مقالات فوركس

المبادئ الثلاثة الرئيسية في مجال التداول للمبتدئين

Ads

يمكننا القول بأن مجال التداول من أكثر المجالات التي تتمكن من خلالها من تحقيق نسبة أرباح كبيرة وذلك بناءً على أنه يعد أكثر الأسواق العالمية التي توجد بها سيولة بحيث تصل نسبة التداولات الموجودة بها إلى تريليونات الدولارات، ولكن ذلك يعتمد بشكل كبير على مدى معرفتك بكل جوانب ذلك المجال وكذلك معرفتك بالوسائل التي تمكنك من تحقيق الأرباح، لأن في حالة لم تكن على علم بكل ما سبق سوف يقودك ذلك إلى الخسارة المؤكدة فكما يكون الربح متوقع تكون الخسارة أيضا متوقعة ولكن ذلك يعتمد على الشخص المتداول في جعل أي الجانبين يسيطر على الجانب الآخر.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

وقبل التطرق لتوضيح الثلاثة جوانب الأساسية للتداول يمكننا مُسبقًا توضيح مفهوم ذلك السوق للمبتدئين بالتأكيد ليس غريب على مسمعك مقولة سوق التداول أو كما يطلق عليه البعض الفوركس فمن المؤكد أنك قد واجهت تلك الكلمة بحيث أنها تعد مثل غيرها من الأسواق التجارية وتضم العديد من السلع والعملات الورقية وكذلك العملات الإلكترونية، وذلك السوق يكون متاح للجميع بحيث يمكن للأشخاص و الشركات وكذلك البلاد بمختلف الجنسيات الدخول لذلك السوق، ولكن فترات العمل في ذلك السوق يكون في أيام محددة بحيث يكون خلال خمسة أيام بالأسبوع وهو من يوم الاثنين وصولًا إلى يوم الجمعة وخلال تلك الفترة يكون العمل به خلال 24 ساعة.

المبادئ الثلاثة الأساسية هي التالية:

إيجاد وسيط مناسب

تعد تلك الخطوة غاية في الأهمية بحيث أنها قد تؤدي إلى خسارة أموالك أو تحقيقك للأرباح، ففي وقتنا الحالي هناك العديد من الشركات التي تكون موثوقة أو غير موثوقة فيعد دور المتداول هنا هو إيجاد الوسيط المناسب الذي يكون حلقة الوصل بينه وبين السوق، ولكي يتم اختيار الوسيط من الضروري أن تقوم بالتأكد من عدة نقاط، تلك النقاط تتمثل في أولا أن تكون تلك الشركة قانونية ومرخصة من قبل الهيئة المالية الموجودة في الدولة، ولا يقتصر هذا الأمر على ذلك بل لابد من التأكد من كون الخوادم الخاصة به مضمونة بدرجة كبيرة، وتتمثل مهمة ذلك الوسيط المالي في مساعدة العميل على تحقيق أكبر نسبة ممكنة من الأرباح وذلك عبر أن يتم تقديم التحليلات الخاصة بالسوق للعميل والتي توضح له أفضل الفرص التي تمكنه من تحقيق أرباح.
اختيار المنصة المناسبة 
واختيار المنصة المناسبة لا يقل أهمية عن إيجاد الوسيط المالي، أولا عند اختيار المنصة المناسبة لابد من أن تقوم بمراعاة عدة نقاط، تلك النقاط تتمثل في أن تكون تلك المنصة يسهل استخدامها من قبل المتداولين وليس ذلك فقط بل لابد أن يمتاز البرنامج المستخدم للتداول بالسرعة في عدة أمور منهم أوامر البيع والشراء وكذلك الأهداف وأيضا وقف الخسارة، فمن الضروري الانتباه لكل تلك الأمور لأن تلك المنصة ستقوم بقضاء نسبة كبيرة من وقتك بها.
ولا يقتصر ذلك الأمر على هذا بل هناك أمر آخر هام جدًا، وقد نجد العديد من المتداولين يتغافلون عنه وهو استخدام حساب تجريبي قبل البدء بالحساب الحقيقي قبل التطرق لتلك الخطوة من الضروري توضيح مفهوم الحسابات التجريبية أولًا فهي (تعد كوسيلة يتم من خلالها تدريب المبتدئ على كيفية التداول، حتى يتمكن من وضع خطة مناسبة له في التداول تساعده على تحقيق الأرباح)، فتلك الخطوة تساعده كثيرًا على معرفة إذا كان هذا البرنامج المستخدم مناسب له أم لا، بمعنى أنه يمثل استخدامه سهوله في تحقيق الأرباح، وفي نفس الوقت لن يمثل له ذلك خسارة لأن حتى الأموال المستخدمة تكون أموال وهمية بحيث لا يتم الاقتراب من المال الخاص به كما أن الحساب التجريبي يفيد أيضا في معرفة إذا كان ذلك المجال مناسب له أم لا.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

جمع المعلومات حول ذلك المجالات
يعد سوق التداول من أكبر الأسواق الموجودة في العالم وكذلك هو من أكبر الأسواق من حيث السيولة فيمكنك تحقيق نسبة أرباح من خلاله وفى نفس الوقت يمكنه أن يصل بأموالك إلى حد الخسارة، ولكن ما يُمكنك من تجنب الخسارة وتحقيق أرباح يعتمد بشكل كبير على مدى معرفتك بذلك السوق، وذلك يتم من خلال الإلمام بكل جوانب السوق وجمع معلومات عنه، ولا يتطلب ذلك مجهود كبير منك أو الحصول على درجة علمية معينة، فإذا تطرقنا على سبيل المثال إلى التحليل الفني باعتباره أحد أهم الوسائل المستخدمة في التداول، فإن الرسوم البيانية الموجودة يتم إنشاؤها بناءً على التغيرات التي تطرأ على الأسعار،وكذلك حجم التداول الموجود بالإضافة إلى القوة الخاصة بالعرض والطلب وذلك مقارنةً بالوقت، لذلك في نهاية الأمر يمكننا القول أنه كلما زاد معدل المعرفة لديك كلما اقتربت أكثر من الربح. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق