مقالات فوركس

بتكوين والحل الأمثل للقضاء على مشكلة المعاشات

Ads

يمكننا القول أن فكرة التعامل من خلال عملة بتكوين في الوضع الراهن لا يتقبلها الكثير من الأشخاص.
على الرغم من أن العديد من الدول على مشارف استخدام عملة بتكوين كعملة يتم التعامل من خلالها.
هذا يكون من خلال أن تلك الدول تقوم بتجهيز ماكينات شراء تقبل التعامل من خلال عملة بتكوين.
لكن عملة بتكوين تعد محط اهتمام من قبل الكثير في الوقت الحالي وليس ذلك فقط بل الفترة القادمة بشكل خاص.
هذا الأمر يكون نتيجة لأننا على مشارف مشكلة ستواجه المجتمع في الفترة القادمة.
تلك المشكلة هي المعاشات التي ستكون في الفترة القادمة ونجد أن الهيئات تنظر لعملة بتكوين على أنها الحل لتلك المشكلة.
حيث أنه وجد فارق كبير بين ما تملكه الصناديق الخاصة بالمعاشات وبين ما يجب دفعه ذلك الفارق يبلغ تقريباً 4 تريليون دولار.

ما هي عملة البيتكوين؟

بتكوين ووجهة نظر كوكران

ذلك الحل قد جاء من قبل (كوكران) حيث قام بمناقشة تلك الفكرة عبر مقالة خاصة به.
حيث نجد أنه خلال تلك المقالة تم الاهتمام بالجانب الخاص بالأوراق المالية غير الحكومية ومن المُتعارف أن تلك الأوراق لا تخضع لأي شكل من أشكال التنظيم.
لذلك نجد أن العديد يرى تلك الأوراق المالية على درجة عالية من الخطورة ومن الممكن أن ينتهي الأمر بفقد كل الأموال الخاصة بالمعاشات.
في نفس الوقت من الممكن أن يتم تحقيق نسبة أرباح كبيرة تساعد على سد العجز الخاص بالمعاشات.
حيث يرى أن مقدار الربح المتوقع من نسبة الأموال التي ستقوم الدولة باستثمارها ستصل إلى 3.6%.
كما أنه يرى أن الدولة قد خسرت الكثير من خلال عدم استثمارها في عملة بتكوين خلال السنوات السابقة.
حيث يرى أنه كان من الممكن تحقيق نسبة أرباح تمثل 171%، وهو ما يمثل ضعف المبلغ الموجود في الصناديق الخاصة بالمعاشات.
ذلك الأمر كان سيحدث من خلال القيام باستثمار نسبة تمثل حوالي 5% من النسبة التي تم تخصيصها للاستثمار لكانت الأرباح السنوية تمثل تقريباً 19.2%.

لماذا ارباح البيتكوين كبيرة؟

بتكوين وموقف الأفراد منها

كان للرأي الخاص بـ(كوكران) أثر على موقف الأفراد الموجودين داخل الدولة من عملة بتكوين.
فعلى سبيل المثال لهؤلاء الأفراد هناك جيل الألفية الذي بدأ التداول في عملة البتكوين وهذا ما أوضحت عنه (رايتشل ولفسون).
حيث أنها ترى أن الهدف وراء قيام صغار السن بالتداول هو رغبتهم في جني المال لوقت التقاعد.
كما أن الأمر لا يقتصر فقط على الجيل الأصغر بل هناك كذلك السياسيين الذين اتخذوا قرار التداول بالعملات الرقمية.
من أمثلة تلك العملات هناك كلا من عملة بتكوين والإيثريوم التي لجأ إليها السياسيين.
من ضمن السياسيين المعروفين هناك (رون بول) الذي قد قام بالإعلان عن تأييده لأحد الشركات المعروف عنها السماح للمستثمرين باستخدام عملة البتكوين.
كما أن تلك الشركة كان لها عدة تصريحات خاصة بالتداول بالعملات وعلى وجه التحديد عملة البتكوين.
حيث ترى أنه عند حساب الأرباح الخاصة بمبلغ الـ200 دولار التي تم التداول بها منذ عام 2011 حتى وقتنا هذا ستكون ضخمة.
حيث من المتوقع أن تكون تلك الأرباح تعادل تقريباً المليون دولار أمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق