مقالات فوركس

تأثير الذكاء العاطفي في الفوركس

Ads

يشير مصطلح الذكاء العاطفي إلى قدرة الشخص على إدراك وإدارة مشاعره الخاصة وعواطف الآخرين. صاغه باحثان هما بيتر سالافوي وجون ماير، وعرفهما دانييل جولمان عام 1996 ، ويقابل الذكاء العاطفي مجال القدرة المعرفية التي تسهل التعامل والعلاقات بين الأشخاص وتعزز الوعي الذاتي والوعي الاجتماعي والتعاطف. عمليًا، هذا يعني أن الذكاء العاطفي له تأثير كبير (إيجابي وسلبي) على سلوك الشخص. تتناول المقالة التالية كيف يؤثر الذكاء العاطفي على أداء متداول الفوركس.

افتح حساب فوركس مع كبرى شركات التداول في الشرق الأوسط

مهارات تكوين الذكاء العاطفي

يتكون الذكاء العاطفي من أربعة مهارات أساسية: الوعي الذاتي، الإدارة الذاتية، الوعي الاجتماعي، وإدارة العلاقات.

الوعي الذاتي – قدرة الشخص على فهم شخصيته ومشاعره ورغبته ودوافعه. سيظل الشخص الذي يتمتع بالوعي الذاتي جيدًا يدرك التغيير في العواطف أثناء حدوثها.

يمكن تعريف الإدارة الذاتية على أنها القدرة على استخدام الوعي الذاتي للحفاظ على المرونة وخلق تغييرات إيجابية في السلوك.

الوعي الاجتماعي – القدرة على فهم مشاعر الآخرين، وبشكل عام، ما يدور حولنا.

إدارة العلاقات – تمكن الشخص من استخدام الوعي الذاتي والتفاعل بنجاح من خلال فهم مشاعر الآخرين.

المهارات الهامة التي تعتمد على الذكاء العاطفي

يمكن الذكاء العاطفي الشخص من تركيز الطاقة على عمل معين ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى نتيجة مذهلة. من الواضح أن الذكاء العاطفي يضع الأساس لعدد كبير من المهارات ، والتي تحدد أداء أي شخص يعمل في أي مهنة ، بما في ذلك تداول الفوركس والاستثمارات. المهارات التي يغذيها الذكاء العاطفي وتأثيرها على أداء متداول فوركس هي كما يلي:

السيطرة على الغضب

أظهرت الأبحاث أن الشخص الذي يفتقر إلى الذكاء العاطفي لن يتمكن من التحكم في غضبه. في نهاية المطاف، قد يجبر الشخص على اتخاذ قرارات خاطئة. الأساس المنطقي لن يسود حيث يوجد الغضب. سوف يشعر متداول الفوركس الذي يكون عرضة للغضب بالإحباط ويأخذ قرارات تداول متسرّعة. ستؤدي هذه القرارات المتعثرة إلى الخسارة. لن ينتهي الأمر بهذا. وسيحاول متداول الفوركس، الذي غمره الغضب الانتقام من السوق، مما يؤدي إلى المزيد من الخسائر.

تحمل ضغط الإجهاد

عندما يزداد التقلب، فإن متداول العملة الذي يحتفظ بمراكز في السوق سيخضع بالتأكيد لمستوى معين من الإجهاد الذي يحدده حجم الأمر المفتوح والرافعة المالية المستخدمة. في ظل هذه الظروف، فإن الذكاء العاطفي هو الذي يضمن أن يظل متداول الفوركس بلا عائق من خلال زيادة معدل التذبذب. وقد أثبتت الدراسات أن مستوى الذكاء العاطفي يقرر قدرة الشخص على التحكم في الإجهاد. وبالتالي، فإن متداول فوركس ذو الذكاء العاطفي المثير للإعجاب سينتظر إما أن يتم جني الربح أو مستوى وقف الخسارة المحدد مسبقاً وتجنب تعديل الأوامر. ومن ناحية أخرى، فإن المتداول ذو المستوى المنخفض من الذكاء العاطفي قد يشعر بالتوتر وقد يخذ قرارات خاطئة، مما يؤدي في النهاية إلى خسارة.

إدارة الوقت

إدارة الوقت مهمة للغاية في حياة تاجر العملة، والذكاء العاطفي يتيح للشخص تحقيق هذا الهدف. يجب على متداول فوركس تخصيص الوقت اللازم لإعداده ليوم التداول التالي. وهذا يشمل تحليل السوق، وتحديد نقاط الدخول والخروج، والحفاظ على مذكرات التداول. يمكن الذكاء العاطفي المتداول من تحديد أولويات المتطلبات بحيث لا يتم إغفال أي من الأنشطة المتعلقة بالتداول بسبب ضيق الوقت.

توفر لك الشركة مجالات استثمارية متنوعة اختر مجالك المفضل
 

المهارات الاجتماعية
تعتبر مهارات التواصل والتفاعل ضرورية للنجاح في أي مهنة، ولا يعتبر تداول العملات الأجنبية استثناءً لهذه القاعدة. يجب ألا يتردد المتداول في التواصل مع وسيط في حال كان لديه أي شك فيما يتعلق بالفروقات، ومشاكل الأسعار المشكوك فيها، وقضايا الإيداع / الدفع ذات الصلة، ومشاكل منصة التداول ذات الصلة، ومعدلات التبادل التي تتغير بين عشية وضحاها، وما إلى ذلك. ولن يؤدي الترد في التواصل إلا إلى تفاقم المشاكل. إذا كان الشخص جديدًا في تداول الفوركس، فيجب ألا يكون لديه أي تشكك في طرح الشكوك أو تبادل الأفكار مع المحترفين ذوي الخبرة من خلال المنتديات ومنصات الشبكات الاجتماعية. الذكاء العاطفي يساعد المتداول على التعبير عن رأيه دون أي قيود وبأسلوب بليغ.

الثقة بالنفس

احترام الذات هو فضيلة أخرى وجدت في الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من الذكاء العاطفي. الذكاء العاطفي يمكّن الشخص من الثقة في قدراته. متداول الفوركس الذي يفتقد الثقة سوف يتردد في وضع أمر شراء أو بيع حتى لو كان هناك إعداد تجاري مثالي. بعد وضع الطلب، لن ينتظر المتداول على حركة السعر للبدء كما هو مطلوب. في نهاية المطاف، سوف يخرج المتداول في وقت مبكر ويفقد فرصة لتحقيق أرباح جيدة. من ناحية أخرى، فإن المحترفين المحنكين سيحققوا الأرباح ويخفضوا الخسائر بسرعة. والنضج والثقة التي أظهرها المتداول المحترف هي نتيجة لتأثير الذكاء العاطفي.

قوة الشخصية

الحزم هو أمر أخر يجب أن يكون سمة في متداول فوركس. يجب أن يتمكن المتداول من تبرير تصرفاته بطريقة ناعمة، إذا لزم الأمر، لأي مشارك أخر في السوق. لا ينبغي له أن يكون عدوانيًا أو أن يكون سلبيًا جدًا في رده. سوف تخلق العقلية العدوانية انطباعًا سيئًا عن المتداول، في حين أن الكثير من السلبية ستجعل الآخرين يعتبرون أن المتداول غير قادر على ذلك. الذكاء العاطفي، وفقا للدراسات، هو المسؤول الأول عن جعل الشخص حازما.

التعاطف

يشير التعاطف إلى قدرة الشخص على فهم مشاعر الآخرين. في حالة تداول العملات الأجنبية، يتوافق التعاطف أيضًا مع قدرة المتداول على تقييم استجابة المشاركين الآخرين في السوق لحدث أو بيانات اقتصادية معينة. ما لم يقوم المتداول بقياس التفاعل المحتمل لغالبية المشاركين في السوق، سيكون من الصعب اتخاذ موقف مناسب في السوق. هذا قد ينتهي في أخطاء مكلفة. يغذي الذكاء العاطفي قدرة المتداول على فهم مفاهيم السوق ويوجهه لاتخاذ قرارات تتماشى مع الاتجاه الرئيسي للأصل.

يلعب الذكاء العاطفي دوراً رئيسياً في أداء متداول الفوركس. أهم نقطة يجب أن تتذكرها هي أن البشر يتمتعون بالقوة الفطرية لزيادة مستوى ذكائهم العاطفي. إن القليل من الجهد من جانب المتداول سيقطع شوطا طويلا في تعزيز مستوى الذكاء العاطفي. سوف تبدأ الزيادة في مستوى الذكاء العاطفي في التأمل سريعًا في أداء التداول.

توفر لك الشركة مديرة حسابات خاصة بك تساعدك على بدء التداول 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق