مقالات فوركس

انسَ كل ما تعرفه بشأن التداول

Ads

إذا أردنا أن نتعلم طريقة جديدة لفعل شيئا ما، وإتقان هذا الشيء، فنحن بحاجة إلى ترك أي أفكار أو آراء مسبقة بشأن هذا الشيء الذي نريد تعلمه. وعندما يتعلق الأمر بتعلم إستراتيجية تداول جديدة، فإنه من المهم للغاية أن تقوم بعمل مسح كامل لكافة الأساليب والنظم السابقة التي حاولت استخدامها من قبل للتداول والتي من الواضح أنها لم تنجح معك. وهذا يعني أنه يتوجب عليك بذل جهد واع من أجل نسيان وترك مجموعة الأساليب والأفكار التي كنت تستخدمها من قبل ولم تثبت نجاحها معك. وإذا لم تقم بهذه العملية أولا، فسينتهي بك الأمر إلى الجمع ما بين تلك الأساليب والأفكار جنبا إلى جنب مع استراتيجية التداول باستخدام حركة السعر ليخرج من بينهم نهج تداول “هجين” يجمع ما بين هاتين الطريقتين للتداول، وفي رأيي هذا الأمر يعتبر فكرة سيئة للتداول.

هل توقفت مرة وفكرت في أنه من الممكن أن يكون كل ما تعلمته عن التداول من البداية وحتى هذه اللحظة هو مجرد خطأ؟ معظم الناس يشعرون بالراحة لأن لديهم قدر كبير من المعرفة، ولكن ماذا لو كانت هذه المعرفة خاطئة؟
وكم قال اينشتاين عند تعريفه للجنون بأنه “فعل الشيء نفسه مرارا وتكرارا مع توقع نتيجة مختلفة”. إذا كان ما قمت بعمله داخل السوق لم ينجح معك، فإنه على الأرجح جاء الوقت لتجرب شيء مختلف. ومع ذلك، فإذا كنت لا تريد أن تقوم بهذا، فأنت بحاجة إلى التخلي عما تعلمته سابقا عن التداول واتخاذ أولى خطواتك نحو تعلم نهج جديد….

شاهد ايضا  سوق العملات الأجنبية يشهد استمرار انخفاض زوج الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي لليوم الثالث

توقف عن الجمع بين عدة أساليب مختلفة للتداول…..

هل يبدو نهج التداول الخاص بك وكأنه عبارة عن توليفة من أساليب، نظم ومؤشرات فوركس مختلفة؟ إذا احضرت طفل عمره 7 سنوات، وأجلسته أمام المخططات والرسوم البيانية الخاصة بك، وحاولت شرح نهج التداول الذي تستخدمه، هل سيفهم الأمر أم سيصاب بالارتباك والتشوش؟ ما أعنيه بالمثال السابق هو ضرورة أن يكون نهج التداول الخاص بك للدخول والخروج من السوق بسيطا بما فيه الكفاية لكي يفهمه أي شخص أخر لا يقوم بالتداول، وحتى إن كان طفلا. في حال إذا ما كنت تجمع بين العديد من أساليب التداول المختلفة، فإنه من المحتمل أن لا تفهم أنت شخصيا ما تبحث عنه في السوق عن طريق الرسوم البيانية الخاصة بك. وبالتأكيد لن تتمكن من تطوير استراتيجية التداول الخاصة بك إذا ما تأكد انها استراتيجية ناجحة وفعالة.
الإفراط في تعقيد عملية التداول يعتبر أحد أكبر الأسباب التي تزيد من نسب خسارة العديد من المستثمرين داخل سوق الفوركس على المدى الطويل. وأنا شخصيا بدأت رحلة التداول الخاصة بي من خلال محاولة الجمع بين العديد من استراتيجيات التداول، معتقدا بأنه كلما زادت عدد استراتيجيات التداول كان ذلك أفضل بالنسبة للتداول الخاص بي. ولكنني سرعان ما أدركت أنه عند محاولة خلق “هجين” جديد من استراتيجيات وأساليب التداول المختلفة فإن هذا الأمر يتسبب في إلحاق الضرر بالتداول أكثر بكثير من إمكانية أن يفيد. وهذا ما دفعني إلى القضاء على قائمة استراتيجيات التداول الخاصة بي نهائيا وبدء التداول من جديد باستخدام استراتيجية واحدة فقط، وهي استراتيجية حركة السعر مع استخدام الرسم البياني الواضح الخالي من المؤشرات التي لا حاجة لها على الإطلاق، وربما كانت هذه المرحلة هي نقطة التحول في رحلة التداول الخاصة بي.

شاهد ايضا  اليورو مقابل الدوﻻر يواصل اﻻرتفاع لليوم الثاني على التوالي في ختام هذا اﻷسبوع

ثق جيدا في الاستراتيجية الجديدة للتداول

عندما تبدأ في تعلم طريقة تداول جديدة أو استراتيجية تداول جديدة فأنت تحتاج أن تثق في الطريقة الجديدة التي ستتعلمها، أو لا تتعلمها مطلقا من الأساس إذا كنت لا تثق في هذه الطريقة الجديدة. ومن غير المفترض أن تقوم بالإساءة إلى معلمك أو تشوية استراتيجية التداول الجديدة وذلك عن طريق خلط الاستراتيجية الجديدة بأي شيء آخر قد تعلمته من قبل في أماكن أخرى. هذا يعتبر من غير العدل. وليس معنى أنك قرأت عن استراتيجية تداول في مكان ما أن تعمل هذه الإستراتيجية بشكل مثالي في عالم التداول الحقيقي.
فيجب عليك أن تلتزم بإستراتيجية تداول واحدة، وعدم الجمع بين أساليب تداول متعددة معا. ولقد قرأت الكثير من رسائل البريد الإلكتروني من مستثمرين جدد يحاولون الجمع بين عدة أساليب سخيفة للتداول ويعملون على الملائمة بينهما. واستخدامهم جنبا إلى جنب مع استراتيجية حركة السعر، اعتقادا منهم أن هذه فكرة ساحرة للتداول، ولكن في واقع الأمر ما يقومون به يعتبر خطأ فاحش في التداول. وللأسف، فإن معظم المستثمرين لا يدركون هذه الحقيقة إلا بعد فترة من الوقت، وذلك عندما يشعرون أن هذه الطريقة لا تحقق لهم سوى الخسارة دائما.
وهكذا، فإذا كنت تريد حقا أن تصبح مستثمر حركة فوركس ناجح فأنه يجب عليك أولا أن تقوم بعمل مسح لما تعلمته سابقا والبدء من جديد في تعلم استراتيجية تداول فعالة والتخلي تماما عن استراتيجيات وأساليب التداول التي كنت تستخدمها سابقا.

شاهد ايضا  دوﻻر أمريكي ين ياباني والارتداد الثالث لزوج العملات من الأدنى له في أسبوعين

الاعتراف بالهزيمة هو الخطوة الأولى لتحقيق النجاح

في بعض الأحيان، سواء إن كان في التداول أو في الحياة بشكل عام، فنحن بحاجة دائما إلى الاعتراف بالهزيمة وذلك لكي نتقدم ونحرز نجاح حقيقي. ومن الواضح أنه عند تعلم شيئا جديدا في التداول فإنه من المعقول جدا أن الأشياء السابقة التي تعلمتها من قبل، ولم تعمل جيدا معك بحاجة إلى أن يتم مسحها تماما وتبدأ من جديد في بناء استراتيجية تداول ناجحة وتحقق لك الأرباح.
وخلاصة القول، فإن أي مستثمر يقوم بالجمع والتأليف بين عدة طرق واستراتيجيات مختلفة للتداول، فإنه للأسف يقوم بتضيع وقته بلا فائدة، لأنه بذلك ليس لدية فكرة عن كيفية عمل السوق أو كيفية التداول بنجاح داخل سوق الفوركس.
ولذلك، فأنا أود أن أقول لكم أنه ينبغي عليكم ترك كل ما تعرفوه وراء ظهوركم، لإنها قد تكون معلومات خاطئة، وذلك استنادا إلى مجموعة من الإحصاءات، وقد تؤدي بك إلى استخدام استراتيجيات تداول خاطئة تعرضك للخسارة. فعندما يتعلق الأمر بالتداول، فإن المعلومات الخاطئة قد تؤدي إلى تدمير حسابك تماما. أما إذا كنت تريد أن تقوم بتداول ناجح، فإن كل ما تحتاج إليه هو تعلم المعلومات الصحيحة والصادقة بشأن التداول، وأيضا استراتيجيات التداول البسيطة باستخدام حركة السعر في السوق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق