركة ( من خلال شراء العديد من الأسهم من قبل السوق الأولية) يستطيع أن يقوم ببيع نصيبه في هذه المؤسسة أو الشركة، فضلاً عن ان هذا السوق يلجأ إليها الكثير من المتداولين من أجل المساهمة في تحقيق أكبر قدر من المكسب من فروق الأسعار، حيث أنه يقوم بشراء الورقة المالية من أجل بيعها في حالة ارتفاع سعرها داخل السوق ، ليحقق بذلك أكبر قدر من الأرباح.

الأدوات المالية التي يتم تداولها في السوق المالية

من المعروف أن الأسواق المالية يتداول بداخلها نوعان من الأوراق المالية، والتي تعبر عن الملكية، والتي يطلق عليها مصطلح الأسهم، والنوع الآخر يعبر عن المديونية والتي تعرف بإسم السندات.

الأسهم

يعرف السهم على أنه جزء من رأس مال الشركة أو المؤسسة المساهمة، حيث يتم تقسيم رأس المال إلى مجموعة من الأدزاء المتعادلة، ويشكل كل جزء منها سهماً معيناً، ويجدر الإشارة إلى أن لهذا السهم، قيمة إصدار، وقيمة اسمية ، والقيمة الاسمية في معناها هي عبارة عن القيمة التي يتم تحديدها للسهم عند إنشاء المؤسسة او الشركة، ويتم تدوينها في الشهادة الخاصة بالسهم والصادرة لمالك هذه الأسهم، في حين يقصد بقيمة الإصدار، هي القيمة التي يصدر بها سهم معين، سواء أكان ذلك عند إنشاء الشركة، أو في حالة ارتفاع رؤوس الأموال، ويجدر الإشارة إلى ان قيمة السهم تكون متعادلة للقيمة الاسمية في الغالب، يأتي ذلك على عكس الحال مع القيمة السوقية، فهي القيمة التي يتم فيها بيع السهم في السوق، ويجب الإشارة إلى ان هذه القيمة تتغير بصفة مستمرة وفقاً لحالة الطلب والعرض والتي تتأثر بالعديد من العوامل المختلفة، فضلاً عن أن هذه القيمة تتعلق بالوضع الاقتصادي أو بوضع الشركة بصفة عامة.

شاهد ايضا  اسعار الاسهم اليوم مباشر السعودية – بورصة الاسهم السعودية 1/11/2020

أنواع الأسهم

  • أنواع الأسهم وفقاً لطبيعة الحصة التي يقدمها المستثمر

فهي تنقسم إلى نوعين، الأسهم النقدية، ويقصد بهذا النوع مجموعة السهم التي يتم إعطائها للشريك، في حالة تقديم حصته من رأس المال في الشركة بالأموال، أما عن الأسهم العينية ، فيقصد بهذا النوع أنها هي الأسهم التي يتم تقديمها إلى المستثمر بشكل عيني مثل تقديم قطعة أرض، او مصنع ، أو مبني، أو بضاعة.

  • أنواع الأسهم بالنظر إلى شكلها

فيتم تقسيمها إلى نوعين وهما الأسهم العادية ، والأسهم والأسهم الممتازة، ويقصد بالأسهم العادية ، هي الأسهم التي يتألف منها رؤوس أموال الشركات او المؤسسات ، ويجدر الإشارة إلى أن هذا النوع يحمل بين طياته العديد من المميزات للمستثمر والتي من بينها أنه له حق ترشيح نفسه للعضوية في مجلس التجارة في الحالة التي كان يمتلك فيها أقل حد للأسهم ، أما عن النوع الثاني، فهو يشمل الأسهم الممتازة، وهي عبارة عن الأسهم التي يعطى لحاملي هذا النوع من الأسهم الحق في إمكانية الحصول على أكبر قدر من الأرباح ، فضلاً عن الحصول على النصيب الخاص بهم من إجمالي ممتلكات الشركة أو المؤسسة عند التصفية، قبيل أن يحمل الأسهم العادية .

السندات

وهي عبارة عن أداة مالية تقوم بإصدارها كلاً من المؤسسات أو الشركات أو الحكومات ، وياتي ذلك المر في الوقت التي ترغب فيه الحكومات أو الشركات اقتراض أكبر قدر من المال، ويجب الإشارة إلى انك لا تستطيع الحصول على هذه السندات من قبل شخص واحد فقط، او شركة واحدة ، وذلك لأن القرض يتم تقسيمة إلى أجزاء صغيرة متعادلة في القيمة، وفي مقابل كل جزء، يتم إصدار حكاً يحمل بين طياته قيمة اسمية متعادلة لهذا الجزء ، بحيث يشكل إجمالي قيم هذه الصكوك إجمالي المال الذي ترغب في الحصول عليه من قبل بعض الشركات والأفراد ، ليساهموا جميعاً في تقديم وتوفير القرض ، يٌذكر أن السندات تمثل للمؤسسات والشركات والحكومات أداة يتم من خلالها الاقتراض.

أنواع السندات

 من حيث الدخل، ويقصد بها نوع العوائد المالية التي يحصل عليها ممتلكي هذه السندات ، ويتم تقسيمها إلى السندات ذات سعر الفائدة الثابت، وهي عبارة عن السندات التي يتم تحديد معدل فائدتها بنسبة مئوية معينة بصفة دورية ، إلا أن يحل أجل الاستحقاق ، أما عن النوع الثاني والذي يضم السندات ذات معدل الفائدة الغير مستقر، فيتم تعريفها على أنها السندات التي لم يتم تحديد سعر الفائدة الخاصة بها بنسبة ثابته، وإنكا يتم تغيير هذه النسبة وفقاً لمدى التغير الذي يطرأ على معدلات الفائدة الحالية في السوق، بحيث إذا جاء الوقت لدفع الفائدة، ففي هذه الحالة يتم إعطاء حاملي السندات نسبة الفائدة المتوفرة في ذلك الوقت، وفيما يتعلق بسندات الدخل، فهي عبارة عن السندات التي يتعلق دفع الفوائد السنوية الخاصة لها بمدى تحقيق الشركة للكثير من الأرباح في هذا العام، فحيث لن يتمكن حاملي هذه السندات من المطالبة بهذه الفوائد خلال الأعوام التي لم تتمكن فيها المؤسسة أو الشركة من تحقيق أية أرباح.

شاهد ايضا  سوق الاسهم السعودية تداول اليوم

السوق المالية السعودية

نشأتها وتطورها

بدأت الشركات والمؤسسات في المملكة العربية السعودية مشاركة نشاطاتها خلال منتصف حقبة الثلاثينيات من القرن الماضي، عندما تم إنشاء أول شركة سعودية والتي عرفت بالشركة العربية للسيارات، وخلال عام 1975 وصل إجمالي اعداد الشركات في المملكة إلى ما يقرب من 14شركة مساهمة، وقد ساهم النمو الاقتصادي بشكل كبير في رجوع أجزاء من رؤوس الأموال الخاصة بالبنوك الأجنبية خلال حقبة السبعينيات من القرن السابق إلى إنشاء أكبر عدد من البنوك والشركات والمؤسسات المساهمة ، ويجدر الإشارة إلى أن السوق المالية السعودية تداول ، ظلت غير رسمية حتى بداية حقبة الثمانينات عندما أعادت الحكومة السعودية النظر في البحث عن سوق منظمة يتم عن طريقها عملية التداول ، فخلال سنة 1984 تم تشكيل العديد من اللجان والمنظمات والتي من بينها لجنة من الاقتصاد الوطني ووزارة المالية، فضلاً عن تأسيس منظمة النقد العربي السعودي “ساما” بهدف تحديث وتنظيم السوق والإشراف عليها، وكانت من اهم النتائج المترتبة على ذلك إنشاء الشركة السعودية ، وذلك من أجل تسجيل الأسهم في السنة نفسها بهدف القيام بالعديد من المهمات الخاصة بالمقاصة والتسوية لعمليات التداول المتنوعة.

هيئة السوق المالية في السعودية ووظائقها الرئيسية

إن عملية تنظيم السوق المالية في المملكة العربية السعودية تقوم على مجموعة من القواعد والأسس الصحيحة والتي تتماشي مع التطور الاقتصادي، وتساهم بشكل كبير في إمكانية تقديم أكبر قدر من الشفافية والإفصاح والعدالة ، في تداولات الأوراق المالية، ويجدر الإشارة إلى أن هيئة السوق المالية، تم إنشاؤها وفقاً لنظام السوق المالية الصادر عام 2003، وكان الهدف الرئيسي من إنشاء هذه الهيئة هو تولي الدور الرقابي والإشرافي على الأطراف التي تخضع لإشرافها ، يٌذكر ان هذه الهيئة ترتبط بشكل مباشر مع رئيس مجلس الوزراء ومن مهامها، هو العمل على تنظيم الأسواق المالية والمساهمة في تطويرها وتحديثها، فضلاً عن تطوير طرق وأساليب الجهات التي تعمل في تداول الأوراق المالية ، كما انها تسند لها مهمة إصدار القواعد واللوائح والقوانين اللازمة لتنفيذ أحكام هيئة الأسواق المالية.

خصائص السوق المالية السعودية

  •  إن عملية التداول في السوق المالية في المملكة العربية السعودية تقتصر على أسهم شركات المملكة فقط والتي يتم تصنيفها إلى 15 قطاع رئيسي.
  •  تعد السوق المالية السعودية تعد واحدة من أكبر الأسواق في المنطقة، وبالرغم من أن أعداد المنشآت التي يتم إدراجها ضمن قائمة السوق تتسم بأنها قليلة إذا ماتمت مقارنتها بالأسواق الأخرى ، إلا أن إجمالي القيمة السوقية قاربت القيمة السوقية للعديد من الأسواق العربية الأخرى.
  •  معظم المتداولين في السوق المالية بالمملكة العربية السعودية هم أفراد، وبنسبة تتعدى حاجز الـ 90%.

سوق الاسهم السعودية تداول مباشر اليوم

أما عن سوق الاسهم السعودية تداول اليوم ، فقد حقق تراجعاً في مستهل التعاملات بنحو 0.36%، أي ما يساوي 67.24 نقطة، ليصل بذلك إلى مستوى 6828.87 نقطة، ووصلت قيمة التداولات بمؤشر “تاسي” إلى 330.6 مليون ريال سعودي، وبكمية تعامل بلغت 16.7 مليون سهم، وفيما يتعلق بمؤشر السوق الموازي “نمو”، فقد سجل انخفاضاً بواقع 0.49% أي ما يساوي 19.8 نقطة، ليصل بذلك إلى مستوى 4029.25 نقطة ، وفي تلك الأثناء، حققت قيمة تعاملات “نمو” نحو 2.01 مليون ريال سعودي، عبر التعامل على ما يقرب من 35.1 مليون سهم.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق