مقالات فوركس

بورصه دبي

Ads

بورصة دبي

يطلق على بورصة دبي، مصطلح سوق دبي للاوراق المالية بدولة الإمارات، وهي عبارة عن مؤسسة قابضة في سوق دبى المالى ، وتم العمل على تأسيس بورصة دبي خلال 6 أغسطس آب من عام 2007 الماضي ، وذلك من أجل دمج ناسداك دبي، مع سوق دبي المالي، وخلال شهر سبتمبر أيلول ، تمكنت بورصة دبي من الحصول على ما يقرب من نسبة 28% من بورصة المملكة المتحدة البريطانية ، كجزء من صفقة ضخمة مع بورصة “نازداك” في الولايات المتحدة الأمريكية ، يأتي ذلك من أجل المساهمة في تنظيم خطة طويلة الأجل ، بهدف التحكم بشكل رئيسي في بورصة ستوكهولم، وهو الأمر الذي شارك في تحفيز جهاز قطر للاستثمار .

إمارة دبي

تعتبر دبي واحدة من أكبر الإمارات الـ 7 التي تمثل دولة الإمارات العربية المتحدة ، كما تعد واحدة من أكثر المدن ازدحاماً بالسكان، ويجب الإشارة هنا إلى ان إمارة دبي وإمارة أبوظبي هما الإماراتين الوحيدتين في دولة الإمارات التي تمتلك للعديد من الحقوق والتي من بينها إمكانية النقض في الكثير من القضايا التي تتعلق بالوطن ، ولاسيما في الجهة التشريعية للإمارات.

نشاة إمارة دبي

نستطيع القول أن إنشاء إمارة دبي يرجع إلى حقبة الثلاثينيات من القرن الـ 19 ، يأتي ذلك تزامناً مع الوقت الذي استقر نحو 800 فرد من قبيلة سميت بقبيلة بني ياس، بزعامة آل مكتوم ، وتحديداً في منطقة أطلق عليها الخور، وفي ذلك الوقت كانت هذه المنطقة  تمثل ميناءاُ للإمارة، وهو الأمر الذي أدى إلى ظهور إمارة دبي كمقر رئيسي لصيد كلاً من اللؤلؤ والأسماك والتجارة، وفي أوائل القرن الـ 20 ، أصبح ميناء مدينة دبي واحد من أشهر الموانئ، حيث وصل إجمالي حجم سكان إمارة دبي إلى عشرون ألفاً نسمة، ومثل المقيمون ما يقرب من الربع منهم، وعقب إكتشاف البترول خلال 1966 الماضي، قام الشيخ آل مكتوم بإجراء مجموعة من الاستثمارات لاسيما واردات البترول ، وكان الهدف من هذه الاستثمارات هو تحديث البنية التحتية لإمارة دبي، ومن بين هذه الاستثمارات، إنشاء الكثير من المستشفيات والمدارس وحفر الطرق، وغيرها من الانجازات الأخرى .

وعن سكان إمارة دبي

يصل عدد سكان هذه الدينة إلى ما يقرب من 2.262 مليون نسمة، كما أنها تعتبر أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث يبلغ أعداد المواطنين نحو 214 ألفاً ، فضلاً عن ما يساوي 90.5% من إجمالي السكان الأجانب ، وأوضحت العديد من الاحصائيات الصادرة أن أعداد الذكور وصل إلى 1.3 مليون نسمة، أي ما يعادل نحو 77.3% ، في حين لم يتجاوز أعداد الإناث نحو 401.2 ألف نسمة، أي ما يساوي 22.7% .

اقتصاد دبي

تعد إمارة دبي واحدة من أكبر الاقتصادات في المنطقة ، يأتي ذلك بالرغم من الأثار التي نتجت عن الأزمة الاقتصادية التي حدثت خلال الربع الرابع من عام 2008، حيث أن هذه الأزمة شاركت في التأثير بشكل كبير على إمارة دبي، وتضمنت هذه الأزمة كلاً من عدم العمل في الكثير من المشروعات الخاصة بالتنمية ، والاستغناء عن الكثير من الأفراد من جهات العمل المختلفة ، فضلاً عن التباطؤ الاقتصادي، وهو الأمر الذي أثر بشكل كبير تراجع أسعار كلاً من الإيجارات والعقار، ولكن عقب مرور 3 أعوام من مرور الأزمة الاقتصادية ، بدأ العمل في الكثير في المشروعات التنموية والتي كانت متوقفة أثناء وجود هذه الأزمة ، وخلال عام 2011، استطاعت إمارة دبي مخالفة كافة التوقعات والنجاح في تحقيق نمو اقتصادي جيد ، ياتي ذلك بقيادة العديد من القطاعات الاقتتصادية والتي تخلو من المضاربات، حيث تزعم هذا النمو عدة قطاعات أهمها قطاع الأعمال ، والسياحة، وصناعة الألمونيوم ، وفيما يتعلق بالإحصائيات والتقارير الصادرة، فقد أوضحت مدى قوة اقتصاد هذه الإمارة والمكانة العالية التي تتميز بها هذه المدينة ، ولا يزال حتى وقتنا الحالي كبرى المؤسسات حول العالم تفضل أن تعمل في هذه الإمارة ، يأتي ذلك بفضل قوة الاقتصاد التي تتمتع به إمارة دبي.

سوق دبى المالى

تمكن هذا السوق من الوصول إلى مكانة كبيرة في كافة المجالات والمستويات وخاصة المستوى الإقليمي، حيث ساهمت الكثير من الجهود والأعمال الاستراتيجية المتتابعة للسوق في تميز إمارة دبي في المستوى الإقليمي، وظهرت مدى أهمية وضع هذه المدينة في الكثير من القطاعات والتي من أبرزها قطاع أسوق المال، يأتي ذلك عن طريق الحرص الشديد على تحقيق أفضل الممارسات، بما ينفذ زيادة الاحتياجات للعديد من المستثمرين سواء أكان ذلك على المستوى العالمي والمستوى المحلي ، ويجدر الإشارة إلى أن هذا السوق يعمل كسوق للتعامل بالأوراق المالية التي تصدر عن الشركات والمؤسسات العامة، فضلاً عن السندات التي تقوم الحكومة الاتحادية بإصدارها، والعديد من الوحدات الاستثمارية التي تصدر بواسطة صناديق الاستثمار المحلية.

أول سوق مالي في دولة الإمارات

تم إنشاء سوق دبي المالي كشركة ومؤسسة عمة تتميز بشخصيتها الاعتبارية، يأتي ذلك وفقاً للقانون الصادر عن وزارة الاقتصاد خلال عام 2000 ، ولكن يجدر الإشارة هنا إلى ان سوق دبي بدأ نشاطه خلال 26 مارس آذار من عام 2000 ، ولكن خلال عام 2005 السابق، صدر عن المجلس التنفيذي لمدينة دبي قراراً يتعلق بتحويل سوق دبي إلى مؤسسة مساهمة برأس مال يصل قيمته إلى 8 مليارات درهم، ولكن يجب الإشارة إلى أنه تم طرح ما يقرب من 20% من إجمالي حجم رأس مال السوق ، أي ما يساوي 1.6 مليار سهم من أجل الاكتتاب، يٌذكر أن الإكتتاب العام لاقى إقبالاً وترحيباً ضخماً تخطى كل التكهنات، حيث بلغت قيمة المبلغ المكتتب به نحو 2.1 مليار درهم إماراتي.

سوق دبي المالي أول سوق يطرح أسهمه للاكتتاب إقليمياً

يعد هذا السوق أول سوق مالي يجرى عملية طرح الأسهم الخاصة به للاكتتاب العام في منطقة الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي يوضح مدى تميز الحكومة وتفوقها في مجال تخصيص العديد من المؤسسات والشركات الحكومية داخل المنطقة ، ويجدر الإشارة إلى أن هذا السوق يتوافق بشكل كامل مع أحكام الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلى أن سوق دبي المالي يخضع بشكل كامل إلى كلاً من السلع وهيئة الأوراق المالية ، وذلك من أجل حماية العديد من المستثمرين ، فضلاً عن تقديم بيئة أفضل للتعامل ، يأتي ذلك من خلال الكثير من المبادرات والتي من بينها التعامل باستخدام نظام الهامش وطريقة التسليم في مقابل السداد ، وخلال عام 2010 تمكن هذا السوق من النجاح في إنجاز الكثير من العمليات مع ناسداك من خلال رقم مستثمر واحد، وهو الأمر الذي يوفر للعديد من المستثمرين التعامل بكل سهولة عن طريق البورصتين، وعلى الرغم من ذلك الأمر إلا أن هاتان البورصتان تحافظ على العمل ، يأتي ذلك وفقاً لوجود مظلتين متنوعتين .

وفيما يتعلق بالمتداولون في سوق دبي المالي

نظراً لأن هذا السوق عبارة عن بورصة إقليمية متميزة تقدم أفضل التداولات على مستوى العالم، وتخضع من الجهة التنظيمية للهيئة التي يطلق عليها هيئة الأوراق المالية فضلاً عن السلع في دولة الإمارات، يتم العمل على اختيار المتداولين مع السوق ولاسيما شركات ومؤسسات الوساطة، بالإضافة إلى شركات الحفظ الأمين، يأتي ذلك تبعاً لمجموعة من المعايير الشديدة التي من خلالها توفر خدمة حماية حقوق العديد من المستثمرين، وتضم قائمة المتداولين المعتمدين في سوق دبي المالي كلاً من الشركات التي يتم إدراجها،  والمستثمرين، وشركات الحفظ الأمين، والوسطاء.

المستثمرون في سوق دبي المالي

ينقسم الاستثمار في هذا السوق إلى المضاربات والاستثمار طويل الأجل، وسواء أكان الاستثمار عبارة عن مؤسسة أو شركة أو فرداً ، فالمستثمر الذي يقوم بعملية شراء الأوراق المالية كما يقوم بالاحتفاظ بها لأطول فترة ، يكون هدفه الرئيسي من وراء ذلك هو الحصول على مكاسب عينية أو نقدية ، ويطلق عليه اسم مستثمر طويل الأجل ، وينبغي على هذه الفئة من المستثمرين أن يقوموا بالحصول على المعلومات الرئيسية عن المؤسسات أو الشركات التي يتم إدراجها في السوق والتي يريد الاستثمار بها، والتي من أبرزها كلاً من قائمة الدخل والميزانية العمومية، والقائمة التي تتعلق بالنسب المالية الهامة ، وفيما يتعلق بالمضاربة ، فهي عبارة عن عملية بيع وشراء يقوم بها العديد من المستثمرين في هذا السوق، ويكون الهدف الأساسي من ذلك هو الاستفادة الكبيرة من فروق الأسعار، وتعد المضاربة من العناصر الرئيسية لسوق الأسهم، وذلك لأنها تساهم بشكل كبير في تحقيق أكبر قدر من التوازن بين كلاً من الطلب والعرض، فعلى سبيل المثال، عندما تتراجع الأسعار فإن المضاربون يقوموا بعملية الشراء، حيث يشارك ذلك في إيقاف استمرار التراجع تضامناً لإرتفاع الطلب.

لذا يتوجب على المستثمر أن يتميز بالكثير من الصفات والتي من ضمنها الخبرة والكفاءة، وهو الأمر الذي سيساعدة بشكل كبير في التحليل الصحيح لأوضاع السوق، كما ينبغي على المستثمر المضارب أن يعتمد في تداولاته التي يقوم بها على مجموعة من الحسابات والدراسات المدروسة والعلمية، فضلاً عن توافر مبلغ مالي يعمل على حمايته من الخسائر التي تم توقعها من قبل، كما يتوجب عليه أيضاً أن يكون شديد الالتزام بالأخلاقيات التي تتعلق بالتداول، ويجب عليه أن لا يقوم بالعديد من الأفعال والتي تساهم في التأثير بشكل كبير على أسعار الأسهم ، سواء بهبوط الأسعار أو بصعودها.

أما عن المؤسسات المصدرة للأوراق المالية

تعتبر الشركات والمؤسسات المساهمة التي يتم إدراجها في هذا السوق ، هي أساس تحقيق النمو الاقتصادي، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى إضطلاعها على أكبر المشروعات التي تعجز عنها القدرات الخاصة بالعديد من الأشخاص العاديين ، يأتي ذلك بفضل قدرتها الفائقة على تجميع أكبر قدر من رؤوس الأموال ، ويجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الشركات والمؤسسات المساهمة ، والتي من بينها كلاً من شركة التوصية بالأسهم، يٌذكر أن الشركة المساهمة، هي عبارة عن شركة أو مؤسسة يشارك فيها الكثير من الأفراد، أما عن رأس المال الخاص بهذه الشركة فيتم تقسيمه إلى مجموعة من الأسهم المتساوية في القيمة، ثم يتم طرح تلك الأسهم للكثير من المستثمرين الذين يرغبوا في استثمار الأموال الخاصة بهم، وبالتالي يتكون رأس مالهم، ويتم تحديد نصيب كل مستثمر من خلال حساب ما قام هذا المستثمر بشراءه من الأسهم، عقب إتمام عملية الاكتتاب بأسهم هذه الشركات المدرجة داخل سوق دبي المالي ، لتصير بعد ذلك جاهزة لإجراء عمليات التداول، ومن الممكن أن يتطلع المستثمر على شروط الادراج عن طريق الموقع الخاص بالسوق على الانترنت .

شركات الوساطة

فالوسيط في معناه هو عبارة عن مؤسسة أو شركة مشخصة من خلال جهة الأوراق المالية والسلع، وذلك من أجل القيام بأعمال الوساطة داخل السوق، وعقب إتمام العمليات مع ناسداك دبي خلال عام 2010 الماضي، صار باستطاعة العديد من المستثمرين الاعتماد بشكل كبير على عدة شركات وساطة مشتركة يكون مجالها الأساسي هو تداول الأوراق المالية في كلا البورصتين ، يأتي ذلك عن طريق استعمال رقم المستثمر نفسه داخل السوق ، وذلك من أجل الاطلاع على قائمة شركات الوساطة .

ويجدرالإشارة إلى أن المستثمر يكون له صلة مباشرة مع الوسيط ، حيث أن هذا المستثمر لا يستطيع التعامل داخل سوق دبي المالي بنفسة بل أنه يستطيع القيام بعمليات التداول داخل السوق عن طريق أحد الوسطاء الذي يتم الاعتماد عليهم من خلال هذا السوق، حيث يقوم الوسطاء بتطبيق عمليات الشراء والبيع بأوامر من العملاء ، ويتم إجراء عمليات التداول ولكن وفقاً لمجموعة من الشروط والقوانين واللوائح، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة عمليات التعامل، فضلاً عن حماية حقوق الكثير من المستثمرين والوصول إلى درجة عالية من الكفاءة والدقة والشفافية، في كيفية إدارة عمليات السوق .

وعن مهام الوسيط

من المعروف أن الوسيط يقوم بدور أساسي في تنفيذ الأوامر التي تتعلق بعمليات الشراء والبيع تبعاً للتعليمات والأوامر الصادرة من العملاء ، كما أنه يعمل على تسوية الأموال بين كلاً من المشترين والبائعين مع الجهة الخاصة بعملية التسوية والإيداع التي تتبع السوق، حيث أن السوق لايتعامل بأي حال من الأحوال مع المستثمرين بطريقة مباشرة ، بل أنه يتعامل عن طريق وسطائهم، وتجرى عملية تسوية الأموال بين كلاً من السوق والوسيط عن طريق حساب تسوية خاصة بين كلاً من العملاء أو المستثمرين والوسطاء ، يأتي ذلك وفقاً للاتفاقيات المنعقدة بين كلا الطرفين ، أما عن مدير التداول فيسند إليه مهمة إدارة العمليات التي تتعلق بعمليات التعامل، والتي تجرى من خلال شركة الوساطة، كما يتوجب على شركة الوساطة أن يتولوا مهمة إدخال مجموعة من الأوامر داخل النظام الخاص بالتعامل الإلكتروني، وفقاً للتعليمات الصادرة من قبل مدير التداول في السوق.

وعن الأنظمة التي تتعلق بسوق دبي المالي

فمنذ إنشاء سوق دبي المالي خلال عام 2000 ، ألقت استراتيجية هذا السوق الضوء على الجانب الذي يتعلق بالاستثمار في تحديث الكثير من الأنظمة المعلوماتية، وقد ساهمت عمليات التحديث المستمرة بشكل كبير في تثبيت المكانة المميزة التي يحظى بها هذا السوق ، حيث جعله الوجهة الأساسية للعديد من المستثمرين العرب والمحليين والدوليين ، فضلاً عن أن هذا السوق يشارك في تقديم الكثير من الخدمات المتطورة من أجل تلبية خدمات كلاً من المتداولين والمستثمرين .

سوق دبي مباشر

وعن سوق الاسهم دبي ، سجل المؤشر العام لسوق دبي المالي صعوداً في مستهل تداولات جلسة اليوم الاثنين، يأتي ذلك بفضل ارتفاع 4 قطاعات من بينها العقارات والبنوك، وحقق المؤشر العالم نمواً بنحو 0.26%، ليصل بذلك إلى 3395.18 نقطة، مسجلاً بذلك مكاسب تٌقدر بـ 8.74 نقطة، ومتزامناً بذلم مع أداء تداولات الجلسة السابقة، وفيما يتعلق بقطاع البنوك ، فقد سجل ارتفاعاً بنسبة 0.38% ، وسط ارتفاع سهم “أملاك للتمويل” بنسبة 3.08% ، فضلاً عن صعود “دبي الإسلامي” بواقع 0.52% ، في حين صعد قطاع ” العقارات” بمعدل 0.35% ، وسط ارتفاع سهم “إعمار مولز” بواقع 0.78% ، و”إعمار” بنحو 0.54% ، وتم التداول في ذلك الوقت على ما يقرب من 162.07 مليون سهم، بمقدار يصل إلى 150.85 مليون درهم إماراتي، يأتي ذلك عبر تنفيذ نحو 1175 صفقة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق